اقتصاد وأسواق

رومانيا وافقت علي المشروع المصري لزراعة القمح

محمد مجدي   كشف حسين الشافعي، رئيس مجلس الأعمال المصري ـ الروماني، عن التقدم بطلب إلي الحكومة الرومانية لشراء أراض زراعية في رومانيا لزراعتها بأيدي الفلاحين المصريين، كما ستقوم الحكومة الرومانية ببناء منازل للمزارعين في تلك المنطقة، ويبحث المجلس حاليا…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد مجدي
 
كشف حسين الشافعي، رئيس مجلس الأعمال المصري ـ الروماني، عن التقدم بطلب إلي الحكومة الرومانية لشراء أراض زراعية في رومانيا لزراعتها بأيدي الفلاحين المصريين، كما ستقوم الحكومة الرومانية ببناء منازل للمزارعين في تلك المنطقة، ويبحث المجلس حاليا عن أنسب الأماكن لبدء عمليات الاستثمار، ومساحة الأرض التي ستتم زراعتها، حيث إن الحكومة الرومانية وافقت مبدئياً علي المشروع.

 
 

وأكد الشافعي أهمية العلاقات التجارية بين مصر ورومانيا.. والمستثمرون المصريون في المجلس يسعون إلي زيادة هذا التعاون والتبادل التجاري بين البلدين وأن أهم الاستثمارات المصرية في رومانيا في المشروعات السياحية من فنادق، ومطاعم، ومراكز تجارية.
 
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بين وفد من الغرفة التجارية والصناعية في بوخاريست برومانيا مع أعضاء مجلس إدارة غرفة القاهرة التجارية بالقاهرة – أمس الأول، وحضره طلعت القواس، وهشام عبدالشافي، نائبا رئيس غرفة القاهرة التجارية، و المهندس إيهاب سعيد، رئيس شعبة مراكز الاتصالات، ومصطفي العجواني، رئيس شعبة المعدات والآلات، ونيفين عبدالرحمن، رئيس قطاع الاتحاد الأوروبي في وزارة التجارة والصناعة، وميهاي كوردانيل، نائب رئيس الغرفة التجارية والصناعية في بوخاريست، وبعض من رجال الأعمال الرومانيين.

 
من جانبه أكد ميهاي كوردانيل أن رئيس الغرفة الجديد يسعي إلي تفعيل التبادل التجاري مع الأصدقاء القدامي لرومانيا ومنهم مصر، حيث العلاقات الراسخة بين البلدين منذ 103 أعوام، وعندما اتصلنا بالسفارة المصرية في بوخاريست لترتيب لقاء مع الغرفة التجارية في القاهرة تم بأسرع مما كنا نتوقع، مشيراً إلي أن أهمية الغرفة التجارية والصناعية في بوخاريست تتمثل في أن نسبة الأعمال التجارية والصناعية تقدر بنحو %60.

 
وعزا طلعت القواس، نائب رئيس غرفة القاهرة التجارية، تراجع التبادل التجاري بين مصر ورومانيا إلي ارتفاع أسعار المنتجات و السلع الرومانية بعد انضمامها إلي الاتحاد الأوروبي، مقارنة بأسعار هنجارياو بلغاريا، والصين، حيث إن أهم الواردات المصرية من رومانيا تتمثل في الآلات والمعدات المستخدمة في صناعة الأسمنت، والزيوت، الكيماويات العضوية، المنتجات الخشبية، الورقية، والحديد والصلب، بينما تعتبر من أهم الصادرات المصرية إلي رومانيا  الأرز، البترول ومنتجاته، الأدوية، القطن، الغزول، الخضر، والفاكهة.

 
بينما أكدت نيفين عبدالرحمن، رئيس قطاع الاتحاد الأوروبي بوزارة التجارة والصناعة، أن قيمة الواردات المصرية من رومانيا بلغت منذ بداية العام الحالي حتي مايو من العام الحالي 15.140 مليون دولار، مقابل حجم الوارد من رومانيا الذي بلغ 96.29 مليون دولار العام الماضي، وقيمة الصادرات المصرية إلي رومانيا منذ بداية العام الحالي حتي مايو الماضي تبلغ 117.14 مليون دولار، مقابل 368.87 مليون دولار عام 2008، ووصل الحجم  التجاري بين البلدين خلال النصف الأول من العام الحالي إلي 117.14 مليون دولار، مقارنة بنحو 368.87 مليون دولار في 2008.
 
وأشار الوزير الروماني المفوض إلي أن أهم المشروعات المشتركة بين مصر ورومانيا مشروعات مصانع الأسمنت، وإنتاج الأدوية، الأثاث، والسياحة، وتصدير الغاز الطبيعي، ومع ذلك فهناك تراجع للتبادل التجاري بين البلدين يتلخص في ارتفاع أسعار المنتجات المصرية، وتكلفة الشحن الجوي، وعدم التزام بعض المصدرين المصريين بالمواصفات القياسية.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »