رغم انخفاض الأسعار.. معدلات استهلاك الوقود ترفع تكاليف تشغيل السيارات الصينية

· شنجان بيني ميني في المرتبة الـ 53 بقائمة "الأقل استهلاكًا" ·إم جي 750 تحتل المركزين الـ152 و163 أحمد شوقي تعد السيارات الصينية من أرخص الطرازات ضمن فئاتها، حيث تباع بأسعار تقل كثيرًا عن الفئات المنافسة؛ ما دفع العديد من الوكلاء للاتجاه لطرح وكالات أو سيارات صينية جديدة للاست

رغم انخفاض الأسعار.. معدلات استهلاك الوقود ترفع تكاليف تشغيل السيارات الصينية
جريدة المال

المال - خاص

6:19 م, الثلاثاء, 19 يونيو 18

· شنجان بيني ميني في المرتبة الـ 53 بقائمة “الأقل استهلاكًا”

·إم جي 750 تحتل المركزين الـ152 و163

أحمد شوقي

تعد السيارات الصينية من أرخص الطرازات ضمن فئاتها، حيث تباع بأسعار تقل كثيرًا عن الفئات المنافسة؛ ما دفع العديد من الوكلاء للاتجاه لطرح وكالات أو سيارات صينية جديدة للاستفادة من الارتفاعات الكبيرة التي شهدتها سوق السيارات على خلفية تحركات أسعار الصرف عقب تعويم العملة المحلية؛ ما أدى لتنوع المنتجات الصينية ضمن الشرائح المختلفة للسيارات الملاكي.

على سبيل المثال؛ ضمن شريحة السيارات الملاكي أقل من 150 ألف جنيه؛ لا توجد سوى سيارتؤن فقط بالسوق المحلية وهما سوزوكي ألتو والتي تبلغ أسعارها 130 ألف جنيه، وشنجان بيني ميني، والتي تقدر أسعارها بواقع 140 ألف جنيه.

وضمن شريحة السيارات بين 150 و200 ألف جنيه؛ توجد 13 سيارة بينها 6 طرازات صينية؛ هي: بي واي دي F3، والتي يبلغ أسعارها 173 ألف جنيه، وجيلي إيمجراند 7 الصينية بواقع 189 ألف جنيه، وسينوفا A1 بماي تراوح بين 157 و184 ألف جنيه، وشنجان V7 بواقع 195 ألف جنيه وشيري إنفي بواقع 168 ألف جنيه، وهايما M3 بما يتراوحب ين 164 و198 ألف جنيه.

وتكتسب السيارات الصينية أهمية خاصة في السوق المحلية بالنظر لأهمية العامل السعري في حسم القرارات الشرائية للعملاء؛ مقارنة بالعديد من المحددات الأخرى مثل المواصفات والكماليات ووسائل الترفيه والراحة؛ خاصة ضمن شريحة السيارات منخفضة الأسعار.

لكن الارتفاعات التي شهدتها أسعار الوقود خلال الفترة الماضية تجعل من الأهمية بمكان الأخذ بعين الاعتبار تأثير العامل المتعلق بتكاليف تشغيل السيارات؛ حيث أدت الزيادات المتتالية لمفاقمة الأعباء التي قد يتحملها العميل لتشغيل سيارته؛ فكيف يبدو الأمر بالنسبة للسيارات الصينية ذات الأسعار الأقل مقارنة بشرائح أخرى؟

بمراجعة البيانات الخاصة بمعدلات استهلاك الوقود للسيارات المطروحة في السوق المحلية؛ تبين أن الطرازات الصينية تأتي في مرتبة متأخرة على قائمة أقل السيارات المتواجدة في مصر استهلاكًا للوقود؛ فالسيارة الصينية الأولى على القائمة التي أعدتها “المال” هي شنجان بيني ميني والتي جاءت في المرتبة 53 بمعدل 5.8 لتر لكل 100 كم، فيما جاءت هايما M3 في المرتبة الـ59 بواقع 5.9 لتر لكل 100 كم، فيما حلت شيري تيجو في المركز الـ 71 بواقع 6.1 لتر، وBYD F3 في المرتبة الــ76 بمعدل استهلاك للوقود وصل إلى 6.3 لتر.

وسجلت جاك S2 وشقيقتها جاك S3 وفاو X40 وسينوفا A1 نفس معدل استهلاك الوقود بواقع 6.5 لتر لكل 100 كم، لتحتل على التوالي المراكز الـ 87 و88 و89 و90، ثم جاءت جيلي إيمجراند X7 في المرتبة الـ 97 بقائمة أقل السيارات استهلاكًا للوقود بواقع 6.7 لتر لكل 100 كم، واحتلت بريليانس V5 المرتبة الـ 122 بواقع 7.2 لتر، وجيلي إيمجراند 7 بمعدل 7.6 لتر، فيما جاءت إم جي 750 في المرتبة 152 بالنسبة للفئة الأولى منها بمعدل استهلاك للوقود بلغ 8.2 لتر لكل 100 كم، فيما جاءت الفئة الثانية من السيارة في المرتبة الـ 163 بواقع 9 لتر لكل 100 كم.

ويعلق منتصر زيتون على ارتفاع معدلات الاستهلاك للبنزين بالسيارات الصينية بالقول أن معظم الشركات المنتجة لهذه السيارات لا تمتلك تكنولوجيا خاصة بها لإنتاج المحركات وإنما تعتمد على التصميمات والمنتجات الخاصة بالعلامات التجارية غير الصينية عبر تقليدها ومن بين هذه العلامات فيات وميتسوبيشي وغيرهما.

وأضاف أن ذلك يؤدي إلى افتقاد كثير من المنتجين الصينيين للتكنولوجيا التي تمكنها من الوصول لمعدلات منخفضة من استهلاك الوقود؛ باستثناء شركات محدودة؛ تمكنت من تطوير تكنولوجيا خاصة بها لإنتاج المحركات وتطويرها.

ويوضح اللواء حسين مصطفى المدير التنفيذي السابق لرابطة مصنعي السيارات أن السيارات الصينية تأتي في مرتبة متأخرة عن نظيرتها في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وكذلك باليابان بالنظر إلى تكنولوجيا التصنيع وما يتعلق منها بالمحركات وكيفية ترشيد استهلاك الوقود بالسيارة؛ وذلك رغم التقدم الكبير الذي حققته الشركات الصينية خلال السنوات الأخيرة.

وأشار إلى أن الشركات الصينية تحتاج حاليًا إلى امتلاك التكنولوجيا التي تمكنها من تحقيق أعلى قدرة لمحرك السيارة باقل معدل لاستهلاك الوقود؛ بشكل يعزز من تنافسية هذه السيارات عبر خفض تكاليف التشغيل بعد اقتناء السيارة.

جريدة المال

المال - خاص

6:19 م, الثلاثاء, 19 يونيو 18