لايف

ريال مدريد يهزم بيتيس بثلاثية بطلها أوزيل

قاد نجم المنتخب الألماني مسعود أوزيل فريقه ريال مدريد للفوز على ضيفه ريال بيتيس بثلاثة أهداف مقابل هدف اليوم السبت في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الأسباني، ورفع ريال مدريد رصيده إلى 71 نقطة في المركز الثاني بفارق عشر نقاط…

شارك الخبر مع أصدقائك

قاد نجم المنتخب الألماني مسعود أوزيل فريقه ريال مدريد للفوز على ضيفه ريال بيتيس بثلاثة أهداف مقابل هدف اليوم السبت في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الأسباني، ورفع ريال مدريد رصيده إلى 71 نقطة في المركز الثاني بفارق عشر نقاط خلف برشلونة المتصدر والذي يلتقي في وقت لاحق السبت مع ضيفه ليفانتي،  بينما تجمد رصيد بيتيس عند 48 نقطة في المركز السابع.
 
 

وتكفل أوزيل بتسجيل الهدفين الأول والثالث لريال مدريد في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول والوقت بدل الضائع للشوط الثاني، بينما سجل المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة الهدف الثاني في الدقيقة 57 في الوقت الذي جاء الهدف الوحيد لبيتيس من ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة من المباراة، وسجل بيتيس هدفا في الدقيقة السابعة عن طريق إيمانويل إيجيبور ولكن الحكم الغاه بداعي التسلل.
 
وتعرض مارسيلو للإصابة وغادر الملعب سريعا في الدقيقة 14 ليشارك المدافع الفرنسي رافاييل فاران بدلا منه.
 
وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول تقدم ريال مدريد بهدف رائع عن طريق مسعود اوزيل الذي تلقى تمريرة سحرية من بنزيمة ليسدد مباشرة في الشباك.
 
ونجح بنزيمة أخيرا في الوصول إلى الشباك وتسجيل الهدف الثاني لأصحاص الأرض والجمهور في الدقيقة 57 من تمريرة للوكا مودريتش إلى رونالدو الذي مرر كرة رائعة داخل منطقة الجزاء سددها بنزيمة مباشرة إلى داخل المرمى.
وسجل رونالدو هدفا لريال مدريد في الدقيقة 65 ولكن الحكم الغاه بداعي التسلل.
 
وتعرض بنزيمة لإصابة في القدم ليغادر الملعب ويشارك بدلا منه المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجوين.
 
وحصل بيتيس على ضربة جزاء نتيجة تعرض خورخي مولينا للدفاع داخل منطقة الجزاء من قبل ناتشو فرنانديز، ليتقدم مولينا بنفسه لتسديد ضربة الجزاء ويسجل منها الهدف الأول للفريق الضيف في الدقيقة 73.
 
وخلال الربع ساعة الأخيرة من المباراة حاول بيتيس كثيرا أن يصل إلى الشباك وإدراك التعادل ولكن لازمه سوء الحظ كثيرا أمام المرمى.
 
وفي الوقت بدل الضائع من المباراة نجح أوزيل في تسجيل الهدف الثاني له والثالث لريال مدريد إثر تمريرة من رونالدو سددها جوزيه كاييخون ضعيفة لتصطدم الكرة بأقدام المدافعين وترتد إلى أوزيل الذي لم يجد أي صعوبة في هز الشباك.
 
وفي مباريات اليوم، اكتفى فريق غرناطة المتعثر بالتعادل على أرضه ووسط جماهيره مع بلد الوليد بهدف لمثله، وسيطر غرناطة على مجريات اللعب تماما على مدار شوطي المباراة، ولكن استمر العقم الهجومي للفريق، الذي أحرز 28 هدفا فقط في 32 مباراة.
 
وتقدم الجناح الألماني باتريك ايبرت بهدف لبلد الوليد على عكس سير اللعب في الدقيقة 60 من ضربة حرة مباشرة.
وأدرك المهاجم المغربي الدولي يوسف العربي لغرناطة في الدقيقة 73 من ضربة رأسية إثر تمريرة عرضية من دييجو بونانوتي.
 
وكان بإمكان غرناطة أن يحسم الفوز في الدقيقة الأخيرة لولا تألق جيمي حارس بلد الوليد.
 
وظل غرناطة في المركز الخامس من القاع برصيد 29 نقطة بالتساوي مع ديبورتيفو لاكورونا وبفارق نقطة واحدة أمام ريال مايوركا، مقابل 39 نقطة لبلد الوليد في المركز الثالث عشر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »