سيـــاســة

رويترز: السلطات السودانية تنجح فى إجهاض محاولة انقلابية والقبض على المتورطين

محاولة الانقلاب تضمنت مساعي للسيطرة على إذاعة أم درمان

شارك الخبر مع أصدقائك

صرح متحدث باسم مجلس السيادة الحاكم في السودان لوكالة رويترز اليوم الثلاثاء بأن السلطات السودانية احتوت محاولة انقلاب وأصبح الوضع تحت السيطرة.

وأضاف المتحدث محمد الفكي سليمان أنه من المقرر البدء في استجواب المشتبه في تورطهم في محاولة الانقلاب التي وقعت أمس الاثنين وأن الجيش سيصدر بيانا فى وقت لاحق.

وقال مصدر في الحكومة السودانية اليوم الثلاثاء إن هناك محاولة انقلاب في البلاد وإن إجراءات تُتخذ لاحتواء عدد محدود من المشاركين فيها.

محاولة الانقلاب تضمنت مساعي للسيطرة على إذاعة أم درمان

وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن محاولة الانقلاب تضمنت مساعي للسيطرة على إذاعة أم درمان التي تقع على الضفة الأخرى من النيل قبالة العاصمة الخرطوم.

وشهد السودان محاولة انقلاب فاشلة قامت بها مجموعة من الضباط، قبل أن يلقى القبض عليهم ويحالوا إلى التحقيق.

فقد أفادت معلومات بأن محاولة الانقلاب تلك جرت فجرا من قبل ضباط في سلاح المدرعات، مستغلين الأحداث الأخيرة التي وقعت في البلاد لا سيما الاضطرابات شرقا.

كما أوضحت المصادر أن عددا من الضباط (يقدر بأكثر من 20)، بقيادة اللواء عبد الباقي بكراوي، سيطروا على سلاح المدرعات التابع للجيش السوداني، قبل أن يتم اعتقالهم، مضيفة أن المقر لا يزال محاصرا.

اقرأ أيضا  تفاصيل رفض البرلمان طلب رفع الحصانة عن تامر عبد القادر في اتهامه بتلقي رشوة

مصادر: قادة الانقلاب خططوا لاعتقال أعضاء مجلس السيادة، والمجلس العسكري

إلى ذلك، أشارت المصادر إلى أن قادة الانقلاب خططوا لاعتقال أعضاء مجلس السيادة، والمجلس العسكري، على أن تنطلق العملية الانقلابية من أكثر من نقطة.

كذلك أكد مصدر حكومي رفيع لوكالة فرانس برس، أن منفّذي العملية حاولوا السيطرة على مقر الإعلام الرسمي لكنهم “فشلوا”.

كما أشار مصدر رسمي آخر لوكالة رويترز بأن محاولة الانقلاب تضمنت مساعي للسيطرة على إذاعة أم درمان التي تقع على الضفة الأخرى من النيل قبالة العاصمة الخرطوم.

إلى ذلك، أفادت معلومات بأن دبابات تحركت من أمام السلاح الطبي وأغلقت الطريق نحو كوبري أم درمان القديم، في جوار البرلمان السوداني، وسط انتشار كثيف للقوات العسكرية في المنطقة.

وسائل إعلام سودانية : مجموعة انقلابية حاولت السيطرة على الأوضاع في البلاد

وأعلنت وسائل إعلام سودانية، اليوم الثلاثاء، أن مجموعة انقلابية حاولت السيطرة على الأوضاع في البلاد، مشيرة إلى أن “السلطات الأمنية والعسكرية أفشلت هذه المحاولة”.

اقرأ أيضا  تفاصيل زيارة السيسي لأثينا وعقد القمة المصرية اليونانية القبرصية (صور)

وأشارت مصادر إعلامية إلى أنه “يجري التصدي لمحاولة الانقلاب في السودان في منطقة سلاح المدرعات”.

في حين أعلن الجيش السوداني أنه “تمت السيطرة على محاولة انقلابية فاشلة”.

ونقل التلفزيون السوداني في إعلان مقتضب عن أبو هاجه، المستشار الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة، قوله إنه “تم إحباط محاوله انقلابية للسيطرة على السلطة”.

وأعلنت وكالة الأنباء السودانية “سونا” عن “اعتقال جميع المشاركين في المحاولة الانقلابية وبدء التحقيق معهم”.

وأشارت الوكالة إلى أن “السلطات الأمنية والعسكرية أفشل فجر اليوم الثلاثاء محاولة انقلابية، وتمت السيطرة التامة على المحاولة واعتقال جميع المتورطين”، لافتة إلى أنه “يجري الآن التحقيق معهم”.

مصدر برئاسة مجلس الوزراء : “السلطات الأمنية والعسكرية أفشلت محاولة انقلابية فجر اليوم

ونقلت “سونا” عن مصدر برئاسة مجلس الوزراء قوله إن “السلطات الأمنية والعسكرية قد أفشلت محاولة انقلابية فجر اليوم”.

كما وردت أنباء عن قيادة اللواء عبد الباقي بكراوي محاولة الانقلاب، وهو قائد سلاح المدرعات، إذ لفتت الأنباء إلى “استمرار سيطرته علي سلاح المدرعات”.

اقرأ أيضا  كلمة السيسي خلال القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان (صور)

بينما أفادت أنباء أيضا بـ”اعتقال اللواء عبد الباقي بكراوي قائد المحاولة الانقلابية”.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن عضو المجلس السيادي السوداني، محمد الفكي، قوله إنه “تم القبض على المتورطين في المحاولة الانقلابية، وإنهم يخضعون للتحقيق الآن”.

وأشار الفكي لـ”الأناضول” إلى أن “الجيش السوداني يتفاوض حاليا مع وحدات عسكرية بسلاح المدرعات تشارك بالانقلاب للاستسلام دون مقاومة”.

اعتقال 40 ضابطا لتورطهم في المحاولة الانقلابية

كما أفادت وكالة “الأناضول” نقلا مصدر عسكري سوداني بـ”اعتقال 40 ضابطا لتورطهم في المحاولة الانقلابية الفاشلة”.

ودعا عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني، الناطق الرسمي باسم المجلس، على حسابه في “فيسبوك”، السودانيين إلى الخروج والدفاع عن البلاد ضد الانقلابيين وحماية المرحلة الانتقالية.

وأفادت صحيفة “السوداني” بـ”تحرك دبابتين من أمام السلاح الطبي وغلقهما الطريق نحو جسر “أم درمان” القديم بجوار البرلمان، مع انتشار كثيف لقوات عسكرية في المنطقة”.

وأشارت “السوداني” إلى أن “إذاعة أم درمان قطعت البث، وأعلنت عن وقوع محاولة انقلابية في السودان، ودعت الجماهير للتصدي لها”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر سيادي قوله إن “محاولة انقلابية تجري الآن للإطباق على الفترة الانتقالية”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »