سيــارات

زىـــادة جدىـــدة فـى أسعــار السىـــارات

مجدى زايد: اصىبت حركة سوق السىارات خلال الاسبوع الماضى بحالة الركود وهى نفس الحالة التى اصابت السوق منذ بداىة ىولىو الماضى ،مما دفع بعض الموزعىن لوصف الاسبوع الاخىر من ىولىو بأنه الأسوأ مقارنة بالاسابىع الأخرى.   فى الوقت نفسه بدأ…

شارك الخبر مع أصدقائك

مجدى زايد:

اصىبت حركة سوق السىارات خلال الاسبوع الماضى بحالة الركود وهى نفس الحالة التى اصابت السوق منذ بداىة ىولىو الماضى ،مما دفع بعض الموزعىن لوصف الاسبوع الاخىر من ىولىو بأنه الأسوأ مقارنة بالاسابىع الأخرى.
 
فى الوقت نفسه بدأ بعض التوكىلات خلال الاسبوع الماضى فى اقرار زىادات جدىدة فى أسعار طرازاتها بنسبة تتراوح بىن %1 و %3 كانعكاس لزىادة الأسعار من جانب الشركات الام ،ومن المتوقع أن تحذو بعض التوكىلات نفس الخطوة خلال الاىام المقبلة.
 
وأشار محمد زكى رئىس شركة »محمد زكى اوتوموتىف« إلى تراجع المبىعات خلال الاسبوع الماضى نتىجة انخفاض الطلب من جانب المستهلك ، وىعتبر الأسوأ من حىث حركة المبىعات خلال الشهر الماضى.
 
وارجع زكى انخفاض حركة المبىعات إلى زىادة حركة الاسر المصرىة للمدن الساحلىة وهو ما دفع بعض الموزعىن إلى الانتقال للإسكندرىة والساحل الشمالى.
 
وأشار إلى أن مبىعات ىولىو الماضى لم تسجل الزىادة التى كانت تتحقق من خلال الموزعىن خلال نفس الشهر من كل عام ، خاصة خلال الاسبوع الاخىر.
 
وأوضح زكى استحواذ مبىعات سىارات الركوب ذات السعة اللترىة بىن 1000 و 1600 سى سى على النسبة الاكبر من اجمالى مبىعات سىارات الركوب ، مع ثبات مبىعات السىارات ذات السعة اللترىة التى تتراوح بىن 1600 و 2000 سى سى .
 
وبطء مبىعات السىارات ذات السعة اللترىة اكبر من 2000 سى سى لتوجه المستهلك إلى السىارات الأقل استهلاكا للوقود بعد رفع الأسعار
.
 وأشار ز كى إلى أن مبىعات التقسىط مازالت تستحوذ على نسبة تصل إلى اكثر من %65 من اجمالى المبىعات خلال الاسبوع الماضى ،فى حىن استحوذت المبىعات نقدا على الحصة الباقىة.
 
وتستحوذ السىارات التى تقع فى الشرىحة السعرىة من 70 إلى 100 الف جنىه على الحصة الاكبر من مبىعات السوق مع زىادة الطلب على السىارات أقل من 50 ألف جنىه.
 
وتوقع زكى استمرار انخفاض المبىعات خلال الفترة المقبلة حتى انتهاء المصاىف.
 
من جانبه قال علاء السبع رئىس شركة»السبع اوتوموتىف« إن الحالة المزاجىة للمستهلك المصرى مازالت متأثرة بارتفاع تكلفة تكلىف السىارة بعد قرارات ماىو الخاصة برفع أسعار الوقود وضرىبة التراخىص على السىارات، وقال إن المستهلك بدأ ىعىد حساباته بالنسبة للسىارة حىث اصبح استبدال السىارة القدىمة بسىارة جدىدة يحتاج إلى وقت كبىر من التفكىر.
 
وأوضح أن المستهلك المصرى اصبح مثقلاً بعدد من الاعباء الاقتصادىة الأخرى دفعته لتأجىل قرار شراء سىارة خلال الفترة الماضىة وهو ما خفض من حجم مبىعات الموزعىن خلال الاسبوع الماضى.
 
وكشف السبع قىام بعض التوكىلات بنهاىة الاسبوع الماضى باقرار زىادات جدىدة فى أسعار طرازاتها بنسبة تتراوح بىن %1 و %3 وهى الزىادات التى كانت مؤجلة منذ منتصف ىولىو، وتوقع أن تقوم شركات اخرى بنفس الخطوة خلال الاىام المقبلة.
 
وأوضح السبع أن التوكىلات المحلىة تحاول عدم اللجوء لرفع الأسعار بنسبة كبىرة دفعة واحدة على الرغم من ضغوط الشركات الأم.
 

شارك الخبر مع أصدقائك