Loading...

زيادة إنتاجية العمالة الصناعية يوازيها انخفاض أجورها

Loading...

زيادة إنتاجية العمالة الصناعية يوازيها انخفاض أجورها
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 2 يوليو 06

أماني سمير:

ارتفع عدد العمال بالمنشآت الصناعية ليصل إلي 1,38 مليون عامل تقريباً بنهاية عام 2005، مقارنة بـ 1,27 مليون عامل تقريباً في عام 2001، بنسبة نمو %8 واستحوذت المنشآت كبيرة الحجم علي %60 من العمالة بالقطاع الصناعي ـ خلال الفترة من 2001 إلي 2005 مقابل %15 للمتوسطة و %14 للصغيرة و%11 للمنشآت الصناعية متناهية الصغر.


وأكد تقرير وزارة التجارة والصناعة حول (الوضع الحالي للقطاع الصناعي في مصر) ان قيمة إجمالي الأجور السنوية للعمالة الصناعية ارتفع من 9,8 مليار جنيه عام 2001 إلي 10,5 مليار جنيه العام الماضي 2005، بنسبة زيادة بلغت %7 تقريباً، في حين انخفض متوسط الأجر السنوي للعامل من 7691 جنيها سنوياً عام 2001، إلي 7634 جنيها سنويا عام 2005 بتراجع بلغت نسبته %1 تقريبا، في الوقت الذي ارتفعت فيه انتاجية العام بنسبة %15، بعد ان ارتفعت من 160 ألف جنيه عام 2001، إلي 184,3 ألف جنيه عام 2005.

ووفقا للتقرير استحوذ قطاع الغزل والنسيج والملابس علي %29 من حجم العمالة الصناعية، مقابل %18 لقطاع الصناعات الهندسية والالكترونية والكهربائية، و%18 لقطاع المواد الغذائية والمشروبات والتبغ، و%13 لقطاع الكيماويات الاساسية ومنتجاتها، وأخيراً %21 للصناعات الأخري.

اما من حيث هيكل الأجور وفقا للأنشطة الصناعية، يوفر قطاع الغزل والنسيج والملابس والجلود %20 من أجور العمالة الصناعية، مقابل %19 لقطاع الصناعات الهندسية والالكترونية والكهربائية، و%17 لقطاع المواد الغذائية والمشروبات والتبغ، و%17 لقطاع الكيماويات الاساسية ومنتجاتها، وأخيراً %25 للصناعات الأخري.

كما أشار التقرير إلي ارتفاع متوسط تكلفة فرصة العمل بشكل مستمر من 140 ألف جنيه عام 2001 إلي 152 ألف جنيه عام 2005 بزيادة مقدارها %9.

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 2 يوليو 06