بورصة وشركات

رمكو توضح : بيع أورينت تورز مقابل مديونية .. ولن نحصل على نقود

رمكو لإنشاء القرى السياحية تفصح عن تفاصيل بيع شركة تابعة تبلغ قيمتها مليار جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة رمكو لإنشاء القرى السياحية ، إنها لن تحصل على عائد نقدى من بيع شركتها التابعة “أورينت تورز” بل سيجرى نقل ملكيتها مقابل مديونية لصالح شركة تكنوليس للتأجير التمويلى.

جاء ذلك فى إفصاح مرسل من رمكو للرد على استفسارات البورصة بخصوص ما أعلنت عنه سابقا من تلقيها عرض شراء شركتها التابعة ” أورينت تورز للقرى والفنادق السياحية”.

وتبلغ قيمة مديونية تكنوليس للتأجير التمويلى 826 مليون جنيه تقريبا،ومن نقل ملكية 800 ألف سهم تمثل إجمالى رأسمال أورينت تورز إليها.

ونوهت رمكو إلى أنها ستفصح عن تفاصيل العرض النهائى للاستحواذ وتفاصيله للبورصة والرقابة المالية فور وصوله إليها.

رمكو : مستشار مالى قيم أورينت تورز بمليار جنيه

شركات-الوساطة-المالية.jpg
شركات الوساطة المالية

ووافق مجلس إدارة الشركة  فى وقت سابق على نتائج دراسة القيمة العادلة لشركة “أورينت تورز” بقيمة إجمالية تجاوزت مليار جنيه.

وقالت رمكو فى إفصاح مرسل للبورصة (7 مارس الجارى) إن شركة سوليد كابيتال للاستشارات المالية قدرت سهم أورينت تورز بنحو 1363.57 جنيه بقيمة إجمالية قدرها 1.09 مليار جنيه تقريبا.

وتبلغ إجمالى أسهم أورينت تورز للقرى والفنادق السياحية 799.6 ألف سهم، وتستحوذ رمكو علي (99.95%)، ولكن بطريقة غير مباشرة من خلال شركة تابعة أخرى “رمكو للإنشاءات العقارية”.

اقرأ أيضا  أوراسكوم للاستثمار تبيع أصولا فى البرازيل بقيمة 77.6 مليون دولار

ودعت رمكو، المساهمين إلى اجتماع جمعية عامة غير عادية تنعقد اليوم 10 مارس القادم لمناقشة عرض شراء مقدم على “أورينت تورز.

وقالت الشركة فى إفصاح للبورصة (15 فبراير الماضى) إن هذا العرض مقدم فى صورة خطاب نوايا من إحدى شركات بيوت الخبرة دون تسميتها أو الإشارة إلى ثمن مبدئى.

ووافق مجلس الإدارة فى 2 فبراير على دراسة العرض بصورة مبدئية ،وتكليف شركة سوليد كابيتال للاستشارات المالية بدراسة القيمة العادلة لسهم الشركة.

هيكل ملكية رمكو للقرى السياحية حتى يناير الماضى

رمكو للقرى السياحية
رمكو للقرى السياحية

تأسست شركة رمكو لإنشاء القرى السياحية عام 1995، وأدرجت فى البورصة المصرية عام 1998، ويبلغ رأسمالها المصدر 2.4 مليار جنيه، موزعا على 264 مليون سهم بقيمة اسمية عشرة جنيهات للسهم.

ويتوزع هيكل ملكيتها الحالى بين أفراد من عائلة عدلى أيوب بنسبة 75.63% من الأسهم، إضافة إلى آخرين ممن يتداولون على الأسهم الحرة فى البورصة تحت نسب الـ5% وفقا لآخر إفصاح حول هيكل الملكية بتاريخ 10 يناير الماضى.

اقرأ أيضا  «جلوبال كورب»: 2 مليار جنيه حجم التأجير التمويلى خلال 8 أشهر.. و1.2 مليار للتخصيم

وتعمل «رمكو» فى إقامة وتشغيل القرى السياحية والخدمات المكملة لها، إضافة إلى ممارسة نشاط الاستثمار العقارى.

وتمتلك الشركة ستة فنادق سياحية ، أبرزها «ستيلا دى مارى جراند أوتيل»، و«ستيلا سى كلوب» بقرية «ستيلا دى مارى» العين السخنة.

كما تمتلك، فندق «جولف ستيلا دى مارى بقرية ستيلا دى مارى العين السخنة»، وفندق «ستيلا شرم» بهضبة خليج نعمة بشرم الشيخ.

وتضم “رمكو” عددا من الشركات التابعة التالية،أبرزها الشركة المصرية لإنشاء القرى السياحية، شركة أورينت تورز للفنادق والقرى السياحية، الشركة العالمية للسياحة.

وشركة رمكو للإنشاءات العقارية، الشركة الفرعونية للتجارة والمقاولات،شركة إمبان للاستثمارات السياحية.

كما يتبعها، الشركة الإسكندانافية للاستثمارات والتنمية السياحية، وشركة رمكو لإدارة المطاعم، وفقا للمنشور على موقعها الإلكترونى.

القرى السياحية تتفاوض على قرض ضخم بقيمة 3.3 مليار جنيه

وتتفاوض “رمكو” فى الوقت الحالى مع أكثر من بنك تجارى للحصول على قرض طويل الأجل بقيمة 3.3 مليار جنيه.

وقالت الشركة فى إفصاح للبورصة المصرية (22 نوفمبر الماضى) إن هذا التمويل يقوم على ترتيبه بنك مصر بالمشاركة مع بنوك تجارية أخرى.

اقرأ أيضا  «ألجبرا فينشرز» تفاوض كيانات دولية ومحلية لجمع 60 مليون دولار قبل نهاية العام

ويتضمن القرض شريحتين إحداهما بقيمة 2.4 مليار جنيه تستخدم فى إعادة تمويل عقود التأجير التمويلى الخاصة بشركاتها التابعة تكنولويس، وكذلك تمويل مديونية لصالح بنك مصر بقيمة 300 مليون جنيه.

أما الشريحة الثانية فتبلغ قيمتها 862 مليون جنيه وتستخدم فى تمويل رأس المال العام للشركة وفقا للإفصاح.

وأظهرت أحدث نتائج أعمال مستقلة للشركة  تراجع صافى خسائرها بنسبة 74.5% خلال التسعة أشهر الأولى المنتهية سبتمبر الماضى.

وسجلت رمكو صافى خسائر بلغت 52.2 مليون جنيه خلال الفترة المشار إليها مقارنة بخسائر قدرها 204.4 مليون جنيه خسائر خلال الفترة المقارنة من 2019.

وسجلت الشركة ايرادات من النشاط العقاري بقيمة 214 مليون جنيه، بينما تراجعت إيرادات النشاط الفندقي خلال الفترة إلى 9.26 مليون جنيه مقابل 57.8 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2019.

وتراجعت كذلك متحصلات تشغيل القرى خلال الفترة إلى 12.3 مليون جنيه بنهاية سبتمبر، مقابل 14.71 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من 2019.

وسجلت الشركة صافي ربح مجمع بلغ 218.3 مليون جنيه خلال عام 2019، مقابل 220.8 مليون جنيه أرباح خلال عام 2018.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »