استثمار

«رجال الأعمال» تبحث تعزيز التعاون الاقتصادي مع دول البلطيق

تعقد جمعية رجال الأعمال المصريين بالتعاون مع كل من سفارة إستونيا وسفارة لاتفيا وسفارة ليتوانيا اجتماعا غدا تحت عنوان "اليوم الدولي لدول البلطيق"، بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي بين مصر والدول سالفة الذكر. وقال محمد يوسف، المدير التنفيذي لجمعية رجال الأعمال…

شارك الخبر مع أصدقائك

تعقد جمعية رجال الأعمال المصريين بالتعاون مع كل من سفارة إستونيا وسفارة لاتفيا وسفارة ليتوانيا اجتماعا غدا تحت عنوان “اليوم الدولي لدول البلطيق”، بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي بين مصر والدول سالفة الذكر.

وقال محمد يوسف، المدير التنفيذي لجمعية رجال الأعمال المصريين أن الهدف من اجتماع الغد هو تعزيز التعاون الاقتصادي مع دول البلطيق، بالإضافة إلى زيادة التبادل التجاري، فضلا عن تبادل الخبرات.

اقرأ أيضا  وفد «التخطيط» يتفقد مشروعات محافظات بورسعيد ودمياط والإسماعيلية

وأضاف يوسف في تصريحات خاصة لـ”المال” أن تعزيز التعاون الاقتصادي مع دول البلطيق، قد يؤدي إلى زيادة التعاون الاقتصادي مع دول أخرى مثل دول شرق أوروبا، علاوة على الدول الإسكندنافية.

أهم قطاعات التجارة والاستثمار

ولفت يوسف إلى أن أهم قطاعات التجارة والاستثمار لدولة إستونيا تتمثل في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وقطاع الخدمات، والصناعات الغذائية، والآلات الكهربائية، والأخشاب.

اقرأ أيضا  يحيى زكي: مشروع «نيرك» ببورسعيد يستهدف إحلال الواردات والوصول بالمكون المحلي إلى 45%

وأوضح المدير التنفيذي لجمعية رجال الأعمال أن دولة لاتفيا تتميز في عدة قطاعات مثل تكنولوجيا المعلومات، والآلات والمعدات، والتصنيع الغذائي، والزراعة، والأخشاب، والأسماك، لافتا إلى أهمية نقل خبرة الدولة في قطاع الأسماك.

وأشار يوسف إلى أن دولة ليتوانيا تتمتع بخبرة كبيرة في مجالات متعددة مثل خدمات الأعمال، والزراعة، والالكترونيات وتكنولوجيا الليزر، والعلوم والبحوث في المجال الطبي، ومعالجة المعادن والبلاستيك، والآلات والمعدات، وصناعة الأخشاب والمنتجات الخشبية، والأثاث.

اقرأ أيضا  وزير قطاع الأعمال يستعرض خطة تطوير الشركة الهندسية للسيارات

ويضاف إلى ما سبق التصنيع الغذائي، وحماية البيئة وصناعة الطاقة المتجددة، والتشييد والبناء، والنقل واللوجيستيات، والكيماويات، وتكنولوجيا المعلومات، وصناعة الملابس والنسيج والجلود، وقطاعات الكهرباء والطاقة.

وتجدر الإشارة إلى أن البلدان الثلاثة (لاتفيا، إستونيا، ليتوانيا) تقع في المنطقة الشمالية من أوروبا وعلى الشواطئ الشرقية لبحر البلطيق، كما أن دول البلطيق جزء من الإتحاد الأوروبي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »