اقتصاد وأسواق

“رجال أعمال إسكندرية” تستهدف 25% نموًا في حجم التمويل خلال 2013

أماني زاهر وهبة محمد كشف معتز الطباع، رئيس جمعية رجال أعمال الإسكندرية، عن استهداف الجمعية زيادة حجم التمويلات الممنوحة للعملاء بنسبة 25% خلال عام 2013. وقال إن الجمعية تسعى لزيادة حجم التمويلات الممنوحة بنهاية العام الحالى إلى 671 مليون جنيه،…

شارك الخبر مع أصدقائك

أماني زاهر وهبة محمد

كشف معتز الطباع، رئيس جمعية رجال أعمال الإسكندرية، عن استهداف الجمعية زيادة حجم التمويلات الممنوحة للعملاء بنسبة 25% خلال عام 2013.

وقال إن الجمعية تسعى لزيادة حجم التمويلات الممنوحة بنهاية العام الحالى إلى 671 مليون جنيه، في مقابل581 مليون جنيه نهاية أكتوبر الماضي بزيادة قدرها 90 مليون جنيه خلال الثلاثة الشهور المقبلة.

وأضاف أن عدد العملاء ارتفع إلى 224 ألف عميل في القطاعات المختلفة، مشيراً إلى أن النشاط التجاري يستحوذ على أكثر من 50% من المحفظة فيما تصل حصة الصناعة إلى 21% والزراعة 15%.

ولفت رئيس جمعية رجال أعمال الإسكندرية، إلى إجرائه مفاوضات مع بنوك الأهلي والإسكندرية وسوسيته جنرال لتجديد وزيادة التسهيلات الائتمانية، لافتاً إلى تطلعه لزيادة التسهيلات الممنوحة من البنك الأهلي إلى 90 مليون جنيه بدلاً من 74 مليون جنيه، فيما يتطلع لزيادة التسهيلات الائتمانية الممنوحة من بنك الإسكندرية من 95 مليون جنيه إلى 140 مليون جنيه، وزيادة التمويلات الممنوحة من البنك الأهلي سوسيتيه جنرال من 10 ملايين إلى 25 مليون جنيه، متوقعاً الحصول على الموافقات اللازمة ديسمبر المقبل، ليرتفع إجمالي التسهيلات إلى 255 مليون جنيه.

 

 

..وتعقد مؤتمرًا عن التمويل الإسلامي بداية العام المقبل 2013

أماني زاهر

 

كشف معتز الطباع، رئيس جمعية رجال أعمال إسكندرية، عن عزم الجمعية عقد مؤتمر عن التمويل الإسلامي بداية العام المقبل 2013.

وقال الطباع، في تصريحات خاصة لـ”المال”، إن الجمعية لمست اهتمامًا كبيرًا بالتمويل الإسلامي خلال الفترة الماضية، مما دفعها إلى إعادة النظر في إمكانية منح التمويل المتناهي الصغر وفقاً لأحكام الشريعة.

وأضاف أن الجمعية قامت بالفعل بتدريب موظفيها على آليات التمويل الإسلامي خلال الشهور الماضية من خلال عقد 3 كورسات في التمويل الإسلامي لزيادة التوعية بالأنظمة المالية الإسلامية المختلفة وكيفية التعامل معها.

ولفت إلى اتجاه الجمعية لتطبيق صيغ مختلفة عن المرابحة التي تعتبر الآلية الأكثر انتشاراً واستخداماً في الصرافة الإسلامية، مبدياً تفضيله استخدام صيغتي الإيجارة والمشاركة للتمويل، معتبرهم من الآليات الجيدة والفعالية في التمويل المتناهي الصغر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »