بورصة وشركات

“رمكو” توضح موقفها من منع ظاهرة المحجبات لاستخدام حمامات السباحة

مجمل الربح العقاري سجل 255 مليون جنيه بفترة النصف عام

شارك الخبر مع أصدقائك

منذ سنوات عدة تُثير صفحات “السوشيال ميديا”، قضايا منع المحجبات أو مرتدي ما يسمى بـ”المايوه الشرعي” من استخدام شواطئ أو الإلزام باستخدام حمامات سباحة مخصصة دون غيرها بكثير من القرى والمنتجعات السياحية والأوتيلات الخاصة.

غرفة المنشآت الفندقية تصدر بيانًا بعدم المنع

ليصدر مؤخرًا منشور دوري من غرفة المنشآت الفندقية، قبل نهاية الشهر المنقضي، لجميع الفنادق، خاصة الكائنة بمحافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء ومنطقتي العين السخنة ورأس سدر، بعدم منع السيدات اللاتي ترتدين المايوه الطويل (المايوه الشرعي) من نزول حمام السباحة، في حال كونهُ من خامات ملائة لحمامات السباحة، وليس لها أثر سلبي على الصحة العامة ومطابقة للمواصفات الصحية .

وأضاف البيان الصادر حينها، بضرورة الأخذ في الاعتبار تعديل لوحة التعليمات والإرشادات الخاصة باستخدام السباحة لتشمل هذا المضمون بطريقة واضحة، مشيرةً إلي أن البيان الصادر جاء بناء على شكاوى عدة وردت عبر البوابة الإلكترونية لمنظومة الشكاوى الحكومية التابعة لمجلس الوزراء وغرفة عمليات الخط الساخن بالوزارة.

رمكو: كُنا نمنع مرتدي الملابس القطنية

وتواصلت “المال” مع شركة “رمكو لإنشاء القرى السياحية” لتوضح موقفها من قرار عدم منع السيدات التى ترتدي “المايوة الشرعي”، كونها من أكبر الشركات السياحية المالكة لقرى ومنتجات بالعين السخنة والساحل وشرم الشيخ.

وقال أنسي يوسف نائب رئيس مجلس الإدارة للشئون المالية، إن شركتهُ لم تقم بمنع المحجبات من استخدام شواطئ معينة أو حمامات السباحة ولكن ما كان يتم بأحد فنادق شرم الشيخ والعين السخنة هو أنه كان يتم تخصيص حمام سباحة معين للمحجبات وآخر للأجانب.

ولفت لـ”المال”، أن ما كان يتم منعه هو استخدام الملابس القطنية، ولكن مرتدين المايوه الشعبي لا خلاف معهم طالما مطابق لمواصفات وزارة الصحة.

مشاريعها السياحية

وتجدر الإشارة إلي أن “رمكو” تُدير محفظة عقارية متنوعة بالسوق وتتوزع على مناطق متميزة بالقاهرة الجديدة والعين السخنة والساحل الشمالى ومنطقة البحر الأحمر وجنوب سيناء.

وتمتلك “رمكو” مشاريع، ستيلا السخنة 1 و2، وستيلا مصر الجديدة بطريق الإسماعيلية الصحراوى، ومشروع ستيلا سيدى عبدالرحمن الساحل الشمالى، ومشروع ستيلا نيو كايرو بالقاهرة الجديدة، ومشروع ستيلا مارينا الساحل الشمالى، ومشروع ستيلا هايتس الساحل الشمالى، وستيلا مكادى الغردقة، ومشروع ستيلا شرم الشيخ.

وتعمل «رمكو» فى إقامة وتشغيل القرى السياحية والخدمات المكملة لها، إضافة إلى ممارسة نشاط الاستثمار العقارى، وتمتلك 6 فنادق أبرزها «ستيلا دى مارى جراند أوتيل»، و”ستيلا سى كلوب” بقرية “ستيلا دى مارى” العين السخنة، وفندق «جولف ستيلا دى مارى بقرية ستيلا دى مارى العين السخنة»، وفندق «ستيلا شرم» بهضبة خليج نعمة بشرم الشيخ .

الشركة تتحول للربحية النصف الأول

وخلال النصف الأول من العام الجاري تحولت الشركة للربحية بصافي أرباح بلغت 2.6 مليون جنيه مقابل خسائر سجلت 78 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام المنقضي.

وأوضحت القوائم المالية للشركة، أن مجمل الربح العقاري سجل 255 مليون جنيه بفترة النصف عام، فيما تراجع مجمل الربح الفندقي ليسجل 29.3 مليون جنيه مقابل 73 مليون جنيه الفترة المماثلة من عام 2019 .
فيما حقق نشاط القرى خسائر لتصل 25.2 مليون جنيه مقابل 38.4 مليون جنيه الفترة المماثلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »