استثمار

“رجال الأعمال” : الجسر البري يصل بالسائحين السعوديين إلى 2 مليون سنوياً

"رجال الأعمال" : الجسر البري يصل بالسائحين السعوديين إلى 2 مليون سنوياً

شارك الخبر مع أصدقائك


آية رمزي:                 
                      
توقع أحمد بلبع رئيس لجنة السياحة بجمعية رجال الأعمال المصريين، ارتفاع أعداد السائحين السعوديين الوافدين الى مصر بما لا يقل 2 مليون سائح سنوياً مقارنة بـ 650 الف سائح سعودي يزورون مصر الآن، بعد إنشاء الجسر البري بين البلدين والذى أعُلَن تدشينه خلال زيارة عاهل السعودية لمصر الاسبوع الماضي.

وأضاف بلبع، خلال اجتماع اللجنة اليوم، أن الجسر سيكون له تأثير ايجابي قوي على حركة السياحة القادمة ليس فقط من السعودية ولكن من الدول المجاورة لها بما فيها البحرين، متوقعاً تحقيق ايرادات سياحية مماثلة لما كانت تحققه مدينة شرم الشيخ من قبل بالرغم من قلة الاعداد وذلك نظرا لارتفاع معدل انفاق السائح السعودي 4 أضعاف السائح الحالي.

واقترح رئيس اللجنة فى السياق ذاته تعديل مادة 14 الخاصة بعدم امتلاك اى أجانب لأصول أو أراضي فى الدولة، لتستثنى السعوديين، وذلك نظراً للعلاقات القوية بينهم، والفوائد المرتقبة من تعاون البلدين، قائلاً” سياسة حق الانتفاع لم تعد تروق للكثيرين”.
وأضاف أنه فى حال التخوف من بيع الاراضي فيما بعد لجنسيات معادية لمصر، فقد يمنع القانون البيع مرة اخرى سوى لمصري او سعودي مثله فقط.

ولفت ” بلبع” أيضاً إلى أن الجسر البرّي المزمع تدشينه، سيعمل على تقليل الاعتماد الكامل على السوق الأوروبي فى جذب السائحين، وتخليص مصر من ربط الاوضاع السياسية بجذب السياح.

 ومن جانبهم، نوه عدد من اعضاء اللجنة الى ضرورة التأكد من عدم مساس الجسر بالطبيعة النادرة التى تتميز بها المنطقة سواء بالتاثير على الشعاب المرجانية النادرة أو على طبيعة المنطقة الجمالية. 

وقال عدد من الأعضاء أنه وفقاَ لما تم نشره حتى الآن عن تدشين الجسر، فإنه سيتم تدشين مطلع الجسر بعيدا عن الحدود البرية لمدينة شرم الشيخ، وسيكون بعيدا عن خط الشاطئ بما لا يقل عن 10 كيلو، مما ينفى أى مخاوف من حدوث زحام او تشوية لطبيعة المدينة السياحية.

شارك الخبر مع أصدقائك