استثمار

ردود أفعال مستثمري السياحة على مبادرة المركزي

- طارق شلبي: الفندق الواحد يحتاج لـ3 ملايين جنيه لتجديده - سامي سليمان: المحافظ وعد بتخصيص 500 مليون جنيه قبل ذلك ولم نحصل على شيء   دعاء محمود: رحب ممثلو القطاع السياحي بقرار البنك المركزي لإنشاء صندوق لدعم السياحة برأسمال 5 مليارات جنيه، مؤكدين أن كل الفنادق الموجودة بالمقاصد السياحية المختل

شارك الخبر مع أصدقائك

– طارق شلبي: الفندق الواحد يحتاج لـ3 ملايين جنيه لتجديده
– سامي سليمان: المحافظ وعد بتخصيص 500 مليون جنيه قبل ذلك ولم نحصل على شيء

 
دعاء محمود:

رحب ممثلو القطاع السياحي بقرار البنك المركزي لإنشاء صندوق لدعم السياحة برأسمال 5 مليارات جنيه، مؤكدين أن كل الفنادق الموجودة بالمقاصد السياحية المختلفة تحتاج إلى صيانة وتجديد، بينما انتقد آخرون الإعلان عن إنشاء صناديق لدعم القطاع بدون تنفيذها على أرض الواقع.

وطالب المستثمرون بضرورة تخفيف الأعباء الملقاة على عاتق أصحاب الفنادق من ضرائب والتزامات مالية تجاه الكهرباء والمياه وغيره، بالإضافة إلى الاهتمام بالجانب التسويقي، وتحسين صورة مصر بالخارج.

في هذا السياق، انتقد طارق حنفي، رئيس لجنة السياحة بالاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، قرار البنك المركزى بإنشاء صندوق لدعم القطاع السياحى برأسمال 5 مليارات جنيه، مؤكداً أنه لن يفيد القطاع في شيء، خاصة أن البنية التحتية موجودة، متسائلاً: وماذا بعد تجديد الفنادق؟!

وطالب حنفي بضرورة الاهتمام أكثر بالجانب التسويقي، وإنفاق هذه المبالغ لعودة السائحين لمصر، مؤكداً أن القطاع يحتاج لتكاتف كل الجهود لدعمه، في ظل فرض التزامات وضرائب كبرى عليه، متابعاً أن السياحة تحتاج لدعم أكبر من تجديد الفنادق.

من جانبه، قال سامي سليمان، رئيس جمعية مستثمري نويبع طابا، إنه يتمني تنفيذ هذا القرار على أرض الواقع، مشيراً إلى أن محافظ البنك المركزي وعد من قبل بتخصيص 500 مليون جنيه لدعم منطقتي نويبع وطابا ولم يحدث ذلك.

وأضاف أن الجمعية قامت بالتواصل مع البنك الأهلي وفقا لتعليمات المحافظ، ولكنه لم يتعاون ولم تتسلم المدينتان أي تمويلات، مؤكداً أنه ليس هناك اهتمام بالقطاع السياحي.

وفي سياق متصل، رحب طارق شلبي، نائب رئيس جمعية مستثمري مرسى علم بالقرار، مطالباً بتنفيذه على أرض الواقع، مؤكدًا أن الفنادق تحتاج إلى صيانة حتى تستطيع استقبال السائحين عند عودتهم بقوة، مضيفًا أن الفندق الواحد حاليًّا يحتاج إلى 3 ملايين جنيه لتجديده، وإعادة صيانته، مطالبًا بتحديد موعد للتنفيذ.

يُذكر أن البنك المركزى المصرى يدرس تدشين صندوق لتمويل النشاط السياحى برأسمال 5 مليارات جنيه؛ بغرض مساعدته فى تجاوز تداعيات أزمة الاقتصاد الحالية، وقال هشام على رئيس جمعية مستثمرى جنوب سيناء: إن محافظ البنك طارق عامر وعد خلال اجتماعه، اليوم الأحد، مع أعضاء الجمعية بعرض مقترح تأسيس الصندوق الجديد على مجلس إدارة المركزى للبت فى شأنه.

حضر الإجتماع محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة، وعدد من رؤساء البنوك العامة والخاصة.

وقال هشام على إن محافظ المركزى اقترح تخصيص الصندوق لتمويل تجهيزات الفنادق بشرط الاعتماد على موردين محليين، وسيتم منح التمويلات بفائدة 10%، ويتحمل المستثمر 25% من تكلفة الإحلال والتجديد، و 75% للصندوق.

وقال محمود منتصر نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى: إن الصندوق سيمول عمليات الإحلال والتجديد لجميع المشروعات الفندقية على مستوى الجمهورية وليس شرم الشيخ فقط.

وأضاف فى تصريح لـ”المال” أن المركزى سيجتمع مع البنوك الحكومية خلال أيام لوضع ورقة عمل تحدد شروط وضوابط عمل الصندوق الجديد.

وأوضح أن فترة التمويل ستصل إلى 10 سنوات متضمنة فترة سماح عام أو عامين بفائدة 10%، لافتًا إلى أن السيولة الخاصة بالصندوق سيتم توفيرها عبر الموارد الذاتية للبنك المركزى.

ووعد “عامر” خلال اللقاء بمد مبادرة تأجيل أقساط المديونيات المستحقة على الفنادق عاما إضافية حتى يونيو 2018.

شارك الخبر مع أصدقائك