لايف

رغم تراجع الإصابات.. عوض تاج الدين: «كورونا» موجود وينتشر ويجب الإحساس بالخطر

عدد كبير من الناس بدأ يستخدم الكمامات

شارك الخبر مع أصدقائك

حذر الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس لشئون الصحة، من التراخي في الإجراءات الاحترازية المتبعة لمواجهة انتشار فيروس كورونا في مصر.

وأكد تاج الدين في مداخلة مع برنامج يحدث في مصر الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر على قناة إم بي سي مصر، أن تراجع أعداد الإصابات والوفيات لا يعني انتهاء المرض، حيث لازال الفيروس موجودا وينتشر، وهناك حالات إصابات ووفيات يتم تسجيلها يوميا، واصفا المرحلة الحالية للوباء في مصر بالمتحركة.

وقال مستشار الرئيس لشئون الصحة، إن هناك حالات موجودة وهناك من يحتاج مستشفيات، ونسب وفيات حتى لو كانت تقل، ولازلنا في حاجة شديدة وماسة لاستمرار الوقاية والاحتراز واستخدام الكمامة والتباعد الاجتماعي.

وأضاف أن الانخفاض في أعداد الوفيات والإصابات اليومية في مصر هو تطور طبيعي نظرا لزيادة وعي قطاع كبير من المجتمع بأهمية الإجراءات الاحترازية، فضلا عن التزام مختلف الأماكن العامة والحكومية بإجراءات التباعد الاجتماعي وانتشار استخدام الكمامات في الشوارع.

اقرأ أيضا  عوض تاج الدين: «أوميكرون» غير موجود في مصر لكن «هيجي 100%» (فيديو)

وأوضح أن عدد الحالات الإيجابية يتقل، لكن الحالات البسيطة والخفيفة والتي لا تشكو من أعراض تزيد، ولم يعد هناك أزمة في دخول المستشفيات أو الرعاية المركزة.

وأشار إلى أن سبب ذلك أن هناك عددا كبيرا من الناس بدأت تستخدم الكمامات، وهناك وعي، وهناك الكثير من المواطنين لا تسلم على بعض باليد.

أكد أنه بات من الملاحظ ظاهرة تراجع شراسة وقوة فيروس كورونا من حيث حدة الأعراض والإصابة، لافتا إلى أنه تم رصد زيادة في عدد الحالات التي تحمل الفيروس فقط دون وجود أعراض للمرض.

وشدد مستشار الرئيس لشئون الصحة على أن الأشخاص الأكثر عرضة لمضاعفات الفيروس من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، وعليهم توخي الحذر الشديد واتخاذ احتياطات أكثر من العادية.

وأكد محمد عوض تاج الدين أن أي لقاح سيدخل مرحلة الإنتاج ضد فيروس كورونا المستجد سيكون فعالة لمدة عام واحد فقط.

اقرأ أيضا  محافظة الجيزة: حملات على أسواق صفط اللبن وترعة عبدالعال 1 في بولاق

وأشار إلى أن الفيروسات الموسمية ومنها كورونا لديها القدرة على التحور والتغير، ما يعني أن اللقاح الذي سيتم إنتاجه حاليا سيواجه الفيروس المنتشر في العالم هذا الموسم، بينما قد لا يصلح لمواجهة الشكل المتحور من الفيروس في الموسم القادم.

وأضاف أن اللقاح يكون مؤقتا بمعنى أن تأثيره يصل إلى سنة، فالانفلونزا مثلا يتغير التطعيم الخاص بها كل سنة، وهناك تطعيمات تعطي الإنسان مناعة مدى الحياة، لكن تطعيم الفيروس أمر مختلف.

وأشار عوض تاج الدين أن لقاح كورونا أصبح في مراحله النهائية بالفعل لدى أكثر من بلد، مؤكدا أن مصر في نقاشات وتواصل مستمر مع المؤسسة الدولية للقاحات لاستبيان ماهو متاح من لقاحات كورونا وحجز نصيب مصر منها بعد نجاح المرحلة الإكلينيكية الثالثة لتلك اللقاحات.
وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الخميس، عن خروج 556 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 26691 حالة حتى اليوم.

اقرأ أيضا  «الصحة العالمية» تحذر من تغيرات كورونا : لن يكون أحد في مأمن طالما لم يتم تطعيم أغلب العالم

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 928 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 53 حالة جديدة.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الخميس، هو 85771 حالة من ضمنهم 26691 حالة تم شفاؤها، و 4120 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ جميع الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »