ثقافة وفنون

رمضان 2016.. فنانون يرفعون شعار “التكرار يعلم الشطار”!

رمضان 2016.. فنانون يرفعون شعار "التكرار يعلم الشطار"!

شارك الخبر مع أصدقائك

نيلي كريم تكتئب.. ومحمد رمضان الطيب البلطجي.. ومصطفى شعبان من زير نساء لـ”أبو البنات”
 
كتب – علي راشد
 
“التكرار يعلم الشطار” شعار قد ترفعه المدارس القائمة على الحفظ والتلقين ولكن للفن رأي آخر حيث يفترض ألا تكرر الأعمال الفنية ، وأن يستمر الإبداع في الأفكار والتغيير حتى لا يمل المشاهد خاصة في مجال الدراما، إلا أن هذا الأمر لم يتفهمه العديد من الفنانين الذي آثروا أن يكرروا أنفسهم وشخصياتهم من جديد ، والمهم بالنسبة لهم هو التواجد في الموسم الرمضاني أيا كان العمل الذي يقدمونه، وفي شهر رمضان المقبل سيكون هناك العديد من الأعمال والشخصيات المكررة بقليل من التغيرات.
 
1-  نيلي كريم:
منذ خوضها مجال الدراما وتحاول الفنانة نيلي كريم أن تبتعد عن حصرها في دور الفتاة الرقيقة الذي أدته في أكثر من عمل في السينما، والذي أجبرتها عليه ملامحها الأجنبية وكذلك فن الباليه الذي تجيده وكان حاضرا في أعمالها مثل فيلم “إنت عمري”، ومع أول تجربة لها في مسلسل “ذات” كانت الدور جديدا عليها إذ قامت بتأدية دور معقد إلى حد كبير مليء بالعديد من التفاصيل التي تسببت في نجاح اول معركة درامية لها على عكس ما كانت تتوقع، وهو ما دفعها بعد ذلك لخوض التجربة في مسلسل “سجن النسا” الذي قدمت خلاله دورا آخر يبتعد عن الأدوار التي تعتمد على جمالها وأحدث المسلسل ضجة كبيرة حوله لأنه غاص في السجون وتجاربها، وللمرة الثالثة عالجت نيللي قضية الإدمان في مسلسلها الأخير “تحت السيطرة” وكان الرابط بين هذه الأعمال الثلاثة هو ما أطلقه عليها الجمهور أنها “كئيبة” والأدورا التي تقدمها أصبحت تقترب من الكآبة إلى حد كبير، وهو ما جعل الجميع يترقبها في دور آخر كئيب في كل عام، ومن الواضح أنها ستسير على هذا النهج خلال مسلسلها الجديد “سقوط حر” الذي يعرض في شهر رمضان المقبل والذي تقوم خلاله بتأدية دور سيدة مضطربة نفسيا تتهم بقتل زوجها وشقيقها.
 
2-  محمد رمضان:
اعتاد الفنان محمد رمضان منذ بداياته على تقديم مجموعة من الأفلام التي تنتمي لنفس الموضوع تقريبا، وكانت ملامحه هو الآخر سببا في وجوده بهذه الأدوار، حيث قدم دور الشاب في العشوائيات والبلطجي بأكثر من فيلم ومنها “الألماني” ، “عبده موتة” و “قلب الأسد” وتلك الأدوار التي انتقد عليها كثيرا جاء رمضان في أكثر من حوار تلفزيوني وأكد أنه كان مجبرا عليها لأنه كان في بداياته ولن يكررها مرة أخرى.

ومع خوضه مجال الدراما والبطولة المطلقة في مسلسله “ابن حلال” في شهر رمضان 2014 وحقق المسلسل نجاحا كبيرا واعتبر العديد أن المسلسل كان الانطلاقة الحقيقية لرمضان، فإنه قد يكرر هذه التجربة بقصة شبيهة خلال شهر رمضان المقبل خلال مسلسل “الأسطورة” وقصة المسلسل الجديد يتورط فيها رمضان بقضية تلفق له ويدخل على أثرها السجن ويتحول خلال حبسه، وهذا شبيه إلى حد كبير بقصة مسلسل “ابن حلال”، ورمضان في هذا المسلسل سيقدم شخصيتين “البلطجي” و “الطيب الذي تحول إلى بلطجي” ليجمع بين شخصيته القديمة في الأفلام وشخصيته الجديدة في المسلسلات.

3-  لوسي :
الفنانة لوسي حصرت نفسها في أدوار معينة في الدراما منذ سنوات وهي تشارك بدور السيدة “البلدي” وكانت آخر أعمالها في هذا الإطار في مسلسل “ولي العهد” في شهر رمضان الماضي، كما أنها اعتادت على المشاركة في المسلسلات التي تحولت من أعمال سينيمائية مثل مسلسلي “سمارة” و “الباطنية” وخلال رمضان المقبل تشارك بمسلسل “الكيف” المأخوذ من فيلم بنفس الاسم.

4-  محمد سعد :
يعتبر الفنان محمد سعد أكثر الفنانين تكرارا واستهلاكا لشخصياته فشخصية واحدة وهي “اللمبي” كررها في 5 أعمال سينمائية، وكانت بداية ظهور هذه الشخصية في فيلم “الناظر” مع الفنان الراحل علاء ولي الدين ثم تكررت بعد ذلك في أفلام “اللمبي” ، “اللي بالي بالك” ، “اللمبي 8 جيجا” ومسلسل ” فيفا أطاطا” الذي عرض في شهر رمضان الماضي، كما كرر في المسلسل شخصية “أطاطا” التي كانت موجودة في أحد أفلامه “أطاطا”، ولم يتوقف سعد عن هذا التكرار وقد لا يتوقف أبدا فحاليا يقدم برنامج “وش السعد” على قناة mbc مصر بشخصية “بوحة” التي قدمها أيضا في فيلم “بوحة” ، وكان من المقرر أن يقدم سعد مسلسل “بوحة” في شهر رمضان المقبل إلا أن البرنامج عطله عن استكمال تصوير المسلسل، لننتظر نفس الشخصية في عمل ثالث في رمضان 2017!.
 
5-  طلعت زكريا:
على شاكلة الفنان محمد هنيدي الذي قدم شخصية رمضان أبو العلمين في فيلم ومسلسل ، قرر الفنان طلعت زكريا تكرار تجربة فيلم “حاحا وتفاحة” الذي شاركه في التمثيل فيه الفنانة ياسمين عبد العزيز ومروى ، ليعيد إلينا القصة من جديد في مسلسل يقدم في شهر رمضان المقبل تحت عنوان “عائلة حاحا”.

6-  مصطفى شعبان :
بعد تجربته في مسلسل “الزوجة الرابعة” الذي اعتبره الكثير من النقاد تكرار للعديد من الأعمال الفنية وأبرزها مسلسل “عائلة الحاج متولي” والذي شارك فيها مصطفى شعبان في بداياته، والعنصر النسائي أمر يجب أن يتواجد في أعمال مصطفى شعبان ليعيش في دور الرجل الذي تمتلأ حياته بالنساء وهو ما كان واضحا في مسلسلات “مزاج الخير”، “دكتور أمراض نسا” و “مولانا العاشق”، وسوف تكون هذه التجربة حاضرة بشكل جديد في مسلسل مصطفى في شهر رمضان المقبل وهو مسلسل “أبو البنات” الذي لن يخلو أيضا من العنصر الأنثوي.

شارك الخبر مع أصدقائك