اتصالات وتكنولوجيا

روسيا تدخل قطار صواريخ جديد إلى ترسانتها النووية

وكالات:

بدأت روسيا مجددا في استخدام القطارات لإطلاق الصواريخ النووية الاستراتيجية الباليستية، حيث تعود قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية  لتستخدم صواريخ تنطلق من المنصات الموضوعة في عربات السكك الحديد.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

بدأت روسيا مجددا في استخدام القطارات لإطلاق الصواريخ النووية الاستراتيجية الباليستية، حيث تعود قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية  لتستخدم صواريخ تنطلق من المنصات الموضوعة في عربات السكك الحديد.

وأوردت وكالة أنباء نوفوستي الروسية اليوم الجمعة أن قطار الصواريخ الجديد الخاص بقوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية سيتفوق على نظيره السوفيتي من النواحي كافة .

وأبلغ الجنرال سيرجي كاراكايف, قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الصحفيين في وقت سابق , أن القوات ستعود لتستخدم ثلاثة أنواع من الصواريخ, موضحا أن الصواريخ المنطلقة من المنصات الثابتة والقواذف المتحركة ستنضم إليها الصواريخ المحمولة في القطارات.

وقد تم إنجاز التصميم لقطارصواريخ جديد أطلق عليه اسم بارجوزين وبدئ بصنع النموذج التجريبي .

وكان الاتحاد السوفيتي يملك عدة قطارات صواريخ تحمل 36 منصة لإطلاق صواريخ مولوديتس، وكان بإمكان قطار كهذا أن يطلق صواريخه من أي مكان على الخط الحديدي الذي يسير أو يقف عليه.

وتخلصت روسيا من قطارات الصواريخ السوفيتية في عام 2005 بموجب اتفاقية تخفيض الأسلحة الهجومية الاستراتيجية التي وقعها الرئيسان الروسي بوريس يلتسين والأمريكي جورج بوش في عام 1993

وبدأت روسيا باختراع قطار صواريخ جديد حسب توجيهات الرئيس فلاديمير بوتين الذي تسلم سدة الرئاسة الروسية للمرة الأولى في عام 2000
وأشار إلى أن ابتكار قطار الصواريخ الجديد يمثل ردqاk على مشروع الولايات المتحدة الأمريكية لتوجيه ضربة سريعة لأي بقعة على الأرض ويفترض أن يفوق بارجوزين نظيره السوفيتي في جملة مواصفات, وعلى الأخص دقة إصابة الأهداف البعيدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »