اقتصاد وأسواق

%53 زيادة في واردات مصر من الأغذية والألبان الأيرلندية

صادرات الأغذية الإيرلندية لمصر خلال 2018 بلغت نحو 38 مليون يورو، تمثل منتجات الألبان منها النسبة الأكبر

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفعت واردات مصر من الأغذية ومنتجات الألبان الأيرلندية بمتوسط %53 خلال عام 2019 لتسجل نحو 58 مليون يورو، ما يعادل نحو مليار جنيه، مقارنة مع عام 2018، بينها 38 مليون يورو فى منتجات الألبان مثل الجبنة والزبدة الخالية من الدسم واللبن البودرة، والباقى فى الأغذية مثل الأسماك وغيرها.

وكشفت شينايد ماكفيليبس، الأمين العام المساعد لوزير الزراعة والأغذية الإيرلندى، أن بلادها تستهدف زيادة صادرات الأغذية ومنتجات الألبان لمصر خلال العام الحالى، بمتوسط %10 نتيجة الزيادة فى الطلب على المنتجات وارتفاع حجم الاستهلاك فى مصر.

وأضافت – فى حوار لـ”المـال” – أن صادرات الأغذية الأيرلندية لمصر خلال 2018 بلغت نحو 38 مليون يورو، تمثل منتجات الألبان منها النسبة الأكبر، ويستحوذ قطاع الأسماك على المرتبة الثانية فى الصادرات لمصر.

وأوضحت أن أيرلندا تسعى إلى أن تكون مصر منصة لتصدير منتجات الألبان لمعظم دول قارة أفريقيا خلال الفترة المقبلة، لاسيما فى ظل امتلاكها موقع استراتيجى شرقًا وغربًا، واقترابها من قارة أوروبا، بالإضافة إلى وجود قناة السويس، وتمتعها بعدد من الاتفاقيات التى أبرمتها مع أغلب دول القارة السمراء فى مجالات التجارة والتصدير، ما يساهم فى الحصول على تخفيضات وإعفاءات جمركية لبعض المنتجات.

وأشارت إلى أن الوزارة تسعى إلى زيادة حصتها فى السوق المصرية، وتلبية احتياجاتها مع مراعاة الأسعار التى تتناسب مع المستهلكين، مؤكدة أن هناك فرصا للتوسع فى مصر خلال الفترة المقبلة لأنها سوقً كبيرة ومتنامية، فى ظل الإجراءات التحفيزية التى وضعتها الحكومة المصرية لفتح السوق وتحريرها بشكل كبير.

وتوقعت وزارة الزراعة الإيرلندية وصول إجمالى واردات مصر من الألبان بحلول عام 2024 إلى 230 ألف طن لبن، لافتة إلى أن مصر شهدت نموًا بنسبة 47٪ فى واردات الألبان على مدار السنوات العشر الماضية.

يُذكر أن الطلب على منتجات الألبان الأيرلندية تضاعف فى مصر، خلال السنوات الخمس الماضية، مدفوعًا بالطلب على الجبن الذى يمثل ثلثى هذه التجارة، وتعد إيرلندا أكبر مورِّد للجبن الشيدر للسوق المصرية.

وقالت “ماكفيليبس” إن انتشار فيروس كورونا سيؤثر بالسلب على الاستهلاك العالمى، وبالتالى على السعر العالمى للأغذية، لاسيما وأن الصين سوق كبيرة، ومن المرتقب انخفاضه، فى ظل تراجع استهلاكهم من أغلب المنتجات خلال الفترة الماضية.

وأكدت أن الصين هى السوق الأول فى العالم فى لحوم الخنازير، كما أنها أكبر دولة مستوردة لهذا النوع من اللحوم، وعندما يقل استهلاكها فإن ذلك يخفض الأسعار.

وأوضحت أن إجمالى صادرات منتجات الألبان الأيرلندية على مستوى العالم بلغ نحو 4.5 مليار يورو، وارتفع بنحو %11 خلال عام 2019، كما أن وزارتها تسعى إلى إبرام عدد من الشراكات مع شركات مصرية خلال الفترة المقبلة.

وأكدت “ماكفيليبس” أن أسعار السلع العالمية ستحدد نسبة إنفاق مصر على تلك المجالات بين البلدين، موضحة أنه من الصعب فرض رسوم حمائية على تلك المنتجات المهمة لا سيما فى ظل العجز ببعضها داخل السوق المصرية ولجودة المستورد الإيرلندى.

وطالبت بضرورة قيام الشركات المصرية بزيادة توجهها إلى السوق الإيرلندية ورفع مستوى التعاون بين البلدين خلال خمس سنوات، مؤكدة أنه يمكن لمصر اقتحام السوق هناك، نظرًا لقوتها وامتلاكها قطاعات ضخمة وشركات كبيرة.

وأشادت بالخطوات التى اتخذتها مصر ووصفتها بالجريئة مما ساهمت فى دخول المستثمرين الأجانب للسوق المصرية بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، كما أن أيرلندا لديها اقتصاد مفتوح وصغير ويمتلك خبرات فى مجال الزراعة ويستفيد كثيرا من التجارة الدولية سواء فى الصادرات والاستثمار مما يسهم كثيرا فى الاقتصاد الأيرلندى.

ولفتت “ماكفيليبس” إلى قيام نحو 8 شركات ألبان أيرلندية كبيرة بزيارة للسوق المصرية، للعمل على فتح مجالات جديدة بالسوق، موضحة أن %80 من صادرات أيرلندا تأتى فى الألبان ومنتجاتها.

وأكدت أن البعثة الأيرلندية لها 3 أهداف من الزيارة لمصر أولها : ما هى طموحات السوق المصرية واهتماماتها، وثانيها : تكوين شبكة من العلاقات وثالثها : يتمثل فى رفع مستوى الوعى لدى الشركات والشركاء فى مصر، كما نسعى إلى فهم السوق المصرية بشكل كامل خلال الأيام القليلة المقبلة.

ولفتت إلى أنهم لم يشاركوا فى معرض “فود أفريقيا” الذى يقام فى مصر سنويًا، ولكنهم شاركوا أكثر من مرة فى معرض “جولف فود” فى دبى.

وأوضحت أن أيرلندا تركز على التصدير وليس الاستثمار فى الدول، ولكن يوجد العديد من الشركات التى تقوم بالاستثمار طبقًا لخطة كل شركة وقد يتم الاستثمار المشترك بين الشركات الأيرلندية ونظيرتها فى مصر.

وأيرلندا بلد زراعى له خبرة طويلة فى إنتاج اللبن، ويبلغ عدد سكانها خمسة ملايين نسمة، تقوم بإنتاج ما يكفى من الغذاء لإطعام 25 مليون شخص.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »