اتصالات وتكنولوجيا

“ساميت” تميكن مؤسسة مجدى يعقوب

محمود جمال  : تعاقدت شركة ساميت للحلول التقنية (STS ) مع مؤسسة مجدى يعقوب للقلب، على إقامة البنية التحتية التكنولوجية، ونظم الاتصالات لمركز القلب التابع للمؤسسة بأسوان بقيمة تبلغ مليون دولار.   ومن المقرر أن تتولى الشركة توفير وتنفيذ نظام…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمود جمال  :

تعاقدت شركة ساميت للحلول التقنية (STS ) مع مؤسسة مجدى يعقوب للقلب، على إقامة البنية التحتية التكنولوجية، ونظم الاتصالات لمركز القلب التابع للمؤسسة بأسوان بقيمة تبلغ مليون دولار.

 

ومن المقرر أن تتولى الشركة توفير وتنفيذ نظام تكنولوجى متكامل لإدارة المعلومات بمركز القلب التابع للمؤسسة، كما يتضمن ذلك أيضًا إنشاء نظام فريد لأرشفة صور الأشعة ومركزا للاتصالات.. ويضم المشروع الكبير كافة المكونات من أجهزة، وشبكات، ونظام لتأمين البيانات، وبرامج وتطبيقات مصممة خصيصًا لاحتياجات المستشفى، ومن المتوقع استكماله وتسليمه فى الربع الثالث من العام الحالى.

وتقول المهندسة ماجدة السبع، رئيس مجلس إدارة ساميت القابضة، نشعر بالفخر لتعاوننا مع مؤسسة مجدى يعقوب للقلب، كما نسعد بالمساهمة فى تحقيق أهدافها النبيلة، عن طريق مساعدتها فى تحقيق رؤيتها وتقديم أرقى مستويات الخدمات الطبية لمرضى القلب وخاصة الأطفال.
 
وتابعت قائلة نتمنى أنّ يسهم نظام تكنولوجيا المعلومات المتكامل، الذى نقيمه حاليا فى مساعدة أطباء وإداريى مركز أسوان للقلب فى اتخاذ القرارات وتوفير أفضل مستويات الخدمة الطبية بفعالية لكل من يحتاج إليها.
 
فيما أضافت أنيسة عصام حسونة، المدير التنفيذى لمؤسسة مجدى يعقوب للقلب قائلة، إنّ مؤسسة مجدى يعقوب للقلب لا تدخر وسعا فى بذل كل الجهود، التى تضمن تقديمها لأفضل مستويات الرعاية والخدمات الطبية للمرضى بصورة مجانية وفقا لأفضل المستويات العالمية. وفى سعيها لذلك، تحرص المؤسسة على التعاون مع المؤسسات، التى تشاركنا رؤيتنا فى خدمة المواطن المصرى، والتى نؤمن بقدرتها على تلبية المعايير، التى نعمل وفقا لها ومن هذا المنطلق جاء اختيارنا لشركة ساميت للحلول التقنية لإقامة نظام متكامل لتكنولوجيا المعلومات بمركز القلب بأسوان. 

 يذكر أن النظام المتكامل، الذى تنفذه ساميت يناسب المستشفيات المتخصصة فى جراحات القلب، وتستفيد منه كل الإدارات والعمليات التشغيلية بالمستشفى بما فيها رعاية المرضى والمكاتب الإدارية، وبالتالى سيسهم هذا النظام بصورة واضحة فى تقديم أعلى مستويات الرعاية الصحية والخدمات الطبية للمرضى، كما يتيح النظام أيضًا للأطباء والإداريين أدوات فعالة لاتخاذ القرارات، مع قدرة الأطباء المشرفين والاستشاريين من الدخول الآمن لسجلات المرضى عن بُعد.

شارك الخبر مع أصدقائك