نقل وملاحة

رغم إدعاء سوريا منع عبور البترول.. 55 سفينة تحمل العلم الإيراني عبرت قناة السويس (بيانات رسمية)

احصائيات بمناسبة ادعاءات منع السفن الايرانية من عبور القناة

شارك الخبر مع أصدقائك

كذبت الاحصائيات الملاحية الصادرة من هيئة قناة السويس  إدعاءات رئيس الوزراء السوري عماد خميس ، بمنع مصر لناقلات البترول الايرانية المتجهة الي سوريا والتي أكدت  مرور  55 سفينة ترفع علم إيران  خلال عام 2018،  بحمولات بلغت مليون و461 الف طن .

وكان  المهندس عماد خميس رئيس الوزراء السوري  أعلن مؤخرا لوسائل الاعلام  عن رفض مصر بشكل تمرير الشحنات النفطية الواردة من إيران الي المصبات السورية “رغم العديد من الوساطات “علي حد قوله .

تفاصيل سفن ايرانية عبرت قناة السويس

كما أوضحت الاحصائيات أن 8 سفن ايرانية عبرت قناة السويس في يناير الماضي بحمولة  306 ألف طن  بزيادة 60% مقارنة بنفس الشهر العام الماضي ،الذي سجل عبور 5 سفن بحمولة 113 الف طن ، بينما سجل فبراير الماضي عبور 6 سفن ايراينة بحمولة 312 ألف طن بزيادة 70% مقابل عبور 3 سفن ايرانية بحمولة 71 الف طن .

ومن جانبه نفي المركز الاعلامي لمجلس الوزراء ما تردد في وسائل الاعلام المحلية والاجنبية  حول منع هيئة قناة السويس عبور السفن  المحملة بالنفط لدولة سوريا  مؤكدا أن تم التواصل مع هيئة قناة السويس والتي بدورها أوضحت أن حركة الملاحة في القناة تسير بشكل طبيعي ووفقا للمواثيق الدولية والمعاهدات الدولية  التي تكفل  الملاحة بشكل أمن لكافة السفن العابرة  دون تميز بين علم دولة أو اخري .

مصادر مطلعة بهيئة قناة السويس

وقالت مصادر مطلعة بهيئة قناة السويس  أن مصر وقعت علي اتفاقية القسطنطينية المنظمة لعمل قناة السويس ، كمرفق عالمي  ، والتي تنص المادة الاولي بها ،علي أن تظل قناة السويس البحرية بصفة دائمة حرة ومفتوحة في زمن السلم، كما في زمن الحرب ،لجميع السفن التجارية والحربية بدون تمييز بين جنسياتها، وعدم  المساس بحرية استعمال القناة سواء في زمن السلم او الحرب ، ولن تكون خاضعة مطلقا لاستخدام  حق الحصار البحري.

واوضح أن لايمكن لمصر منع السفن الايرانية من العبور ،  رغم العقوبات المفروضة عليها، ،بينما ادارة القناة والاجهزة المعنية تقوم فقط ، بتفتيش السفن قبيل دخولها المجري الملاحي  القناة مرفق عالمي يعمل في اطار اتفاقيات دولية .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »