ثقافة وفنون

رندة البحيري: أعود للسينما المصرية بفيلمين جديدين

قالت إنها حريصة على التواصل مع الجمهور

شارك الخبر مع أصدقائك

اختيرت النجمة رندة البحيري الأيام الماضية لتقديم مؤتمر جائزة حمد بن راشد الشرقي التابعة لمهرجان الفجيرة، وذلك كتجربة أولى لها في تقديم هذه النوعية من المناسبات الفنية بمصر كفنانة.

وقالت إنها كانت تجربة مميزة بالنسبة لها ومختلفة في مسيرتها الفنية وحرصت على الاستعداد لها بجدية حتى تظهر بشكل لائق أمام الجمهور.

وأوضحت أنها تستعد لتقديم أكثر من عمل فني الفترة القادمة خاصة بعد غيابها لفترة عن المشاركة في أي عمل فني لظروف معينة أبعدتها عن الساحة الفنية.

وأضافت البحيري في حوارها للمال أنها شاركت في فعاليات مهرجان الفجيرة بالإمارات مرتين وكانت سعيدة بتواجدها فيه.

وأشارت إلى أنها حينما زارت إمارة الفجيرة بدولة الإمارات شعرت بأنها مظلومة لعدم تسليط الضوء عليها إعلاميا، لكون الطبيعة فيها ساحرة للغاية، لذلك يأخذ القائمون على مهرجان الفجيرة بالإمارات وقتا طويلا في تحضيره بين الدورة والأخرى.

وعن تجربتها لأول مرة كمذيعة في مؤتمر جائزة حمد بن راشد التابعة لمهرجان الفجيرة، قالت: أعتبرها تجربة مختلفة بالنسبة لي في مسيرتي الفنية، لأنني لأول مرة أقدم شيئا مختلفا عن كوني فنانة للجمهور وكنت قلقة منها لأنها كانت جديدة علي، وسعيدة بإشادة الكثيرين بأدائي في هذه التجربة كثيرا وأتمنى أن أكررها مرة ثانية الفترة القادمة.

وتابعت أنه كان من المفترض أن تقدم بطولة مسلسل كوميدي بأبو ظبي الفترة السابقة، وبالفعل قامت بعمل تحضيرات للمسلسل وبروفات لكن لسبب ما خارج عن إرادتها تم تأجيله.

ونوهت إلى أنها تحب التواصل مع محبيها على مواقع التواصل الاجتماعي بصورة كبيرة، خاصة حينما لا تجد عملا فنيا جيدا تقدمه للجمهور في فترة معينة.

ولفتت إلى أنها تهتم بالتواصل معهم من خلال نشر صور لها عبر حسابها الرسمي أو السفر أحيانا كثيرة خارج مصر أيضا لتصوير إعلان ما، لأنها تشعر بالملل لو جلست في منزلها لفترة طويلة دون تقديم أي عمل فني للجمهور.

وتابعت رندة قائلة: قمت بتوقيع فيلمين سينمائيين الأيام الماضية ويتم حاليا اختياروترشيح باقي أبطالهما لبدء تصويرهما خلال الفترة القادمة.

وأضافت أنها ستكون عودة قوية لها في السينما بهذين الفيلمين وسيكونان مختلفين في موضوعهما تماما.

وأكدت أنها تحرص على التواجد في مصر أثناء فترة دراسة إبنها، وفي أوقات كثيرة لا تتواجد بمصر وعن علاقتها بمواقع السوشيال ميديا أوضحت أنها لم تشعر أنها مضرة لها كفنانة لأن الضرر لو حدث سيكون منها شخصيا.

وتمنت رندة مع بداية عام 2020 أن تحقق نجاحات كبيرة في أفلامها السينمائية الجديدة التي ستقدمها للجمهور، إضافة لتواجدها في عمل درامي مميز الفترة القادمة أيضا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »