استثمار

زعزوع يرجح سيناريو يتفق مع 56.2% من توقعات الشركات في مؤشر “ceos”

زعزوع يرجح سيناريو يتفق مع 56.2% من توقعات الشركات في مؤشر "ceos"

شارك الخبر مع أصدقائك

البنك الدولى: مصر ستخسر 3.3 مليار دولار هذا العام


كتب ـ أحمد عاشور:

لم تختلف نظرة هشام زعزع، وزير السياحة، عن النظرة الحيادية لقيادات الشركات السياحية، بشأن مستقبل القطاع خلال 2016، إذ سجل  مؤشر ثقة تلك القيادات 50 نقطة، بما يعكس حالة ترقب حذر ورجاء غير مؤكد.

قال الوزير فى تصريحات خاصة لـ«المال»، إن القطاع فقد جزءاً كبيراً من قوته، تأثراً بالأحداث السلبية التى أصابته، وكان أخرها حادث سقوط الطائرة الروسية فى سيناء نهاية أكتوبر، مشيراً إلى أن مصر بحاجة لبذل جهد عملاق لاستعادة الحركة السياحية خلال الموسم السياحى الصيفى الذى يبدأ مايو المقبل، خاصة بعد تعليق عدد واسع من الشركات رحلاتهم العام الماضى. مشيرا الى أن الوزارة تتعامل مع التحديات الأمنية بجدية شديدة.

وكشف عن أنه أعد 3 سيناريوهات لمستقبل القطاع خلال 2016، الأول «متشائم»، ويقضى بتحقيق نفس إيرادات العام الماضى، البالغة 6،1 مليار دولار، أو أقل قليلاً، فى حال استئناف رحلات الطيران المعلقة من بريطانيا وروسيا، منذ سقوط الطائرة الروسية، والثانى واقعى يتضمن زيادة الإيرادات إلى 6.5 مليار دولار، وربما 7 مليارات، والثالث شديد التفاؤل لم يحدده.

ورغم أن البنك الدولى يتوقع تراجع إيرادات القطاع خلال العام المالى الجارى 2016/2015 بواقع 3،3 مليار دولار، إلا أن الوزير أكد أن إيرادات هذا العام ستكون فى حدود الـ6،1 مليار دولار  فى أسوأ الظروف. ويتوافق مع توقعات البنك الدولى %23،53 من الرؤساء التنفيذيين الذين شملهم تقرير المال الذين رجحوا إيرادات شركاتهم فى 2014، فى حين رأى %56.25 نموًا مرتقبًا فى الإيرادات، بما يتفق مع سيناريو «زعزوع» الواقعى.

وأكد أنه  يتفق تماماً مع تقديرات ممثلى القطاع بشأن المخاطر التى يواجهها القطاع، وفى مقدمتها الاضطرابات السياسية محلياً واقليمياً، ومنها الحرب على الإرهاب فى سيناء، والحروب الاقليمية، إلى جانب البيروقراطية والروتين.

ويرى 64،71 % من ممثلى الشركات، أن الاضطرابات السياسية، سواء المحلية أو الاقليمية، تمثل أهم المخاطر التى تواجه القطاع، ونفس النسبة أكدت معاناتها من البيروقراطية والروتين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »