طاقة

روساتوم : مستعدون لفرض الحجر الصحي بالمحطات النووية لمواجهة «كورونا»

ضمن إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة روساتوم للطاقة النووية الروسية المنفذة لمحطة الضبعة النووية، إنها على استعداد لفرض بروتوكول الحجر الصحي، إذا تم طلب هذا الأمر من قبل الدول والمناطق التي نعمل بها، ضمن إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وقال أليكسي ليخاتشوف المدير العام للشركة الروسية، إن روساتوم تقوم بتكثيف الإجراءات والتدابير الوقائية اللازمة لمنع انتشار فيروس كورونا، بما في ذلك بذل قصارى جهدها للحد من الآثار السلبية لفيروس كورونا المستجد (COVID-19) على سلسلة موردينا والتأكد من الالتزام بالمواعيد المتفق عليها في عقودنا.

ليخاتشوف

واضاف أن الشركة تسعى دائما لضمان السلامة النووية والحفاظ على حياة وصحة موظفينا والشعب، التى تعد على رأس أولوياتنا، نظراً لأن السلامة تعد من القيم الأساسية لدى شركة روساتوم.

اقرأ أيضا  استئناف نشاط معارض الكتاب عقب القرارات الجديدة للجنة العليا لإدارة أزمة كورونا

واوضح أن روساتوم تحرص دائماً على وضع خطط لمواجهة المواقف الطارئة والتي تتضمن أيضاً كل ما يخص صحة وسلامة موظفي الشركة. 

ليخاتشوف : إتاحة العمل عن بُعد لمواجهة كورونا

وأكد ليخاتشوف في تصريحات صحفيه اليوم، أن الشركة قامت باتخاذ تدابير إضافية من الإجراءات الوقائية في جميع محطات الطاقة في روسيا، ما يشمل الفحوصات الصحية المنتظمة لموظفينا. 

كما قامت بإتاحة فرصة العمل عن بعد لأكبر عدد ممكن من الموظفين، إضافة إلى توفير المستلزمات الوقائية، والتأكد من توافر المطهرات اللازمة، ويتم إجراء تعقيم للمباني باستمرار.

اقرأ أيضا  «بريتش بتروليوم» تعلن عن كشف جديد للغاز في مصر

كما قامت روساتوم بإلغاء جميع رحلات العمل.بجانب متابعة صحة الموظفين بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية في مناطق عملنا. 

وأشار إلى أن الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الشركة تأتي تماشياً مع التوجهات العالمية الاحترازية من قبل الحكومات والهيئات الصحية في الدول التي تعمل بها الشركة. 

وقال إن العمل في كل مواقع البناء الخاصة بالشركة مستمر بالرغم من التحديات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد، مع اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة. 

اقرأ أيضا  فيروس كورونا يكبد قطاع السياحة العالمي خسائر 460 مليار دولار

ﻭﻓﻰ 19 ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ 2015، ﻭﻗﻌﺖ ﻣﺼﺮ ﺍﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻣﻊ ﺷﺮﻛﺔ ‏«ﺭﻭﺱ ﺃﺗﻮﻡ‏»، ﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﻓﻰ ﻣﺠﺎﻝ ﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﺤﻄﺎﺕ ﺍﻟﻨﻮﻭﻳﺔ، ﺑﻤﻘﺘﻀﺎﻫﺎ ﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﺤﻄﺔ ﺑﻘﺪﺭﺓ 4800 ﻣﻴﺠﺎ ﻭﺍﺕ، ﻭﻳﻀﻢ 4 ﻣﻔﺎﻋﻼﺕ ﻧﻮﻭﻳﺔ.

وفى 11 ديسمبر 2017 شهد الرئيسان المصري والروسي توقيع العقد النهائي لإنشاء اول محطة نووية بالضبعة بقدرة 4800 ميجاوات وباستثمارات 25 مليار دولار يبدء تشغيل أول مفاعل منها خلال عام 2026.

وتتكون المحطة من 4 مفاعلات نووية بقدرة إجمالية 4800 ميجاوات، بواقع 1200 ميجاوات لكل منها، على أن يتم تشغيل أول مفاعل خلال 2026.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »