سيـــاســة

روسيا تعرض تسليح الجيش العراقي لمواجهة داعش

روسيا تعرض تسليح الجيش العراقي لمواجهة داعش 

شارك الخبر مع أصدقائك

رويترز

عرضت روسيا اليوم الخميس على رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الذي يزور موسكو حالياً، مساعدات عسكرية ومساعدات أخرى لمعاونته على التصدي لتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) الذي حقق مكاسب كبيرة جديدة في العراق وسوريا هذا الأسبوع.

واجتاح التنظيم مدينة الرمادي العراقية يوم الأحد الماضي، وعزز اليوم قبضته على مدينة تدمر في سوريا، وهو ما كشف عن أوجه قصور في الجيش العراقي وفي الضربات الجوية التي ينفذها التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

وعن مضيه قدماً في زيارة موسكو، على رغم تفاقم الأزمة الأمنية قال العبادي إنه أراد أن يبرز أهمية علاقات بلاده مع روسيا، مشيراً إلى أنه تجاهل “قوى معينة” نصحته بإلغاء الزيارة.

من جهته، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مستهل المحادثات مع العبادي في الكرملين: “نحن نتوسع في التعاون في مجال التكنولوجيا العسكرية”، ووصف العراق بأنه “شريك قديم يعول عليه في المنطقة”.

وأضاف: “علاقاتنا تتطور بنجاح كبير. شركاتنا تعمل في بلدكم ونحن نتحدث عن استثمارات ببلايين الدولارات”، ولم يذكر تفاصيل.

وعملت شركات روسية في الاقتصاد العراقي لعقود خلال حكم صدام حسين وعارضت بقوة الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في 2003، والذي أطاح بصدام وفتح الباب أمام فترة اضطراب طويلة.

وفي وقت سابق اليوم قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلاده ستبذل كل ما في وسعها لمساعدة العراق على هزيمة تنظيم “داعش” الذي بسط سيطرته على مدينة الرمادي الأحد الماضي في أكبر انتكاسة تمنى بها حكومة بغداد منذ عام.

وقال العبادي إن الجانبين يركزان على تطوير العلاقات على الأصعدة كافة، بما في ذلك التعاون العسكري الفني والتعاون الاقتصادي وكذلك التعاون في قطاع النفط والغاز.

وفي ظل ضعف أسعار النفط العالمية تسعى روسيا إلى تعزيز علاقاتها مع منظمة “أوبك” التي ينتمي لها العراق.
ومن المقرر أن تجري روسيا – إحدى أكبر منتجي النفط في العالم خارج أوبك – مشاورات مع المنظمة قبل اجتماع لها لتحديد سياستها في فيينا الشهر المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »