سيــارات

زيادة أسعار السيارات المستعملة القابلة للمشاركة فى مبادرة الإحلال

بقيمة تتراوح بين 2000 حتى 5000 جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

قال عمرو حسن سليمان، عضو شعبة السيارات باتحاد الصناعات، إن الفترة القليلة الماضية شهدت ارتفاعًا فى أسعار المركبات المستعملة، التى مر على إنتاجها 20 عامًا، مع اتجاه عملاء لشرائها بغرض الاستفادة من مبادرة إحلال المركبات التى أعلن عنها البنك المركزى المصري.

وأشار سليمان إلى وجود إقبال متزايد على السيارات القابلة للإحلال والتجديد من أصحاب الدخول الصغيرة والمتوسطة؛ بهدف امتلاك سيارة جديدة والتمتع بمزايا المبادرة.

وأوضح أن من أسباب زيادة أسعار السيارات المستعملة القابلة للإحلال هى طول فترة سداد القرض، إضافة إلى سعر الفائدة المنخفض.

يُذكر أن البنك المركزى المصرى أعلن مبادرة إحلال المركبات، وتحويل السيارات للعمل بالوقود المزدوج، بتمويل تصل قيمته إلى 15 مليار جنيه، تقدم فى صورة قروض للأفراد الراغبين فى الإحلال، بفائدة تصل إلى 3% بعائد مقطوع، وفترة سداد تتراوح من 7 إلى 10 سنوات.

اقرأ أيضا  «رابطة التجار»: غياب المنافسة وراء الممارسات الاحتكارية في سوق السيارات

وأضاف عضو شعبة السيارات أن اعتبار مقابل التخريد للمركبات القديمة كحدٍّ أدنى لمقدم شراء الجديدة التى تعمل بالوقود المزدوج دفع شريحة كبيرة من العملاء، خاصة ممن لا يمتلكون سيارات، إلى البحث عنها.

وتوقّع أن تشهد الفترة المقبلة مزيدًا من الزيادات فى أسعار المركبات القابلة للتخريد، خاصة أن امتداد فترة سداد القرض لمدة تصل إلى 10 سنوات سيؤدى إلى تناسب القسط الشهرى مع مستويات الدخول المنخفضة والمتوسطة، التى باتت غير قادرة على شراء سيارة جديدة منذ تعويم الجنيه فى خريف 2016، وما تبِعه من زيادات كبيرة للوحدات سواء المجمعة محليًّا، أو المستوردة بالكامل، إضافة إلى ارتفاع سعر الفائدة على القروض الاستهلاكية التى من بينها شراء السيارات.

اقرأ أيضا  مواصفات وأسعار سيارات «بيجو 5008» موديل 2021

وأكد سليمان انتهاء جميع مصانع السيارات فى السوق المحلية من التجهيزات اللازمة للمشاركة فى المبادرة، وتوفير الموديلات التى تعمل بالوقود المزدوج الغاز الطبيعى والبنزين.

فى سياق متصل أكد محمود حماد، رئيس قطاع المستعمل برابطة تجار السيارات، وجود زيادة طفيفة فى أسعار السيارات القابلة للتخريد، الراغبِ مُلّاكها فى بيعها، تتراوح من 2000 إلى 5000 جنيه.

وأشار إلى أن الزيادة فى أسعار تلك الفئة من المركبات غير مؤثرة، مقارنة بالامتيازات التى أعلن عنها البنك المركزى فى المبادرة، سواء المتعلقة بسعر الفائدة، أو فترة السداد.

اقرأ أيضا  تعديلات الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة تصل محطتها الأخيرة في البرلمان

وتوقّع «حماد» أن تشهد سوق السيارات المستعملة مزيدًا من تكالب العملاء عليها من ذوى الدخول الضعيفة والمتوسطة، خاصة فئة السيارات القابلة للإحلال، التى تعد الطريقة الوحيدة حاليًّا للحصول على سيارة زيرو بفائدة ضعيفة وبقسط شهرى قابل للدفع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »