سيـــاســة

سامح شكرى يبحث تعزيز العلاقات مع نظيره الكونغولى

استقبل وزير الخارجية سامح شكري، اليوم 14 أبريل الحالى، نظيره من جمهورية الكونغو (برازافيل) "جان كلود جاكوسو"، حيث تناول اللقاء سُبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث مُستجدات الأوضاع الإقليمية. وصرح المُستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، في…

شارك الخبر مع أصدقائك


استقبل وزير الخارجية سامح شكري، اليوم 14 أبريل الحالى، نظيره من جمهورية الكونغو (برازافيل) “جان كلود جاكوسو”، حيث تناول اللقاء سُبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث مُستجدات الأوضاع الإقليمية.

وصرح المُستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، في بيان صحفي، بأن الوزير “شُكرى” أكد في مُستهل اللقاء على الأهمية التي توليها القاهرة لتعزيز علاقاتها مع جمهورية الكونغو، سواء عبر دفع مجالات التعاون الثنائي الحالي أو استطلاع آفاق التعاون في مجالات أكبر، بما يحقق مصالح شعبي البلدين الصديقين.

فيما أعرب وزير الخارجية الكونغولي عن تقدير بلاده لعلاقاتها الطيبة مع القاهرة، وحرص الجانب الكونغولي على الاستمرار في العمل على تطوير آليات العمل الثنائي المُشترك.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أن اللقاء قد تطرق لبحث القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المُشترك، وعلى رأسها مُستجدات الأوضاع في ليبيا، وذلك على خلفية تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي للعام الحالى، ورئاسة الكونغو (برازافيل) للجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى المعنية بليبيا.

وشهد اللقاء تسليم “جاكوسو” رسالة خطية موجهة من الرئيس الكونغولي “دينيس ساسو نجيسو” إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي في إطار التنسيق والتشاور المُستمر بين البلديّن اتصالاً بهذا الشأن.

وأطلع الوزير “شُكري” نظيره الكونغولي على تقدير مصر تجاه آخر تطورات الوضع على الساحة الليبية.

و أكد وزيرا الخارجية في نهاية اللقاء على أهمية دفع جهود تسوية الأزمة الليبية، والعمل على استعادة الأمن والاستقرار بما يسمح بتحقيق آمال وتطلعات الشعب الليبي الشقيق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »