بنـــوك

«سالي» تضم معلومات بطاقة «ميزة» وسعر العملات وخدمات التقسيط

أطلقت سالي للبطاقات الائتمانية التحديث الثالث من نسختها المطورة والتي تضمنت معلومات تثقيفية عن العديد من الخدمات والأدوات الجديدة

شارك الخبر مع أصدقائك

أطلقت سالي للبطاقات الائتمانية التحديث الثالث من نسختها المطورة والتي تضمنت معلومات تثقيفية عن العديد من الخدمات والأدوات الجديدة؛ مثل أنظمة التقسيط المختلفة، وأفضل البطاقات الائتمانية في السفر، بالإضافة إلى معلومات عن سعر صرف العملة، وكروت الشباب، ونصائح لتحسين ال Iscore، والبطاقات الائتمانية الخاصة بالمرأة.

وضمن أبرز الخدمات الجديدة التي تضمنتها النسخة الثالثة المطورة من تطبيق سالي هي بطاقات ميزة والتي تعد أول بطاقة دفع الكتروني وطنية تتيح للعملاء السداد الإلكتروني للمدفوعات سواء للجهات الحكومية أو أية تعاملات مالية أخرى على النطاق المحلي، وتتوفر بطاقات ميزة في بنك مصر، والبنك الأهلي المصري.

التطبيق يضم معلومات عن 161 بطاقة ائتمان

وفي هذا السياق، صرح الدكتور وليد غلوش، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة مركيو المطورة لتطبيق سالي: “إننا نسعى من خلال هذا التطبيق إلى التوسع في خدماتنا التي نقوم بتوفيرها للمستخدمين مثل خدمة التقسيط؛ حيث نقوم من خلال تطبيق سالي بعرض جميع المعلومات عن خدمات التقسيط التي تتيحها البنوك لحاملي البطاقات الائتمانية، إضافة إلى توضيح العروض والخصومات المتاحة وعقد مقارنات توضيحية بين نظم التقسيط بين بنكين أو أكثر”.

وعن الخدمات الجديدة التي يتيحها تطبيق سالي أضاف غلوش: “إلى جانب خدمة التقسيط، قمنا بإتاحة معلومات عن سعر الصرف اليومي للعملات مقابل الجنيه المصري، حيث يقوم التطبيق بايضاح سعر الصرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه المصري وفقا لنوع البطاقة الإئتمانية في كل البنوك المصرية”.

كما يتيح تطبيق سالي، الذي أطلقته “مركيو” رسمياً مطلع هذا العام، معلومات مهمة لمستخدمي البطاقات في السفر والتي تختلف من شخص لآخر وفقاً لمتوسط المدفوعات في السفر، حيث تتيح هذه الخدمة أفضل بطاقة ائتمانية للفرد، فضلاً عن إمكانية عقد مقارنات تفصيلية ما بين البطاقات المتاحة.

وتتميز النسخة المتطورة من سالي بتوفيرها المعلومات والبيانات الخاصة بعدد 161 بطاقة صادرة من 33 بنكا في مصر، بما في ذلك عمل مقارنات تفصيلية بين أكثر من بطاقة ائتمانية بما يوائم احتياجات العملاء.

وقام تطبيق سالي والذي أول مساعد مالي افتراضي خاص ببطاقات الائتمان في مصر عبر برنامج التواصل الاجتماعي فيسبوك ماسينجر للتعريف بجميع أنظمة بطاقات الائتمان، قام بالرد على استفسارات ما يقرب من 30 ألف مستخدم، كما وفر معلومات مستفيضة عن مفهوم الشمول المالي وكيف يمكن أن يعود ذلك بالنفع على المستخدمين.

وحصلت “سالي” على اهتمام ودعم دولي إيماناً بالحاجة إلى نشر الشمول المالي ومحو الأمية المالية؛ حيث تلقت دعماً فنياً من IBM العالمية للمساهمة في توفير وتحسين الموارد والأدوات الخاصة بتوفير خدماتها بأفضل جودة، كما حصلت على دعم مالي من المستثمر أحمد سليم وجاءت جولة التمويل الأولى بحصة أقلية عن تقييم للشركة ككل يصل إلى 800 ألف دولار.

وتهدف شركة مركيو التي أسسها د. وليد غلوش إلى تغطية مختلف المواضيع الخاصة بمحو الأمية المالية وطرق الاستفادة من الخدمات المصرفية وغير المصرفية، فضلاً عن المساعدة في جعل القرارات المالية أسهل بالنسبة للمصريين من خلال زيادة الوعي بالقطاعين المصرفي والمالي في ظل توجه الدولة إستراتيجياً لدعم عمليات الذكاء الاصطناعي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »