اتصالات وتكنولوجيا

رويترز: مخترقو وزارة التجارة الأمريكية يخدعون آليات التأكد لمايكروسوفت أوفيس 365

مخاوف لدى أجهزة الاستخبارات الأمريكية من خطر أن يستخدم القراصنة أساليب مماثلة لاختراق مؤسسات أخرى

شارك الخبر مع أصدقائك

تعرضت وزارتا الخزانة والتجارة فى الولايات المتحدة لهجوم سيبراني ناجح نفذه مجموعة من المخترقون تدعمهم دولة أخرى، بحسب وكالة رويترز.

القراصنة تمكنوا من سرقة بيانات وزارة الخزانة والإدارة الوطنية للاتصالات والمعلومات

ونقلت رويترز عن مصادر أن مجموعة القراصنة المتطورة تمكنت من سرقة بيانات من وزارة الخزانة والإدارة الوطنية للاتصالات والمعلومات (NTIA) التابعة لوزارة التجارة، وهي الهيئة المعنية بتحديد سياسات الحكومة في مجال الإنترنت والاتصالات.

وذكرت رويترز أن المتسللين خدعوا آليات التأكد لبرامج “مايكروسوفت أوفيس 365” الخاصة بـNTIA وكانوا يتابعون على مدى عدة أشهر المراسلات بين موظفي الإدارة.

وجود مؤشرات على أن اختراق حسابات بريد NTIA حدث في الصيف الماضي

وأكد مسؤول أمريكي بارز للوكالة وجود مؤشرات على أن اختراق حسابات بريد NTIA حدث في الصيف الماضي، لكن لم يتم اكتشافه حتى الآونة الأخيرة.

وقال أحد الأشخاص المطلعين للوكالة إن خطورة الهجوم السيبراني الناجح تصل إلى مستوى تطلب من مجلس الأمن القومي عقد اجتماع بشأن الموضوع في البيت الأبيض أمس السبت.

اقرأ أيضا  تعيين «eGate Egypt» وكيلًا حصريًا لأنظمة «Lleida» العالمية في مصر

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، جون أوليوت، تصريحه بأن حكومة الولايات المتحدة على علم بالتقارير عن الهجوم المزعوم وتتخذ كل الخطوات اللازمة لتحديد وعلاج أي مشاكل محتملة مرتبطة الموضوع.

مخاوف لدى أجهزة الاستخبارات الأمريكية من خطر أن يستخدم القراصنة أساليب مماثلة لاختراق مؤسسات أخرى

وأشارت مصادر رويترز إلى وجود مخاوف لدى أجهزة الاستخبارات الأمريكية من خطر أن يستخدم القراصنة أساليب مماثلة لاختراق مؤسسات حكومية أخرى في الولايات المتحدة.

وقال أحد الأشخاص المطلعين للوكالة إن ما حصل أكثر من مجرد هجوم سيبراني على وكالة معينة بل إنه “حملة تجسس سيبراني هائلة تستهدف الحكومة الأمريكية ومصالحها”.

وأبدى شخص آخر مطلع لرويترز، قناعته بأن دولة أخرى تقف وراء الهجوم، لكن لم يتم تحديدها بعد.

وأكدت رويترز أن حجم الاختراق لم يتم تحديده بعد، مضيفة أن التحقيق في الموضوع لا يزال في مراحل ابتدائية ويشارك فيه عدد من المؤسسات الفدرالية منها مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI).

اقرأ أيضا  انفينكس تستعد لاطلاق سلسلة هواتف نوت 10 في مصر منتصف مايو

وصرح متحدث باسم وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية (CISA) أن خبراء الوكالة يعملون بالتنسيق مع الشركاء فيما يتعلق بالأنشطة التي تم اكتشافها مؤخرا في الشركات الإلكترونية الحكومية ويقدمون المساعدات الفنية إلى الجهات المتضررة لتحديد وتخفيف أي تداعيات محتملة.

تعرض موقع حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للاختراق أكتوبر الماضى

يذكر أن موقع حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعرض للاختراق أكتوبر الماضى ووجه المهاجمون رسالة للناخبين مؤكدين أن لديهم أسرارا عن نشأة فيروس كورونا المستجد.

وجاء الاختراق قبل أقل من أسبوع على انطلاق الانتخابات الرئاسية الأمريكية، يوم 3 نوفمبر، في وقت اتهمت فيه جهات حكومية واستخباراتية أمريكية دولا خارجية بمحاولة التدخل في السابق الانتخابي.

ووجه المهاجمون رسالة بعد السيطرة على الموقع الإلكتروني لفترة وجيزة قالوا فيها، “لقد اكتفى العالم من الأخبار الأخبار الكاذبة التي ينشرها الرئيس دونالد جيه ترامب يوميا.. حان الوقت ليعرف العالم الحقيقة”، وفقا لموقع شبكة “فوكس نيوز”.

اقرأ أيضا  بعد قرار الإغلاق.. «تنظيم الاتصالات» يعلن مواعيد منافذ الخدمات حتى 21 مايو

وزعم المهاجمون أيضا أن “أجهزة متعددة في حملة الرئيس تم اختراقها مما أتاح لهم الوصول الكامل إلى ترامب وأقاربه”.

كما ادعى منفذو الهجوم الإلكتروني، “أنهم حصلوا على معلومات سرية تُظهر أن (إدارة ترامب متورطة في أصل فيروس كورونا)”.

وأشار المهاجمون، إلى أن “الرئيس ترامب تواطأ مع جهات أجنبية للتلاعب بانتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2020”.

وبحسب موقع “بيزنيس إنسايدر”، “لا يوجد أي دليل على أن منفذي الهجوم تمكنوا من الوصول إلى هذه المعلومات”.

وتضمنت الرسالة التي وجهها منفذو الهجوم، “عناوين لمحفظتي عملات مشفرة” وحثت زوار الموقع على “التصويت” لـ (معرفة ما إذا كان يجب أو لا ينبغي الإفصاح عن المعلومات السرية المزعومة) عن طريق إرسال الأموال إلى إحدى المحفظتين”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »