اتصالات وتكنولوجيا

«سامسونج» تتفق مع توجهات الحكومة على تصنيع التابلت التعليمي في مصر

تتوقع بدء تنفيذ المشروع خلال 2020

شارك الخبر مع أصدقائك

 اتفقت شركة سامسونج الكورية للإلكترونيات مع ممثلى الحكومة المصرية على تصنيع أجهزة التابلت التعليمى، ضمن خططها لتوطين صناعة الإلكترونيات بالسوق المحلية. 

قال حسام الكاشف، رئيس قطاع حلول أعمال الشركات فى سامسونج مصر، إن الأخيرة تدرس آليات التنفيذ من حيث تحديد موقع التصنيع والشراكات الاستراتيجية وعدد الوحدات المستهدفة، موضحا أن الشركة مازالت تفاضل بين الإنتاج فى مصنع بنى سويف أو لدى الغير.

حسام الكاشف: تدريب 3 آلاف طالب ومدرس وفني في 300 إدارة تعليمية

وتوقع الكاشف، فى تصريحات لـ«المال»، بدء عملية التصنيع خلال 2020 بعد الانتهاء من المباحثات، مؤكدا أن الشركة تؤمن بأن الاستثمار فى تطوير العملية التعليمية بمصر مشروع قومى إذ قامت بتدريب نحو 3 آلاف طالب ومدرس وفنى داخل 300 إدارة تعليمية على مستوى الجمهورية.

ولفت إلى أن سامسونج بدأت مفاوضات على مشروع التابلت التعليمى منذ ديسمبر 2017، قبل تنفيذه رسميا فى سبتمبر 2018، منوها بأن جميع أجهزة التابلت بالوقت الحالى مستوردة بالكامل ومزودة بنظام تأمينى يحظر استخدامه فى أى نشاط غير تعليمى.

وكشف عن قيام الشركة بتوريد 708 آلاف جهاز حاسب لوحى لطلاب الصف الأول الثانوى خلال العام الدراسى 2018/2019.

فى سياق متصل، ذكر الكاشف أن الشركة بدأت خطوات جادة نحو تصنيع منتجات أخرى فى مصنع بنى سويف بخلاف التليفزيونات مثل أجهزة الغسالات الأوتوماتيك، وسيتم الكشف عن تفاصيل ذلك قريبا.

على صعيد آخر، نوه بأن الشركة تعكف حاليا على تنفيذ مشروع توريد أنظمة حلول منازل ذكية بالتعاون مع أحد المطورين العقاريين، مبينا انها تنظر إلى مشروعات المدن الذكية كفرص استثمارية واعدة، تدعم التوجهات الاقتصادية للحكومة خاصة مع استقرار سعر صرف الدولار، وزيادة احتياطى النقد الأجنبى.

يشار إلى أن كل تابلت تعليمى يحتوى على رقم مسلسل serial number لسهولة تتبعه فى حال فقدانه أو سرقته، كما يتيح أيضا تركيب شريحة اتصال SIM وكذلك يمكن تشغيل Wi-Fi المنزل أو على أى شبكة خارجية للأغراض التعليمية فقط.

وكانت سامسونج قد تعاقدت مع وزارة التربية والتعليم على توريد 750 ألف جهاز تابلت كمرحلة أولى، من أصل مليون جهاز، باستثمارات تقدر بحوالى 2.4 مليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »