لايف

روبنز.. و»مذبحة الأبرياء«

المال - خاص:   »مذبحة الابرياء« للهولندي بيتر بول روبنز.. تعتبر هذه اللوحة رابع أغلي لوحة في العالم، وهي تستمد أهميتها من كونها تجسد حادثا تاريخيا ورد ذكره في الانجيل حيث تروي أن »هيرود الروماني« ملك يهوذا أمر جنوده بذبح…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص:
 
»مذبحة الابرياء« للهولندي بيتر بول روبنز.. تعتبر هذه اللوحة رابع أغلي لوحة في العالم، وهي تستمد أهميتها من كونها تجسد حادثا تاريخيا ورد ذكره في الانجيل حيث تروي أن »هيرود الروماني« ملك يهوذا أمر جنوده بذبح جميع الأطفال الذكور الاقل من العامين المولودين في بيت لحم و القري المحيطة بها،  في ذلك الوقت خوفا من أن يكون أحدهم هو المسيح الذي سينازعه الحكم و يقلب ضده الناس وقد فعل هيرود هذا بعد أن ابلغه جماعة من السحرة قدموا من بلاد فارس بأنهم رأوا نجما في الأفق الشرقي يشير إلي قرب ولادة نبي اليهود المنتظر.
 
وقد ذكر التاريخ أن عدد القتلي بلغ من الاطفال حوالي مائة وأربعين الف رضيع بسبب ما علمه من نبوءة ميلاد السيد المسيح.
 
وفي اللوحة نري جنود هيرود المسلحين بالسيوف والخناجر وهم يذبحون الاطفال وسط استماتة امهاتهم في الدفاع عنهم ومحاولة انقاذهم من القتل.
 
وقد بذل روبنز جهدا كبيرا في تصوير المشهد بتفاصيله الكثيرة وبما يفرضه من تعامل مع تشكيلات مركبة وانفعالات عديدة متباينة تتراوح ما بين الحزن والعنف واليأس والصدمة.
 
تعتبر أعمال بيتروس باولوس روبنز الفلامنكي مثالا قويا للمدرسة الباروكية في فن التصوير، حيث إنها كانت تجمع بين أسلوب المدرسة الايطالية وواقعية المدرسة الفلامنكية »مقاطعة فلاندرس في بلجيكا«.
 

شارك الخبر مع أصدقائك