طاقة

زيادة أسعار الطاقة الكهربائية للمنازل بنسب 17-30% بداية من يوليو

تستمر فى الصعود حتى رفع الدعم فى عام 2025

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة عن زيادة أسعار بيع الطاقة الكهربائية للعام المالى 2020-2021، لتطبق بداية من يوليو المقبل بنسبة تتراوح بين 17 وحتى %30 على أن يتم تحصيل تلك الزيادات خلال شهر أغسطس المقبل.

قال الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة، إن الوزارة قامت بوضع خطة جديدة تتضمن رفع الدعم عن الطاقة الكهربائية بحلول عام 2025 بدلاً من 2022 بزيادة 3 سنوات، وذلك عبر زيادة الأسعار بشكل سنوى حتى العام المالى 2024-2025.

وأضاف شاكر، خلال مؤتمر صحفى أمس، أن إجمالى دعم الكهرباء خلال الخمس سنوات المقبلة حتى 2025 يصل لنحو 78.6 مليار جنيه، ويتضمن الدعم تثبيت بند «مقابل خدمة العملاء» بالفاتورة خلال الخمس سنوات، فضلا عن تثبيت سعر الغاز المورد لمحطات الكهرباء عند 3 دولارات للمليون وحدة حرارية، مما يكلف الدولة نحو 29.9 مليار جنيه، و تثبيت سعر الكهرباء للصناعة 5 سنوات، ومد برنامج الدعم للمنازل، مما يكلف الدولة أعباء تصل إلى 26.7 مليار جنيه.

اقرأ أيضا  مستشار أبومازن: مصر تساندنا فى تنمية مواردنا من الغاز بحقل غزة مارين .. و مفاوضات مع إيجاس للوصول لاتفاق

وكشف شاكر أن الوزارة ستقوم بخفض أسعار الكهرباء للاستهلاك الصناعى بنحو 10 قروش شهرياً بداية من العام المالى 2020/2021، مما يحمل خزينة الدولة نحو 22 مليار جنيه تتحملها وزارة المالية.

26.7 مليار جنيه إجمالى المقدم للقطاع المنزلى خلال السنوات الخمس المقبلة

وأشار وزير الكهرباء إلى أن إجمالى الدعم للقطاع المنزلى خلال الخمس سنوات المقبلة يصل لنحو 26.7 مليار جنيه، موضحاً أن كل من يزيد استهلاكه على 650 كيلووات/ساعة من القطاع المنزلى لن يحصل على دعم، مؤكداً أن من يصل استهلاكه حتى 1000 كيلووات يحصل على الكهرباء بأعلى من سعرها، وهو ما يسمى بالدعم التبادلى.

وأكد شاكر أن الوزارة قامت بعرض خطة مد فترة الدعم للقطاع المنزلى والتجارى لمدة 5 سنوات على مجلس الوزراء وتمت الموافقة عليها، وذلك نظراً للظروف الحالية نتيجة انتشار فيروس كورونا ولتخفيف الأعباء الاقتصادية على المواطنين ولمراعاة الظروف الاجتماعية.

اقرأ أيضا  سعر البترول يتراجع عالميا وسط مخاوف بشأن زيادة المعروض فى الربع الأول من 2022

وتتضمن الزيادة الجديدة للقطاع المنزلى محاسبة الشريحة الأولى (من صفر إلى 50 كيلووات) بسعر 38 قرشا لكل كيلووات، بدلا من 30 قرشا حالياً، والثانية (من 51 إلى 100 كيلووات) ستحاسب بسعر 48 قرشا للكيلووات بدلا من 40 قرشاً، والثالثة وتستهلك من (101 حتى 200 كيلو) ستحاسب بسعر 65 قرشا لكل كيلووات بدلا من 50 قرشاً حاليا، والرابعة من (201 إلى 350 كيلووات) ستحاسب بسعر 96 قرشا بدلا من 82 قرشاً، والخامسة من (351 إلى 650 كيلووات) بسعر 118 قرشا للكيلو بدلا من 100 قرش، والسادسة من (651 إلى ألف كيلووات) تم تثبيتها عند 140 قرشاً، والسابعة التى تزيد على 1000 كيلووات تباع بسعر 145 قرشًا تم تثبيتها.

اقرأ أيضا  «طاقة البرلمان» توافق على اتفاقية للبحث عن البترول بالصحراء الشرقية

ثبات الشريحتين السادسة والسابعة للعائلى والجهد الفائق والعالى والمتوسط الصناعية

وأعلن شاكر تثبيت أسعار الكهرباء للقطاع الصناعى على الجهد الفائق والعالى والمتوسط، حتى عام 2025 طبقاً لتوجيهات الحكومة، كما شهدت الأسعار ثبات الشرائح السادسة والسابعة فى الاستهلاك المنزلى.

ولفت الوزير إلى أن الاستهلاك المنزلى يستحوذ على نصيب الأسد من الطاقة الكهربائية بنحو %41.7 يليه الصناعى بنسبة %27.8 ثم المكاتب والعيادات والبنزينات وغيرها بنسبة %8.5 يليها القطاع التجارى بنسبة %5.

وفيما يخص أسعار الكهرباء للقطاع التجارى تتضمن الشريحة الأولى (من صفر إلى 100 كيلووات) بسعر 65 قرشا، والثانية من (101 إلى 250 كيلووات) بسعر115 قرشا، والثالثة حتى 600 كيلو وات بـ140 قرش، والرابعة من (601 إلى ألف كيلو وات) 155 قرشا، والخامسة أكثر من ألف كيلووات بسعر 160 قرشا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »