Loading...

»رشيد« يؤكد وجود مفاوضات حول تعديل أسعار الغاز

Loading...

»رشيد« يؤكد وجود مفاوضات حول تعديل أسعار الغاز
جريدة المال

المال - خاص

2:28 ص, الأثنين, 21 أبريل 08

كتب ــ محمد عبدالعاطي وأشرف فكري:

أكد المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة، أن الحكومة دخلت في مفاوضات جدية مع عدد من المصانع العاملة بنظام المناطق الحرة وكثيفة الاستخدام للطاقة، لتعديل أسعار الغاز، الذي تحصل عليه هذه المصانع والوصول إلي سعر التكلفة البالغ 2.65 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.
 
وأوضح »رشيد« في تصريحات خاصة لـ »المال« أن هذه المفاوضات التي تدور حول سعر الغاز في العقود المبرمة تمثل خطوة أولي لرفع السعر مستقبلا ليلامس الأسعار العالمية.
 
وأشار »رشيد« إلي أن وزارة البترول تجري حاليا مفاوضات مع الشركات التي تحصل علي الغاز في المناطق الحرة بأسعار أقل من التكلفة لتصل إلي صيغة تسمح برفع أسعار الغاز رغم العقود التي تمتلكها الشركات وتجيز الحصول علي الغاز بأسعار متدنية لا تتفق مع نظيرتها السائدة في السوق المحلية.
 
وأضاف أن الحكومة جادة في مفاوضاتها واتجاهها لتعديل هذه العقود بما يتفق مع سياستها لتحقيق التوازن بين الشركات العاملة في السوقين المحلية والمناطق الحرة.
 
من جهة أخري نفي مصدر مسئول بالشركة المصرية للأسمدة اخطار وزارة البترول للشركة حتي الآن برغبتها في اعادة التفاوض علي أسعار شراء الغاز الطبيعي.
 
وأشار المصدر إلي أن العقود الموقعة لشراء الغاز مع المصرية للأسمدة في عام 2005، تحدد السعر حالياً بـ1.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية ترتفع تدريجياً إلي 2 ثم 2.5 دولار، يتم في اعقابها تحرير السعر ليتحرك وفقا لارتباطه بالأسعار العالمية.
 
وفيما يتعلق بالكميات الاضافية التي تحصل عليها الشركة في ظروف طارئة في الوقت الحالي أو في المستقبل، فإن تعليمات هيئة البترول تحدد سعر الغاز بالنسبة لهذه الكميات بـ5 دولارات لكل مليون وحدة حرارية.
 
من جهتها نفت وفاء صبحي نائب رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة دخول الهيئة كطرف في هذه المفاوضات المتعلقة بتحريك سعر الغاز المستخدم في المناطق الحرة.
 
وتساءلت وفاء صبحي في تصريحات خاصة لـ»المال«، عن جدوي التركيز علي المناطق الحرة لتغيير أسعار الطاقة المستخدمة فيها، وقالت: »إذا كانت هناك مبررات علي رأسها توجيه منتجات المناطق الحرة للأسواق الخارجية، فإن هناك استثمارات داخلية تقوم بتصدير %100 من انتاجها وتحصل علي الغاز بأسعار متدنية«.
 
وأكدت أن هناك بعض المشروعات بالمناطق الحرة تلتزم بما تم الاتفاق عليه ويتمثل في تصدير %50 من انتاجها علي أن يتم تخصيص النسبة المتبقية من هذا الانتاج للسوق المحلية.

جريدة المال

المال - خاص

2:28 ص, الأثنين, 21 أبريل 08