Loading...

رسم الصادر يهدد بتوقف 600 محجر رخام

Loading...

رسم الصادر يهدد بتوقف 600 محجر رخام
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأربعاء, 8 أكتوبر 08

نجلاء كمال:

جددت شعبة الرخام والجرانيت باتحاد الصناعات مطالبتها بعدم فرض رسم صادر علي كتل الرخام والجرانيت خاصة في الوقت الحالي الذي يزيد فيه إنتاج المحاجر علي الاستهلاك المحلي الذي يصل عددها نحو 600 محجر.
 
أكدت الشعبة في مذكرة ارسلتها الي المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة أن فرض رسم صادر علي كتل الرخام والجرانيت سيؤدي الي تعرض العديد من المحاجر الي التوقف وتشريد العاملين بالمحاجر خاصة أنها تعد من الصناعات كثيفة العمالة.
 
قال مدحت مصطفي – رئيس شعبة الرخام والجرانيت بالاتحاد – إنه علي الرغم من وجود مطالبات بفرض رسم صادر منذ خمس سنوات علي كتل الرخام فإن هناك متغيرات جديدة طرأت علي الساحة تؤكد حتمية عدم فرض رسم صادر علي كتل الرخام والجرانيت في الوقت الحالي ومنها عدم استيراد الصين لكتل الرخام والجرانيت لإجبار أصحاب المحاجر علي خفض سعر الرخام غير المصنع.
 
وتوقع مصطفي أن تتوقف الصين عن استيراد كتل الرخام لفترة زمنية لا تقل عن ستة أشهر للضغط علي أصحاب المحاجر لخفض الأسعار خاصة أنها تحتفظ بمخزون ضخم من كتل الرخام المصري يصل إلي نحو 2 مليون متر مكعب وهو ما سيؤثر سلباً في الصناعة من خلال زيادة كمية المعروض من الكتل بالسوق المحلية مع ثبات الطلب، الأمر الذي يؤدي في النهاية الي خفض الأسعار، مشيراً إلي أن ذلك سيلحق ضرراً بالغاً لأصحاب المحاجر.
 
واقترح مصطفي أن يتم فرض رسم صادر علي الرخام بعد عام 2012 حتي يتسني لمصانع الرخام المحلية تحسين منتجاتها لتنافس مثيلتها الصينية التي تعيد تصنيع الرخام بعد استيراده من مصر.
 
أضاف أن أسواق ليبيا ولبنان وبعض الدول العربية لن تقبل نهائيا زيادات في الأسعار وبالتالي فان الكميات المصدرة ستتأثر بالسلب خاصة ما يتم تصديرها إلي السوق الليبية والتي يمثل حوالي %25 من إجمالي الصادرات من الكتل.
 
قال مصطفي إن الشعبة أعدت استراتيجية للنهوض بصناعة الرخام والجرانيت بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة من خلال توفير التمويل اللازم للمصانع »الفني والنقدي«، بالاضافة إلي مساعدة الشركات إلي التصدير وذلك بعد موافقة برنامج مساندة الصادرات علي دعم صادرات الرخام بنسبة %10 تنخفض بنسبة %2 سنوياً حتي تستطيع مصانع الرخام منافسة الدول الأخري.
 
وعلمت »المال« أن هناك اتجاهاً داخل وزارة التجارة والصناعة لفرض رسم صادر علي خامات الرخام، وذلك بعد قيام عدد من المصنعين بتقديم شكوي إلي المهندس رشيد من وجود عمليات اغراق من الرخام الصيني الذي يعتمد في الأساس علي الخامات المصرية وبنسبة %70 خلال مراحل تصنيعه.
 
وأوضح المنتجون أن عائد تصدير الرخام بعد تصنيعه كمنتج تام الصنع يعادل خمسة أضعاف تصديره ككتل رخام، وأكدوا وجود خسائر وأضرار ناتجة عن تصدير الرخام ككتل، وأهمها قيام الصين والتي تعد أكبر الدول المستوردة للرخام المصري باستيراد خام الرخام وتصنيعه وإعادة تصديره مرة أخري إلي السوق المصرية وإلي العديد من الدول المهمة بأسعار منافسة للمنتج المصري بعد تصنيعه.
 

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأربعاء, 8 أكتوبر 08