لايف

«رغم تسارع وتيرة الوباء».. احتجاج في لندن لرافضي تدابير «كورونا»

بدءا من السبت، خضع 57 بالمئة من سكان المملكة المتحدة لقيود أكثر صرامة بهدف مكافحة كورونا.

شارك الخبر مع أصدقائك

تجمع متظاهرون مناهضون لإجراءات العزل العام في وسط لندن، السبت، بعد ساعات من انتقال العاصمة البريطانية إلى ثاني أعلى مستوى تأهب في مواجهة فيروس كورونا .

وبدءا من السبت، خضع 57 بالمئة من سكان المملكة المتحدة لقيود أكثر صرامة بهدف مكافحة كورونا.

ونقلت سبوتنيك عن وكالة “رويترز”، مساء السبت، أنه مع تسارع وتيرة الإصابات بفيروس كورونا في سياق موجة ثانية، شددت الحكومة البريطانية، بزعامة بوريس جونسون، على القيود المحلية في أجزاء من إنجلترا.

اقرأ أيضا  «بوهرنجر انجلهايم» تعكف على تصنيع دواء لمواجهة كورونا

وأوضحت أنه يزيد عدد حالات الإصابة في بريطانيا، على أمل حماية الاقتصاد من خلال السماح للمناطق الأقل تضررا بالبقاء مفتوحة.

واعتبارا من منتصف الليلة الماضية، انتقلت لندن إلى المستوى الثاني أو مستوى “المخاطر العالية” الذي يمنع تجمع أفراد خارج نطاق الأسرة في أي مكان مغلق، وهو ما يشمل الأصدقاء أو الأقارب الذين يساعدون في رعاية الأطفال.

اقرأ أيضا  «الشباب والرياضة» تنفي إغلاق الأندية ومراكز اللياقة البدنية تحسبا لموجة ثانية من كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »