اقتصاد وأسواق

رياح الهبوط تقود الاسترليني نحو العشرة جنيهات

أحمد رضوان:   مازالت اسعار صرف الدولار بالبنوك تدور حول مستويات مقتربة من الثبات دون حدوث اية تغيرات تذكر علي الاسعار المعلنة بالسوق.   واستقر سعر الدولار منذ ما يقرب من شهر حول مستوي 5.77 جنيه لشراء و5.75 جنيه للبيع…

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد رضوان:
 
مازالت اسعار صرف الدولار بالبنوك تدور حول مستويات مقتربة من الثبات دون حدوث اية تغيرات تذكر علي الاسعار المعلنة بالسوق.

 
واستقر سعر الدولار منذ ما يقرب من شهر حول مستوي 5.77 جنيه لشراء و5.75 جنيه للبيع رغم وجود تأكيدات علي استمرار نمو الفوائض الدولارية داخل الجهاز المصرفي، ويبدو ان المنحني التراجعي لأسعار الدولار فقد قوته علي الاستمرار دون وجود مبررات حقيقية لذلك باستثناء وجود ارتفاع طفيف في حجم الطلب خلال الاسابيع الاخيرة لا يتناسب بأي صورة من حجم النمو في المعروض.
 
وفقد الدولار منذ بداية العام الحالي نحو 4 قروش فقط، رغم وجود توقعات سابقة بتخطيه الــ 5.7 جنيه هبوطاً مع بدء الربع الثالث من العام الحالي، وكما اكد محللون فإن هناك نشاطاً ملحوظاً في حجم التعاملات داخل آلية الانتربنك الدولاري، الا ان مخاوف استمرار المنحني الهبوطي للدولار ربما كان لها دور مؤثر في فرض حالة الاستقرار. وفي المقابل مازالت حركة اسعار صرف اليورو والجنيه الاسترليني تتسم بالنشاط الشديد، بدفع من تحركاتهما عالمياً امام الدولار الامريكي في السوق الدولية.
 
وحافظت اسعار صرف العملة الاوروبية الموحدة علي مستوياتها المنخفضة لتنهي تعاملات الاسبوع الماضي تحت مستوي السبعة جنيهات، ليسجل متوسط سعر اليورو 6.86 جنيه للشراء و 6.89 جنيه للبيع، وهو نفس المستوي الذي دار حوله في تعاملات الاسبوع قبل الماضي.
 
وفي المقابل حافظت اسعار صرف الجنيه الاسترليني علي تراجعها الملحوظ امام العملة المحلية، فهبط الاسترليني الي 10.03 جنيه للشراء و10.07 جنيه للبيع، وسط توقعات بنزوله الي مستوي تحت الــ 10 جنيهات اذا ما استمر في التراجع امام الدولار في السوق العالمية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »