سيــارات

«زوتى» تستعد لإنشاء مصنعين لـ«المغذية والتجميع المحلى»

«زوتى» تستعد لإنشاء مصنعين لـ«المغذية والتجميع المحلى»

شارك الخبر مع أصدقائك

شريف عيسى

قال العميد أشرف لاشين، مدير العلاقات العامة بشركة جولدن جروب لتجارة السيارات، الوكيل الحصرى للعلامة الصينية «زوتى»، إن الشركة تستهدف إنشاء مصنع للصناعات المغذية وخط إنتاج لتجميع طرازات العلامة الصينية فى مصر.

ولفت إلى ترقب الاتفاق بشكل نهائى مع الشركة الأم بالصين، مضيفًا أنه تم خلال فاعليات معرض “أوتوماك فورميلا 2015” طرح 4 طرازات جديدة هى: V10 وT200 وZ100 وT600.

وكشف أنه تجرى الآن اتصالات مكثفة مع الشركة الأم بالصين لطرح طرازين جديدين خلال مايو المقبل، هما: Z300 و T500.

وبيَّن أن للشركة العديد من مراكز خدمة العملاء فى كل من القاهرة والإسكندرية وكفر الشيخ وطنطا، وأنها تخطط لضخ استثمارات فى مراكز خدمة العملاء بالصعيد بقيمة 40 مليون جنيه الفترة المقبلة.

وقال إن المؤتمر الاقتصادى الذى عُقد منتصف مارس الحالى بالتزامن مع معرض أوتوماك فورميلا، كان داعمًا له ولم يؤثر على إقبال الجماهير رغم التحديات التى واجهها المعرض هذا العام والمتمثلة فى التهام النيران الطابق الثانى الذى كان مخصصًا لعرض قطع الغيار.

وأكد لاشين أن إقبال المواطنين خلال أيام انعقاد المعرض ارتفع بصورة ملحوظة؛ نتيجة حالة الترقب التى تشهدها البلاد من استقرار الأوضاع الاقتصادية بفعل الاستثمارات التى تمكن المؤتمر الاقتصادى من اجتذابها للسوق المحلية.

وكشف عن حجم مبيعات سيارات زوتى خلال العام الماضى والذى جاء على عكس المتوقع؛ بسبب عدم معرفة العملاء بها، فقد بلغت المبيعات ما يقرب من 47 سيارة، مؤكدًا أن «جولدن جروب» تستهدف بيع 200 وحدة خلال 2015.

وأشار إلى أن أزمة الدولار أثرت سلبًا على مبيعات السوق خلال الشهرين الماضيين؛ نتيجة عدم استقرار أسعار صرف الدولار فى ضوء القرارات الصادرة مؤخرًا عن البنك المركزى المصرى بوضع حد أقصى للإيداع الدولارى بواقع 10 آلاف دولار يوميًّا، و50 ألف دولار شهريًّا.

وتابع: رغم فاعلية تلك القرارات وآثارها الإيجابية فى القضاء على السوق السوداء للعملة فإنها أثرت بالسلب على قدرة المستوردين فى جميع القطاعات الاقتصادية بصفة عامة، وقطاع السيارات بصفة خاصة.

وثمَّن القرارات الصادرة مؤخرًا عن هيئة الاستثمار وهيئة الرقابة على الصادرات والتى تقضى ببدء تطبيق المرحلة الثانية من مذكرة التفاهم الخاصة بشهادة الفحص على الصادرات الصينية قبل الشحن، المعروفة باسم “ciq”، وذلك فى أبريل المقبل، والتى ستقضى على دخول الصناعات المغذية العشوائية الصينية والتى أغرقت الأسواق المصرية طوال السنوات الماضية.

ولفت لاشين إلى أن انخفاض المبيعات الصينية فى الأسواق المصرية يرجع إلى تخوفات المستهلكين من تضاؤل كفاءتها والذى يتعلق برغبة بعض المستثمرين فى الحصول على المنتجات الصينية بأسعار أقل، الأمر الذى يؤثر عكسيًّا على الجودة والكفاءة.

وأوضح أن الاستثمارات التى نجح المؤتمر الاقتصادى فى اجتذابها، إلى جانب مشروع محور قناة السويس، ستؤدى إلى انتعاش القطاعات الاقتصادية، بما فى ذلك قطاع السيارات.

وتوقع لاشين ارتفاع مبيعات السيارات العام الحالى لتصل إلى 350 ألف سيارة، بزيادة %20 مقارنة بالعام الماضى الذى بلغ فيه حجم المبيعات وفقًا للتقرير الصادر عن مجلس معلومات سوق السيارت «أميك» 292 ألف سيارة.

شارك الخبر مع أصدقائك