ثقافة وفنون

سابع جار ونصيبي وقسمتك يعيدان مسلسلات الأجزاء للدراما

أبرز هذه المسلسلات سابع جار الذي سيتم البدء في تصوير الجزء الثاني له خلال أيام قليلة، وكذلك مسلسل قيد عائلي الذي عرض منه 30 حلقة الفترة الماضية

شارك الخبر مع أصدقائك

بعد غياب ظاهرة المسلسلات الطويلة من حيث عدد الحلقات الذي يصل إلى 30 حلقة فقط، تعود المسلسلات الطويلة التي تتجاوز 40 حلقة وأخرى المكونة من أجزاء ثانية للدراما المصرية الفترة القادمة.

وأبرز هذه المسلسلات سابع جار الذي سيتم البدء في تصوير الجزء الثاني له خلال أيام قليلة بعد تحقيق الجزء الأول منه نجاحا كبيرا، وكذلك مسلسل قيد عائلي الذي عرض منه 30 حلقة الفترة الماضية سيتم بدء تصوير الجزء الثاني منه أيضا الأيام القادمة، بالإضافة لمسلسل السر الذي يتكون من 60 حلقة، وسيتم عرض الجزء الأول منه قريبا للجمهور، ويقوم ببطولته النجم حسين فهمي ونصيبي وقسمتك أيضا.

سعد الدين: أصبحت سهلة إنتاجيا مقارنة بأعمال أخرى

يرى الناقد أحمد سعد الدين أن مسلسلات الأجزاء أصبحت أسهل من الناحية الإنتاجية بصورة كبيرة لأي منتج، مقارنة بالمسلسلات المكونة من 30 حلقة.

وأضاف للمال أن هذه الأعمال الطويلة المكونة من أجزاء مختلفة أو حلقات تتجاوز 30 حلقة أصبحت أسهل في صناعتها وتنفيذها لأنه يتم بناء ديكورات واحدة لجميع الحلقات والمشاهد، بالإضافة إلى أن الممثلين يتقاضون أجورا واحدة برغم تصويرهم أكثر من 30 حلقة.

وأشار إلى أنه الأهم في الأمر إلا تبنى هذه الأعمال الدرامية على استثمار نجاح الجزء الأول منها مثل قيد عائلي وسابع جار، بل يجب أن يكتبها سيناريست جيد يستطيع تقديم قصة محبوكة دراميا من حيث بداية أحداثها ومنتصفها ونهايتها أيضا.

وأوضح أيضا أن مسلسل السر سيعرض على جزأين الفترة القادمة لكن تم تصوير 60 حلقة منه مرة واحدة لتخفيض التكلفة الإنتاجية له بصورة كبيرة.

سمير الجمل: مبنية على نجاح الجزء الأول وليست ضرورية

بينما يقول الناقد سمير الجمل إنه ليس صحيحا أبدا أن يتم تقديم جزء ثان من أي عمل درامي حقق نجاحا مثل مسلسل أبو العروسة حقق الجزء الأول منه نجاحا كبيرا، لكن الجزء الثاني لجأ المؤلف فيه لتفريعات عديدة في الأحداث ولم يكن بمستوى الجزء الأول أبدا.

وتابع قائلا مسلسلات الأجزاء القديمة مثل ليالي الحلمية وزيزينا وغيرها، حققت نجاحا بسبب أن المؤلف كان مبدعا حقيقيا مثل أسامة أنور عكاشة، بالإضافة أن الموضوع كان يحتمل تقديم أجزاء مختلفة للعمل لأنه كان مبني على قصص حياة عائلات مختلفة في فترة زمنية معينة وكلها ترتبط بقضية الوطن.

وأشار إلى أن مسلسلات الأجزاء المقدمة حاليا تستثمر فقط نجاح الجزء الأول للعمل بغض النظر عن أهمية وقيمة تقديم جزء ثان للمسلسل أم لا، مضيفا أن الفن يحتاج للإبداع والخيال وليس مجرد البناء على قصة مستهلكة، ففي ذلك فقر في الإبداع واستسهال في الأفكار المقدمة.

صبري عبدالمنعم: تجذب الجمهور وسعدت بتجربتي فيها

ويقول الفنان القدير صبري عبدالمنعم، أن هذه الأعمال الدرامية المكونة من أجزاء مختلفة، تجذب الجمهور وتسليه بالتاكيد لذلك تحقق هذا النجاح.

وأضاف أنه شارك في مثل هذه التجارب الدرامية الفترة السابقة في مسلسل طلعت روحي مع النجمة انجي وجدان، وكانت تجربة فنية جيدة وحققت صدى جيد.

ولفت إلى أنه شيئا مميزا ان يكون هناك انتاجا دراميا غزيرا طيلة العام بعيدا عن موسم شهر رمضان المعروف بتكدس الاعمال الدرامية فيه سنويا .

ونوه عبد المنعم أيضا إلى أن هذه الأعمال الدرامية تحقق نسبة كبيرة من الإعلانات أيضا على القنوات الفضائية فتجذب المنتجين لتقديم أجزاء ثانية منها كل فترة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »