بورصة وشركات

«زيتا» تتوسع بقوة فى السوق المصرية وتستهدف وصول محفظتها إلى 250 مليون جنيه

تسعى للوصول إلى حصص مؤثرة فى المنصورة للدواجن ..والعبوات الطبية

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف المهندس إسلام نجيب رئيس مجلس ادارة شركة «زيتا للاستثمار» المحدودة (شركة إماراتية) أن شركته تستهدف رفع استثماراتها فى السوق المحلية  من 100 مليون جنيه حالياً إلى 250 مليون جنيه بنهاية 2021.

وأشار «نجيب»، فى حوار خاص لـ«المال»، إلى أن شركة «زيتا للاستثمار» هى شركة مساهمة مقرها دبى فى مركز دبى المالى العالمي difc ومؤسسة منذ اكثر من عام.

ودخلت «زيتا للإستثمار» السوق المحلية، مؤخراً، بالاستحواذ على حصص بعدد من الشركات المقيدة بالبورصة منها %5 من شركة العبوات الطبية، بالاضافة إلى %7.6 من شركة المنصورة للدواجن، فضلا عن تواجدها فى شركة سبيد ميديكال الطبية، وحصة فى مسستشفى «إيليت» الطبية بالاسكندرية.

ولفت نجيب إلى أن النشاط الاساسى للشركة يتمثل فى الأستثمار بالأسهم وأذون الخزانة والطروحات، ومتواجدة حالياً فى خمس أسواق هى أمريكا وألمانيا وفرنسا وهولندا وأخيراً مصر.

 100 مليون جنيه استثمارات حالية.. وخطة للاستحواذ على شركة استثمارات مالية

وأشار إلى أن راس المال الحالى «لزيتا القابضة» يبلغ 10 ملايين دولار وتدير استثمارات بأكثر من 100 مليون دولار على مستوى جميع الأسواق التى تستثمر بها ومصرح لها من مركز دبى المالى بإدارة استثمارات حتى 500 مليون دولار.

وأضاف أن حجم الاستثمارات الحالية للشركة فى مصر يتجاوز 100 مليون جنيه وان هناك خطة لرفعها إلى 250 مليون جنيه بنهاية العام الحالى من خلال التركيز على عدد من القطاعات تتمثل فى الصحة والاغذية والاستثمارات المالية.

ولخص «نجيب» أهداف الشركة فى مصر والتى تتمثل فى الاستحواذ على كيانات عبر نوعين من الاستثمار الاول طويل الأجل من خلال الرغبة فى شراء حصص حاكمة تمكنها من السيطرة على مجلس الإدارة والقيام بعمليات الهيكلة والثانى استحواذات قصيرة الأجل.

اقرأ أيضا  الأسهم الأمريكية تتراجع الخميس بعد الفشل في طمأنة المستثمرين

ولفت إلى أن شركته كانت تركز فى الاستثمار بأسواق أمريكا وأوروبا لكن مع ظهور فرص جيدة بعد كورونا توجهت إلى السوق المحلية نظرا لامتلاك مصر امكانيات قوية كشفت عن معدلات نمو مقارنة بالأسواق الناشئة.

وقال أن السوق المصرية تعد من أكبر 10 أسواق استهلاكية فى العالم نظرا للكثافة السكانية كما أن كافة المستثمرين الأجانب أصبح لديهم رغبة فى الدخول إلى السوق المحلية عما مضى، نظرا لامتلاك مصر شبكة بنية تحتيبة من طرق وكبارى ومجتمعات خدمية وصناعية، فضلا عن توسعة قناة السويس وزيادة ممرات الشحن.

وذكر أن مصر حققت معدلات نمو إيجابية بلغت %3.5 خلال العام الماضى مقارنة بأسواق مثل البرازيل التى سجلت معدلات نمو سلبية باعتبارها من الأسواق الناشئة وأحد اكبر الاقتصادات على مستوى العالم.

وأوضح أن «زيتا» تتفاوض حالياً مع صناديق استثمار سويسرية للمشاركة معها فى تنفيذ عمليات استحواذات أو المساهمة فى طروحات جديدة أو اعادة هيكلة شركات بعينها ورفع كفاءتها التشغيلية.

وأكد أن تركيز «زيتا للاستثمار» سينصب بالفترة المقبلة على الدخول باية طروحات حكومية وعلى راسها بنك القاهرة خاصة مع ارتفاع احجام التداول فى السوق لتتقرب من 1.5 إلى 2 مليار جنيه وهو مؤشر ايجابى للغاية يؤهل نجاح أى طرح ومن المرجح أن تستمر احجام التداول فى الارتفاع بحوالى %15 خلال 2021.

أوضح رئيس «زيتا كابيتال» أن شركته تعتزم فتح مكتب تمثيل أجنبى فى مصر أو الاستحواذ على كيان قائم فى الاستثمارات المالية ومزاولة النشاط المالى الاستثمارى من خلاله.

وكشف أن شركته تدرس فى الوقت الحالى التقدم بعرض للاستحواذ على شركة استثمارات مالية.

وأشار نجيب إلى أن خطة الشركة للاستحواذ على شركة الاستثمارات المالية تتمثل فى أن تصبح ذراعها للاستثمار المالى فى مصر، كما تسعى الشركة لإضافة انشطة جديدة لها بعد موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية مثل التاجير التمويلى والتمويل المتناهى الصغير وغيرها.

اقرأ أيضا  «بورتو جروب» تفصح عن تأجيل دعوى «انترادوس» السورية مرة أخرى

ولفت «نجيب» إلى أنه جارى تحديد قيمة عادلة لسهم الشركة.

وأوضح نجيب أن شركته استحوذت مؤخراً على %5 من شركة العبوات الطبية، وتستهدف رفع حصتها خلال الفترة المقبلة، متابعا أن زيتا للاستثمار استحوذت مؤخرا ايضا على حصة تبلغ %7.6من شركة المنصورة للدواجن وتستهدف رفع تلك النسبة مستقبلا.

وقال أن هناك خطة للوصول إلى حصة كبيرة من أسهم المنصورة للدواجن والعمل على إعادة هيكلة الشركة مشيرا إلى أن المنصورة من الشركات التى تحقق مبيعات قوية تصل إلى 156 مليون جنيه مع تسجيل هامش ربحية مرتفع يصل إلى %25.

و ذكر أن المنصورة للدواجن تستحوذ على حصة سوقية من قطاع مهم وهو «الكتكوت» والذى يمثل سبب الفجوة بين العرض والطلب موضحا أن مصر تستورد أكثر من 300 ألف طن فراخ مجمدة سنويا نتيجة وجود عجز فى «الكتكوت» والذى تتخخص فيه الشركة.

وأشار إلى أن المنصورة للدواجن هى المسئولة عن وضع الأسعار الاسترشادية يوميا لبورصة الدواجن فى مصر وتعمل منذ أكثر من 40 عاما فى مصر ولديها وضع ريادى.

و قال إن المنصورة للدواجن لديها سيولة مالية قوية وليس لديها أى مديوينات للبنوك بخلاف الشركات العاملة فى المجال، لافتا إلى أن الشركة تختار الفرص الاستثمارية بناءًا على دراسة القوائم المالية وميزاتيات الشركات لفترات 3 إلى 5 سنوات سابقة وبناءا على ذلك يتم تحديد القيمة العادلة للسهم وسعر الشراء المناسب.

اقرأ أيضا  الرقابة المالية تصدر كتابا للالتزام بالميثاق الأخلاقي لمنع التحرش داخل بيئة العمل

واوضح أن هناك مفاوضات تجريها «زيتا للاستثمار مع هيئة قناة السويس حول إمكانية شراء حصتها البالغة %5 من شركة المنصورة للدواجن، لكن لم يتم الوصول إلى تسعير حتى الآن، إذ أن هذا الأمر هو محل دراسة ومناقشة.

وكشف عن تواجد الشركة بحصص منخفضة ضمن هيكل ملكية شركة «سبيد ميديكال» الطبية، علما بأن «زيتا» للاستثمار من ضمن مساهمى سبيد ميديكال قبل طرح الاخيرة فى البورصة المصرية، إذ دخلت فى الشركة عبر عملية زيادة راس مال.

مستشفى «إيليت»

وأوضح أن شركته استحوذت مؤخرا على %6 بحوالى 60 مليون جنيه من مستشفى «إيليت» بالاسكندرية والتى تمتلك 240 سريراً وتم افتتاحها خلال شهر اكتوبر الماضى.

شراء %6 من مستشفى «إيليت» بالاسكندرية.. والتركيز على الصحة والغذاء والاستثمارات المالية

ولفت إلى أن صفقة الاستحواذ تمت من خلال شراء حصة من مستثمرين أفراد، لافتا إلى أن هيكل ملكيتها الاكبر حاليا يتوزع بين الدكتور محمد زيدان وإسلام نجيب وآخرين ممثلين فى 120 طبيباً.

كانت مجموعة مستشفيات دار الفؤاد وقعت بروتوكول تعاون فنيا لإدارة وتشغيل مستشفى إيليت بالإسكندرية، تتولى بمقتضاه مستشفيات دار الفؤاد إدارة مستشفى إيليت وتعزيز المهارات الإدارية والقيادية لدى العاملين بها عن طريق إرسال مجموعة من الخبراء ورؤساء الأقسام والمتخصصين والاستشاريين فى تلك المجالات والتخصصات من دار الفؤاد إلى مقر المستشفى بالإسكندرية من أجل تدريب العاملين وتبادل الخبرات العملية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »