استثمار

“رجال الأعمال”: لدى مصر وتونس فرص كبيرة لزيادة الاستثمارات المشتركة

محمد يوسف المدير التنفيذي لجمعية رجال الأعمال ن مصر وتونس ستبحثان في الفترة المقبلة كيفية تحقيق تلك الأهداف.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال محمد يوسف المدير التنفيذي لجمعية رجال الأعمال المصريين أن لدى مصر وتونس فرص كبيرة لزيادة الاستثمارات المشتركة بينهما بالإضافة إلى رفع حجم التبادل التجاري، لافتا إلى أن الدولتين ستبحثان في الفترة المقبلة كيفية تحقيق تلك الأهداف.

جاء ذلك على هامش اجتماعات الدورة الثانية لمجلس الأعمال المصري التونسي المشترك بجمعية رجال الأعمال المصريين.

وأوضح يوسف أن مصر تتميز في عديد من القطاعات ومن أبرز القطاعات التي من ممكن أن يكون فيها تعاون مع الجانب التونسي الفترة المقبلة هي صناعة المنتجات الغذائية وصناعة الملابس، بالإضافة إلى مواد البناء والسيراميك.

وأضاف يوسف في تصريحات خاصة لـ”المال” أن تونس تتميز في صناعة التمور وصناعة زيت الزيتون، مشيرا إلى أن مصر قد تستفيد من الخبرة التونسية في تلك الصناعتين.

ولفت المدير التنفيذي إلى أن مصر وتونس قاما بتوقيع العديد من الاتفاقيات التي من الممكن أن تساعد في زيادة الاستثمارات المشتركة فضلا عن زيادة حجم التبادل التجاري.

وأشار يوسف إلى أن تونس قادرة على دخول أسواق دول الخليج علاوة على أسواق دول شرق آسيا من خلال مصر، كما أن مصر قادرة على دخول أسواق وسط وجنوب أفريقيا وبعض الدول الأوروبية من خلال تونس.

رغبة مشتركة لبلوغ التبادل التجاري 500 مليون دولار

من جهته أكد جبر الحوات رئيس الجانب التونسي بمجلس الأعمال المشترك على أن رجال الأعمال فى البلدين اتفقوا على أهمية زيادة التبادل التجاري بين البلدين إلى 500 مليون دولار.

وقال الحوات إن لدينا فى مصر وتونس الإمكانيات التى تساعد على تحقيق أكثر من هذا الرقم بشرط توفر الإرادة والرغبة فى زيادة التعاون وهو ما نعمل عليه معا.

محسن عادل: الصناعات الغذائية من أهم القطاعات التى يمكن الانطلاق منها لتحقيق طفرة فى التبادل التجاري بتونس

ومن جانبه أعلن محسن عادل رئيس الهيئة العامة للاستثمار عن استضافة الوفد التونسي غدا بمقر الهيئة لإطلاع المستثمرين التونسيين على الخريطة الاستثمارية لمصر.

وأكد عادل أن قطاع الصناعات الغذائية من أهم القطاعات التى يمكن الانطلاق منها لتحقيق طفرة فى التبادل التجاري وزيادة الاستثمارات المشتركة.

وأشار رئيس هيئة الاستثمار إلى عرض المنطقة الصناعية الجديدة فى نويبع والعاملة بنظام المناطق الحرة والتى يمكن أن تمثل مصدر قوة للاستثمارات المصرية التونسية والتصدير المشترك إلى دول أخرى.

شارك الخبر مع أصدقائك