نقل وملاحة

روسيا تفرض قيودًا على الرحلات الجوية مع الصين بسبب «كورونا»

كانت روسيا، قد أعلنت عزمها إغلاق حدودها مع الصين التي تمتد على طول 4250 كلم، لمكافحة تفشي الفيروس الذي أودى بحياة 170 شخصا.

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت وزارة النقل الروسية فرض قيود على الرحلات الجوية مع الصين اعتبارًا من اليوم بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد.

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، ذكرت الوزارة في بيان أوردته وكالة أنباء (تاس) الروسية أنه بموجب القرار ستكون الرحلات الجوية مع الصين محدودة، حيث سيتم إيقاف الرحلات الجوية الإقليمية المنتظمة بين البلدين.

وأضافت أنه سيستمر تشغيل الرحلات من موسكو من خلال الخطوط الروسية “إيروفلوت”، وشركات الطيران الصينية “إير تشاينا”، و”هاينان إيرلاينز”، و”تشاينا إيسترن إيرلاينز”، و”تشاينا ساوثرن إيرلاينز”.

وكانت روسيا، قد أعلنت عزمها إغلاق حدودها مع الصين التي تمتد على طول 4250 كلم، لمكافحة تفشي فيروس كورونا، الذي أودى بحياة ما لا يقل عن 170 شخصا.

وأعلن رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، وفق ما نقلت عنه وكالات الأنباء الروسية، أن “أمرا وُقع اليوم ودخل حيّز التنفيذ. نبلغ اليوم كل العالم بالإجراءات المتخذة لإغلاق الحدود في أقصى الشرق” الروسي.

ولم يعطِ رئيس الوزراء مزيدا من التفاصيل حول موعد الإغلاق، ولا بشأن ما إذا كان الإقفال سيشمل أيضا المرافئ.

كما نصحت الهيئة الرسمية الروسية للرقابة الصحية الجمهور، بالامتناع عن المصافحات والقبلات والأحضان وارتداء أقنعة طبية في الأماكن العامة المزدحمة في محاولة لمنع انتقال فيروس كورونا الصيني إلى روسيا.

ويأتي التحذير بعدما أعلنت تاتيانا جوليكوفا، نائبة رئيس الوزراء الروسي، للصحفيين، أن روسيا رصدت أول حالتي إصابة بفيروس كورونا اليوم الجمعة، وأن المصابين مواطنان صينيان جرى عزلهما.

وأضافت أنه تقرر وقف كل الرحلات المباشرة من روسيا إلى الصين اعتبارا من الساعة 21:00 بتوقيت غرينتش اليوم الجمعة باستثناء رحلات شركة إيروفلوت الوطنية.

وطالبت هيئة الرقابة الصحية الشركات الروسية التي يعمل بها صينيون يقضون عطلات في بلادهم بمد عطلاتهم إلى أجل غير مسمى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »