Loading...

زيادة التصنيع والصادرات طريق الولايات المتحدة للنجاة من التضخم مستقبلاً

Loading...

زيادة التصنيع والصادرات طريق الولايات المتحدة للنجاة من التضخم مستقبلاً
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 28 يونيو 09

إعداد: أيمن عزام
 
أكد الآن جرينسبان الرئيس السابق لبنك الاحتياط الفيدرالي الامريكي ان التضخم يشكل اكبر تهديد لاي تعاف اقتصادي طويل الامد، مشيرا الي ان فائض الانتاج يساهم حاليا في خفض الاسعار بشكل مؤقت، إلا أن هذه المشكلة تتضاءل بجانب الخطر الذي يشكله التضخم مستقبلا.
 

وتوقع جرينسبان في مقال نشرته الـ»فاينانشيال تايمز« استنادا لاحد التحليلات الاحصائية، ظهور التضخم في 2012 اذا نجحت الضغوط السياسية في دفع البنوك المركزية لاتخاذ الاجراءات الكفيلة بكبح جماح التضخم في ميزانيتها العمومية في الوقت المناسب او ظهوره في وقت مبكر اذا ما استشعرت الاسواق استمرار زيادة المعروض النقدي لفترة زمنية اطول. بينما طالب المدير التنفيذي لشركة جنرال الكتريك الامريكية بتخفيف اعتماد الولايات المتحدة الامريكية علي انفاق المستهلك لتحفيز الاقتصاد والتركيز بدلا من ذلك علي زيادة التصنيع والصادرات.
 
وقد جاءت هذه التعليقات في اعقاب صدور تصريحات من بنك الاحتياط الفيدرالي، بشأن التزامه بتنفيذ برنامج شراء الديون الحكومية وقروض الرهن العقاري، وظهور اشارات ايجابية ببدء التعافي من اعمق ركود اقتصادي امريكي، متوقعا تراجع التضخم لبعض الوقت.
 
وقال جرنيسبان إن حاجة الحكومات الملحة لتمويل العجز المالي الضخم خلال السنوات القليلة المقبلة، ستؤدي لزيادة الضغوط السياسية علي البنوك المركزية لطبع مزيد من الاموال لشراء جانب كبير من الديون الجديدة. حيث تزداد في هذه الاثناء التزامات الحكومة بزيادة الانفاق خلال العقد المقبل، مشيرا الي ان المخاوف التضخمية ستؤدي لزيادة عوائد السندات الحكومية طويلة الامد، او اسعار الفائدة.
 
اضاف الرئيس الاسبق لبنك الاحتياط الفيدرالي، ان الولايات المتحدة الامريكية ستواجه لا محالة خطر ارتفاع معدلات التضخم اذا لم تسارع بخفض العجز في الموازنة، فور زوال مخاطر الانكماش الحالية في الوقت الذي يشكل فيه الاعتماد علي السندات التي يصدرها القطاع العام بغرض تمويل الاقتصاد مشكلة اخري تواجه السياسة النقدية الحالية للولايات المتحدة، مشيرا الي ان تحقيق النمو الاقتصادي العالمي، يقتضي زيادة الاعتماد علي قوي السوق من اجل توفير رؤوس الاموال والموارد الاخري، حيث تشير السوابق التاريخية لاخفاق الحلول البديلة.
 
من ناحية اخري قال »جيف ايميلت« المدير التنفيذي لشركة جنرال الكتريك، إن الولايات المتحدة يتعين عليها التركيز علي الصناعة والتصدير اذا ما رغبت في التعافي من الركود الحالي، مستبعدا محافظة الشعب الامريكي علي مستوي معيشته المرتفع إلا اذا تخلي اقتصادهم عن اعتماده علي انفاق المستهلك لتحفيز الطلب، وكذلك علي المكاسب السريعة التي يتم تحصيلها من الخدمات المالية المعقدة التي تقدمها المؤسسات المالية في وول ستريت.
 
اضاف »ايميلت« ان الولايات  المتحدة فقدت ميزتها التنافسية وهو ما ادي لالحاق اضرار كبيرة بالطبقة المتوسطة، مطالبا بزيادة مشاركة التصنيع في التوظيف لنسبة %20 اي ضعف المعدلات الحالية.
 
يذكر ان جنرال الكتريك اكبر شركة منتجة لمحركات الطائرات ومولدات الكهرباء اعلنت مؤخرا انها تعتزم اقامة مصنع جديد لبحوث التصنيع بالقرب من مدينة ديدرويت يستوعب 1100 عامل.
 
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 28 يونيو 09