رياضة

رونالدو الأفضل فى 2017.. ومارتينز تقتنص لقب السيدات

على المصرى توِّج البرتغالى كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد الإسبانى، بجائزة أفضل لاعب فى 2017، فى الحفل السنوي الكبير الذي يقيمه الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، والذي أقيم هذا العام بمسرح "بالاديوم" الشهير فى حى "بلومزبري " بالعاصمة البريطانية لندن، لاختيار قائمة الأفضل في عام 2017، وق

شارك الخبر مع أصدقائك

على المصرى 

توِّج البرتغالى كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد الإسبانى، بجائزة أفضل لاعب فى 2017، فى الحفل السنوي الكبير الذي يقيمه الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، والذي أقيم هذا العام بمسرح “بالاديوم” الشهير فى حى “بلومزبري ” بالعاصمة البريطانية لندن، لاختيار قائمة الأفضل في عام 2017، وقدَّم الحفل الممثل الإنجليزي إدريس إلبا، ومقدِّمة البرامج الإنجليزية لايلا أنا لي.

وحصل رونالدو على اللقب للموسم الثانى على التوالى، بعدما انفصلت شراكة الفيفا ومجلة فرانس فوتبول الفرنسية الشهيرة، بعد منافسة كبيرة مع غريمه التقليدى الأرجنتينى ليونيل ميسى، والبرازيلى نيمار دا سيلفا، وسلّمه الجائزة الأسطورتان رونالدو الظاهرو ودييجو أرماندو مارادونا.

وساعد رونالدو بقوة فريقه الملكى، وتوجا معًا بألقاب الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا للموسم الثانى على التوالى، وكأس العالم للأندية وكأسي السوبر الإسباني والأوروبي.

حظي رونالدو باستقبال الأبطال عند وصوله قاعة الحفل، باعتباره المرشح الأول للفوز بالجائزة، ووضعت على صاروخ ماديرا الثقة، ورفض الإدلاء بأي حديث عند طلب الصحفيين ذلك منه، لكنه قام بالتوقيع للمعجبين على الأوتوجرافات.

فيما وصل ميسي إلى مقر الحفل، برفقة زوجته أنتونيلا، ورحب الأسطورة الأرجنتينية مارادونا، بشكل خاص بمواطنه ميسي، خلال حضورهما الحفل، وغلب الحديث الودي على لقائهما المقتضب على هامش الحفل.

وعلى العكس من رونالدو وميسي، حرص الضلع الثالث المنافس على الجائزة، نيمار، على إجراء اللقاءات الصحفية والتقاط الصور التذكارية مع المعجبين، وتحدَّث باقتضاب للصحفيين، قائلًا: “إنه لشرف لي أن أكون ضمن الثلاثة المتنافسين على الجائزة، زميلي السابق في برشلونة ليونيل ميسي، وكريستيانو رونالدو”.

وكان السويسرى جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، آخِر الواصلين لمقر الحفل، للإعلان عن البدء الفعلي لفعاليات حفل اختيار جوائز الأفضل 2017، ومر جميع الحضور السجادة الخضراء بالمسرح الشهير.

بدأ الحفل باستعراض ترفيهي قدمته فرقة “ستومب”، قبل أن يتم اختيار جائزة “بوشكاش” لهدف العام، وكشف عنها هداف أوروجواي السابق دييجو فورلان، ومنح للفرنسى أوليفيير جيرو، مهاجم أرسنال الإنجليزى، لهدفه فى مرمى كريستال بالاس بالبريمييرليج.

وحصل الفرنسى زين الدين زيدان، المدير الفنى لريال مدريد الإسبانى، على لقب أفضل مدرب لعام 2017، متفوقًا على الثنائى الإيطالى أنطونيو كونتي المدير الفنى لتشيلسي الإنجليزى، وماسيميليانو أليجري المدير الفنى ليوفنتوس الإيطالى، لإنجازاته الكبيره مع الفريق الملكى، وتحقيقه موسمًا استثنائيًّا، وقاد الفريق للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا والدورى الإسبانى وكأس العالم للأندية، والسوبر الإسباني والسوبر الأوروبي.

واقتنص الإيطالى جانلويجي بوفون حارس يوفنتوس، جائزة أفضل حارس مرمى لعام 2017، بعد منافسة شرسة مع الثنائى الكوستاريكى كيلور نافاس حارس ريال مدريد، والألمانى مانويل نوير حارس بايرن ميونيخ، وقدم الجائزة حارس الدنمارك الأسطوري بيتر شمايكل.

وحصد جمهور نادى سلتيك الإسكتلندى جائزة أفضل مشجعين، وقدم الأسطورة الكاميرونية صامويل إيتو، الجائزة، بعد منافسة مع جمهور ناديا بوروسيا دورتموند الألمانى، ومشجعي كوبنهاجن الدانماركى، بعدما كرم مشجعو الفريق الذي كان يعرف باسم “أسود لشبونة” ناديهم بشاشة عرض مكونة من بطاقات ملونة في كل أرجاء المدرجات احتفالًا بالذكرى الخمسين للفوز بالكأس الأوروبية. 

وقدم أسطورة الكرة الهولندية رود خوليت، جائزة أفضل مدرب سيدات، التى حصلت عليها سارينا فييجمان، بعدما قادت المنتخب الهولندي لرفع كأس الأمم الأوروبية للسيدات 2017 على أرضه، لكنها لم تستطع الحضور لخوضها مباراة مهمة فى تصفيات كأس العالم للسيدات، وسلّمها الأسطورة الهولندية ماركو فان باستن، فى مقر معسكر منتخب الطواحين الهولندية.

 

وصعد أسكورة الكرة الفرنسية مارسيل ديسييه، لتسليم جائزة اللعب النظيف، والتى حصل عليها التوجولى فرانسيس كوني، وتتلخص قصته في إنقاذ 4 من زملائه على أرض الملعب حتى الآن خلال المباريات، لكنه لم يستطع الحضور أيضًا، وصعد على المسرح أحد أصدقائه لتسلم الجائزة.

أما تشكيلة الفيفا المثالية “فيفبرو” فأعلن عنها أسطورة الكرة الإنجليزية فرانك لامبارد، وضمّت جيانلويجي بوفون لحراسة المرمى، وداني ألفيس وسيرجيو راموس وليوناردو بونوتشي ومارسيلو للدفاع، وتوني كروس ولوكا مودريتش وأندريس إنيستا للوسط، وكريستيانو رونالدو وليونيل ميسي ونيمار للهجوم.

وقدمت فرقة “كاسابيان” فقرة غنائية على مسرح الحفل، الذى أفتتح في ديسمبر 1910، وشهد تنظيم عروض لأبرز الأسماء في عالم الموسيقى والفن من فرانك سيناترا إلى إلتون جون، ومن فرقة البيتلز إلى أديل، ويشتهر باستضافة أهم الفعاليات التي تحضرها عادة الأسرة المالكة، وكان شاهدًا اليوم على اختيار الأفضل فى العالم، بحضور ملوك وملكات كرة القدم. 

وتوِّجت الهولندية لييكي مارتينز، بجائزة أفضل لاعبة فى العالم، وأعلن عنها النجم الياباني هيدوتشي ناكاتا، والنجمة الألمانية ساسيتش، بعد صراع كبير مع الأمريكية كارلي لويد، والفنزويلية الشابة دينا كاستيلانوس، بعدما خاضت موسماً رائعا، مع برشلونة الإسبانى، قبل أن تتألق مع منتخب بلادها، وتنال لقب كأس الأمم الأوروبية للسيدات 2017، وتوجت بلقب أفضل لاعبة في البطولة.

شارك الخبر مع أصدقائك