اتصالات وتكنولوجيا

هواوي: ليس هناك أبواب خلفية ولا نستهدف التجسس وغير مستعدين لاتفاقيات سرية

أعلن رين تشينج الرئيس التنفيذي لشركة هواوى أنه سيتم مراجعة الشؤون المتعلقة بأمن الشبكة والمعلومات بشكل منفصل. وذكرت وكالة شينخوا إن رين تشينج يرى أمن المعلومات مسألة حيوية ووصف شركته بأنها مقدم خطوط أنابيب و صنابير للعالم.

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد رين تشينج مؤسس شركة هواوي، أنه ليس هناك أبواب خلفية على الإطلاق في معدات هواوي ولاتستهدف التجسس على أى دولة والشركة غير مستعدة لتوقيع اتفاقيات سرية مع دول أخرى.

وأوضح أن شبكة المجتمع البشري لا يجب أن تكون معرضة للمشاكل لأنها تربط 6.5 مليار شخص وعشرات الملايين من البنوك وعددا كبيرا من الشركات، وشهدت 30 عاما من التطبيقات في 170 دولة أن شبكة هواوي، التي تخدم 3 مليارات شخص، آمنة.

وأضاف رين تشينج الرئيس التنفيذي لشركة هواوى أنه سيتم مراجعة الشؤون المتعلقة بأمن الشبكة والمعلومات بشكل منفصل.

وذكرت وكالة الأنباء الصينية “شينخوا” إن رين تشينج يرى أمن المعلومات مسألة حيوية لهواوى ووصف شركته بأنها مقدم خطوط أنابيب و صنابير للعالم.

وأوضح أن المشغلين ومقدمي المحتوى بشركة هواوى تكنولوجيز الصينية يجب أن يكونوا مسؤولين عن المحتويات في خطوط الأنابيب هذه.

وأدلى رين تشينج بهذه التصريحات في معرض حديثه مع عالمي المستقبل الأمريكيين جورج جيلدر ونيكولاس نيغروبونتي اللذين أسسا مختبر الوسائط بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، في المركز الرئيسي لشركة هواوي بمدينة شنتشن.

وتضررت شركة هواوى بشكل أكبر مما كانت تتوقعه بسبب الحظر الأمريكي لتخفض توقعات إيراداتها للعام الحالي.

وتبعث تقديرات رين تشينج على التشاؤم لتوقعه هبوط الإيرادات من 104 مليارات دولار العام الماضي إلى 100 مليار دولار هذا العام.

أول تصريح لهواوى بالخسارة بسبب الحظر الأمريكى

ويأتى التصريح بهذه الخسارة بسبب الحظر الأمريكى لأول مرة التي تحدد فيها هواوي أثر الإجراء الأمريكي عليها.

كما يأتي هذا التوقع بالخسارة كمفاجأة بعد أسابيع أدلى خلالها مسؤولون تنفيذيون بتعليقات متحدية وإن شركتهم مكتفية ذاتيا تكنولوجيا.

ووضعت واشنطن شركة هواوي على قائمة سوداء، متعلقة باعتبارات تتعلق بالأمن القومي وتمنع الموردين الأمريكيين من البيع لها.

وتهدد واشنطن بهذا الحظر شركة هواوى أكبر مصنعة لمعدات الاتصالات في العالم، وثاني أكبر منتج للموبايلات الذكية .

وتنفي شركة هواوي أن تكون منتجاتها من الموبايلات وغيرها من الأجهزة الإلكترونية تشكل تهديدا أمنيا لأى دولة فى العالم.

ودفع الحظر شركات من بينها جوجل، وآرم البريطانية لتصميم الرقائق، إلى تقليص علاقاتها مع الشركة الصينية أو قطعها تماما.

هذه المادة نقلا عن وكالة الأنباء الصينية «شينخوا» وفق اتفاق لمشاركة المحتوى مع جريدة المال

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »