سيـــاســة

زايد يستنكر تصريحات “الدولة الإسلامية فى العراق والشام”

محمد صلاح زايد  إسلام المصرى:   استنكر المهندس محمد صلاح زايد، رئيس حزب النصر الصوفى، تصريحات جماعة "الدولة الإسلامية فى العراق والشام"، إحدى أذرع تنظيم القاعدة، والتى دعت لحمل السلاح ضد الجيش المصرى، خير أجناد الأرض، والأمل الباقى فى نصرة…

شارك الخبر مع أصدقائك


محمد صلاح زايد 

إسلام المصرى:
 
استنكر المهندس محمد صلاح زايد، رئيس حزب النصر الصوفى، تصريحات جماعة “الدولة الإسلامية فى العراق والشام”، إحدى أذرع تنظيم القاعدة، والتى دعت لحمل السلاح ضد الجيش المصرى، خير أجناد الأرض، والأمل الباقى فى نصرة العالم الإسلامى والعربى والأفريقى، بعد القضاء على الجيش العراقى والسورى.
 
ووصف زايد فى تصريحات صحفية، أعضاء التنظيم بالمغيبين الذين يعيشون فى كوكب آخر ولا يعلمون أى شيء عن مشروع الشرق الأوسط الكبير، الذى هدفه القضاء على القوة القتالية المتمثلة فى العراق، وسوريا، ومصر، حتى تصبح الهيمنة لإسرائيل، ونحن نرى الآن، أن المرحلة الأولى والثانية من المشروع انتهت، وبات الدور على الجيش المصرى، ولكن الشعب أطاح بالمشروع بثورة 30 يونيو .
 
أكد زايد، أن التاريخ يعيد نفسه عندما هاجم التتار بغداد، وأسقطوا الخلافة العباسية، ولم يشهد التاريخ مثل ما فعلة التتار بالعراق، واستمر الزحف إلى الشام، وسقطت الشام، ووصلوا فلسطين، وعندما اقتربوا من مصر، خرج خير أجناد الأرض، بقيادة سيف الدين قطز ومن خلفهم العلماء المسلمين، وتم القضاء عليهم، وولد الإسلام من جديد فى مصر، وكان ذلك تمهيدا للخلافة العثمانية .
 
وناشد رئيس حزب النصر، وزير الأوقاف، وعلماء الأزهر، ليصلحوا ما أفسده هؤلاء المزيفون، ومدعو التدين، ووقف خطاب التحريض، والتضليل الذى مازال يستمر حتى الآن .
 
كما طالب رئيس حزب النصر، القوات المسلحة وعلى رأسها الفريق أول عبد الفتاح السيسى، بأخذ تلك الدعاوى التحريضية، وكذلك تصريحات الجماعات الجهادية والتكفيرية، على محمل الجد، والتصدى لها بكل قوة .

شارك الخبر مع أصدقائك