اقتصاد وأسواق

روسيا تواصل رفع ملكيتها من الذهب

المال - خاص أعلن صندوق النقد الدولى أمس الثلاثاء، أن روسيا الاتحادية ارتفعت ملكيتها من الذهب بحوالى 7 أطنان فى فبراير الماضى للشهر الرابع على التوالى لتصل احتياطياتها الرسمية من المعدن الاصفر إلى 977 طناً لتصبح ثامن أكبر مالكى الذهب…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

أعلن
صندوق النقد الدولى أمس الثلاثاء، أن روسيا الاتحادية ارتفعت ملكيتها من
الذهب بحوالى 7 أطنان فى فبراير الماضى للشهر الرابع على التوالى لتصل
احتياطياتها الرسمية من المعدن الاصفر إلى 977 طناً لتصبح ثامن أكبر مالكى
الذهب فى العالم.

 

 

وذكرت
وكالة رويترز أن الزيادة المستمرة فى ملكية الذهب لدى البنوك المركزية
خصوصا فى الدول الناشئة والنامية تعطى بعض الدعم للسعر الذى يتعرض لضغط من
تحسن فى التوقعات الاقتصادية.

ومن
الدول الأخرى التى تركز على الذهب بالإضافة إلى روسيا تركيا التى رفعت فى
فبراير ايضا احتياطياتها من المعدن النفيس للشهر الثالث بمقدار 5.574 طن
لتصل إلى حوالى 375.73 طن وهى زيادة أقل كثيراً من الزيادة التى سجلتها فى
ديسمبر الماضى والتى بلغت 45.6 طن والزيادة المسجلة فى يناير والبالغة 10.3
طن.

واشترت
أيضاً بعض الدول الأخرى مثل كازاخستان الذهب لتعزيز احتياطياتها الرسمية
فى فبراير بحوالى 4.914 طن لتصل إلى 121.67 طن، وكذلك رفعت اذربيجان وروسيا
البيضاء وقرقيزيا ومنغوليا وأوكرانيا والتشيك احتياطياتها الرسمية من
الذهب.

وكان
الذهب سجل صعوداً قياسياً خلال الاثنى عشر عاماً الماضية غير أن أسعاره
تراجعت منذ بداية هذا العام وحتى الان بأكثر من 4 % مع انحسار جاذبية
المعدن الاصفر كملاذ استثمارى آمن بسبب بوادر تشير لعودة الانتعاش للاقتصاد
العالمى.

وهبط
الذهب إلى أقل من 1600 دولار للأوقية بداية هذا الأسبوع ليصل لأقل مستوى
بعد ارتفاعه المستمر على مدار الثلاثة أسابيع الماضية مع تحول المستثمرين
لبيع الذهب وشراء الأسهم بعد اتفاق قبرص مع وزراء مالية الاتحاد الاوروبى
على خطة الانقاذ فى اللحظة الأخيرة.

وكان
بعض المستثمرين قد اشتروا الذهب بعدما جددت الأزمة القبرصية المخاوف
المتعلقة بمشكلة ديون منطقة اليورو، وارتفع الذهب لأعلى مستوى، حيث وصل إلى
1616.36 دولار للأوقية فى الأسبوع الماضى.

وكانت
صفقة الانقاذ التى قدمتها الهيئات الدولية لقبرص سببت انهيار نظامها
البنكى وفقد الذهب جاذبيته كملاذ آمن فى حين سعى المشترون لاقتناص فرص عند
المستويات المنخفضة فى آسيا من خلال صفقات حاضرة وادى ذلك إلى تقليل
الخسائر.

وإذا
كانت أسعار الذهب تراجعت 4.5 % هذا العام حتى الآن إلا أن الأسعار تتجه
لتسجيل أول زيادة شهرية، حيث إنها مرتفعة 1.5 % خلال مارس، مقارنة بالشهر
الماضى، وكانت الأسعار تراجعت على أساس شهرى منذ أكتوبر الماضى، ولكنها
انخفضت أمس 0.5 % لتصل إلى 1599.7 دولار للأوقية.

شارك الخبر مع أصدقائك