رياضة

«رياضة النواب» تكشف عن أجندتها التشريعية.. تعرف عليها

خلال دور الانعقاد الخامس.

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف النائب أشرف رشاد، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، عن أجندة اللجنة خلال دور الانعقاد الخامس، موضحًا ارتكازها على الاهتمام بالألعاب الفردية بما يتضمن تعزيز موارد اتحاداتها بجانب تكريم أبطالها.

وأضاف رشاد، في بيان له -اليوم الجمعة- أن الأجندة ستضمن تعزيز مسيرة الرياضة المصرية التي أصبحت تتربع على منصات التتويج الإقليمية والدولية.

وأشار رئيس رياضة البرلمان إلى حرص اللجنة على اتخاذ الإجراءات الفعلية لتعديل قانون الرياضة وفق الرؤى التى أسفرت عنها جلسات الاستماع، وبالأخص تعزيز الاستثمار الرياضي، لا سيما مع حالة الطفرة التي تعيشها المنظومة.

وأكد أن خطة عمل اللجنة تهدف إلي خلق منصات تفاعلية ومبادرات مع الشباب على مستوى محافظات الجمهورية لتعزيز التواصل، وبناء جسور من العلاقات المتينة معهم للاستفادة من أفكارهم وحماستهم، كونهم يمثلون حائط صد للدولة المصرية، وأن مسألة تحصينهم من أن يكونوا عرضة للأفكار المتطرفة من أهم ركائز الأمن القومي.

وشدد على أن دور الانعقاد الخامس هو الأهم والأصعب في مسيرة برلمان 30 يونيو، نظرًا لحجم التطلعات، والتشريعات التي يستهدفها المجلس للانتهاء من إصلاح البنية التشريعية لكافة القطاعات.

وأكد أن برلمان 30 يونيو سطر اسمه بحروف من ذهب في تاريخ الحياة النيابية المصرية، حيث أرسى أسس حياة نيابية وسياسية ديمقراطية سليمة، وحياة كريمة للمصريين.

ولفت إلى أنه رغم تحمله تركة ثقيلة في فترة عصيبة كان يتعرض لها الوطن، إلا أنه نجح في أن يكون ركيزة أساسية في مشروع النهوض بالوطن، والانحياز للمواطن.

تطلعات رياضة النواب في دور الانعقاد الخامس

وأضاف رئيس رياضة النواب أن لجنته تطلع خلال دور الانعقاد الخامس إلى الاستمرار فى تعزيز إصلاحات البنية التشريعية الرياضية، وتعزيز خطوات الاهتمام بالشباب وتذليل كافة العقبات التي تواجههم على كافة الأصعدة، بجانب العمل على تنمية قدراتهم وتعزيز دورهم الرائد في بناء المجتمع والمساهمة في تشكيل الوعي العام، ومواجهة الشائعات والأكاذيب الموجهة ضد الدولة.

تطوير مراكز الشباب أبرز الأولويات

وأردف: “كما تتضمن الأجندة؛ الاستمرار في استراتيجية تطوير مراكز الشباب على مستوى الجمهورية وافتتاح مراكز بكل القرى، بحيث تعاود القيام بدورها التنويري والتثقيفي الرائد للطلائع، وإعداد أجيال شبابية تمتلك مخزون ثقافي وفكري يساهم في النهوض بالمجتمع وتقديم أفكار بناءة تساعد الحكومة على إنجاز المهام والتطلعات”.

ووجه الشكر والتقدير لكل أعضاء اللجنة على ثقتهم الغالية التي منحوه إياها، بتجديدهم الثقة له كرئيس للجنة للعام الثاني علي التوالي.

وأكد أنه سيكون على قدر هذه الثقة الغالية وسيبذل قصارى جهده من أجل إنجاز كافة المهام.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »