اتصالات وتكنولوجيا

رواد أعمال عن الجائحة: رب ضارة نافعة ولكن

المرزوقي: «أطلب دوت كوم» وقعت على اتفاق مع «AVON» ورفعت أعداد «الطيارين»

شارك الخبر مع أصدقائك

«رب ضارة نافعة».. هكذا كان لسان حال عدد من مسئولى شركات التكنولوجيا الناشئة ورواد الأعمال، الذين قاموا بتوظيف أزمة كورونا فى تطوير تطبيقات قيمة مضافة تساهم فى خدمة المستهلكين، بما يتوافق مع إجراءات العزل المنزلي، وتدابير التباعد الاجتماعي، علاوة على توقيع اتفاقات شراكة وإضافة خدمات جديدة إلى منصتهم الإلكترونية.

قال سفيان المرزوقي، الرئيس التنفيذى لشركة «أطلب دوت كوم»، إن فيروس كورونا ساهم فى نمو وازدهار خدمة الدليفرى خلال المرحلة الماضية، لا سيما أن أغلب العملاء فى منازلهم طوال فترة الحظر، الأمر الذى ساهم فى زيادة حجم الطلب على خدمات التوصيل للمنزل، للحد من التجمعات فى محلات السوبر ماركت، أو المطاعم أو المولات التجارية.

أوضح أن الشركة قامت بالتعامل بمرونة كاملة مع الأزمة، من خلال زيادة عدد سائقى الدليفرى (الطيارين) لتلبية احتياجات المواطن المصري، كما أضافت خدمات جديدة هى السوبر ماركت ومستلزمات العناية بالبشرة إلى التطبيق والموقع الإلكترونى لتسهيل عملية طلب الاحتياجات المنزلية أون لاين، إلى جانب تشجيع الدفع أون لاين عن طريق توفير خصومات عند الدفع باستخدام بطاقات الائتمان للحد من التعامل بالأوراق النقدية.

أكد أن خدمة السوبر ماركت الجديدة تتيح للمستهلك الاختيار بين آلاف المنتجات اليومية من المعلبات، والخضروات والفاكهة، والمشروبات والعصائر بأنواعها، والشاى، ومنتجات الألبان، والاحتياجات المنزلية الأساسية مع إتاحة خدمة التوصيل المجانى لأكبر عدد من المستخدمين، كما قامت الشركة باتباع إجراءات الوقاية فى عملية استلام وتسليم الطلبات لعملائها.

كشف المزروقى عن عقد الشركة اتفاق شراكة مع «AVON» مصر لتوفير المنتجات التجميلية مثل: «الصابون، وسائل الاستحمام، ومنتجات العناية بالبشرة والعطور وغيرها من منتجات العناية الشخصية التى لا يستغنى عنها المستهلك فى حياته اليومية.

تابع: «نأمل الخروج من الأزمة وعودة الحياة فى أقرب وقت ممكن، مشيراً إلى أن الوباء أدى إلى ظهور شريحة كبيرة من المستخدمين تؤمن بأهمية التكنولوجيا والشراء أون لاين فى غضون 30 ثانية من خلال ضغطة زر واحدة».

جلال: «أوفر ماركت» حصلت على تمويلات من «500 startup»

قال عبد الرحمن جلال، رئيس شركة أوفر ماركت، إن شركته تعاقدت فى فبراير الماضي، على جولة تمويلية جديدة مع صندوق الاستثمار الأمريكى «500 startup « مستمرة حتى يوليو المقبل، مقابل بيع حصة أقلية من أسهمها لصالح الصندوق، موضحاً أن «أوفر ماركت» أصبحت حاليا منصة متكاملة لطلب منتجات السوبر ماركت والصيدليات أون لاين، منها سلاسل مترو وأسواق العثيم وهايبر وان، وألفا ماركت، وباندا، إلى جانب صيدليات العزبى وسيف.

أوضح جلال أن «أوفر ماركت» طورت تكنولوجيا لإدارة وتنظيم عمليات الديلفرى عبر وسائط متعددة منها المكالمات الهاتفية من خلال إطلاق خط ساخن موحد ورسائل تطبيق الواتس آب، من خلال سرعة التواصل مع خدمة العملاء ، وتعتزم استغلال التمويلات الجديدة التى رفض تحديدها فى التوسعات المستقبلية وأعمال البحث والتطوير ولدى الشركة فرعين فى السوقين السعودية والأمريكية.

محمد خليل، رئيس شركة «تربو وان» لطلب خدمات السيارات

لفت محمد خليل، رئيس شركة «تربو وان» لطلب خدمات السيارات أون لاين، إلى أن الجائحة صعبت من اتخاذ القرار بالاستثمار فى الشركات الناشئة، كما كان الحال فى الظروف الطبيعية، وتسببت تداعيات الفيروس فى خلق حالة ضبابية أثرت على التبنؤ بالخطط المستقبلية، وعدم وضوح الرؤى المستهدفة بدليل أن القطاع المصرفى على سبيل المثال بدأ فى زيادة مخصصات الديون المعدومة.

قال إن الأزمة الراهنة مرجح أن تؤجل احتياجات رواد الأعمال من تمويلات عاجلة للنمو السريع، إلا أن أغلب الشركات الناشئة ومنها «تربو وان « تمكنت من تطويع الموقف لصالحها عبر استحداث خدمات جديدة منها تعقيم السيارات من الفيروسات والتوجه نحو التجمعات السكانية المغلقة، من خلال إجراء مفاوضات مع مطوريين عقاريين مثل مجموعة طلعت مصطفى وخدمة غسيل السيارات دون مياه.

تابع أن الشركة تقدم حاليا خدماتها فى منطقة الشيخ زايد والتجمع الخامس بأسعار تبدأ من 150 جنيها، متوقعا عودة الحياة إلى طبيعتها مع نهاية العام الحالى بعد اكتشاف مصل للوباء.

أكد أمير شريف، رئيس شركة (بشر سوفت) المالكة لموقعى (وظف) و(فرصنا) لخدمات التوظيف أون لاين، أن الشركة رصدت منذ بداية أزمة كورونا زيادة معدلات البحث عن العمل والتقديم على الوظائف المتاحة من قبل الباحثين عن العمل، لافتا إلى أن موقع فرصنا لتوظيف العمالة الفنية أضاف أيقونة للوظائف التى تتم من المنزل، بحيث يعمل أصحابها بطريقة أكثر آمنا وتوفر لهم مصدر دخل.

أعلن أن «فرصنا» قام بمنح جميع الشركات باقة مجانية لمدة شهر من نهاية مارس وحتى أبريل الماضي، لتمكينها من الإعلان عن الوظائف المتاحة لديها والتواصل مع الباحثين عن عمل من أجل عدم تحميلها أعباء مالية إضافية.

استطرد: «ندرس الوضع بشكل يومى فى» فرصنا « و»وظف « وتخطط الشركة لإطلاق مبادرات وشراكات عديدة لتقديم المزيد من الدعم لأصحاب الشركات والباحثين عن عمل.

أكد محمود عبد الله، مؤسس تطبيق «بالطو» المتخصص فى تقديم الاستشارات الطبية أون لاين، أن عدد المترددين على التطبيق ارتفع بمعدل 5 أضعاف ليصل إلى 15 ألف استشارة طبية خلال الشهرين الماضيين، مضيفا أن الاستشارات المقدمة للمستخدمين مجانية، ويتحمل بالطو التكاليف المالية فى إطار المسئولية المجتمعية لرفع المعاناة عن المواطنين والحرص على تجنب زيارة الأماكن الطبية مع انتشار الوباء.

«بالطو» تطبيق ذكى على أجهزة هواتف « الآندرويد» و»الآيفون» يسمح بالتواصل مع ما يقرب من 600 طبيب ومتخصص فى المجال الطبى عن طريق تبادل الرسائل النصية وتشخيص الحالات عن بعد عبر تقنية الفيديو كونفراس.

أشار إلى أن الفترة الحالية تشهد مباحثات مع جهات تمويلية ومؤسسات المجتمع المدنى للعمل على إطلاق مبادرات لدعم «بالطو» وضمان استمرارية تقديم الخدمات الطبية للعملاء دون مقابل، منوها إلى أن التطبيق خدم أكثر من 60 ألف مستخدم فى 6 تخصصات طبية هى «باطنة، وجلدية، والنفسية، والتغذية، والنساء والولادة، وأطفال» نهاية الشهر الماضي.

لفت إلى أنه جار العمل على إضافة خدمات جديدة للعملاء عن طريق إمكانية المحادثات الصوتية بين المواطنين والقائمين على عمليات التشخيص الطبى خلال شهر على حد تقريره، إلى جانب توسيع قاعدة الخدمات الطبية خارج السوق المحلية، لا سيما مع تزايد الطلب عليها فى الدول العربية خلال العامين المقبلين.

رأى آسر عز الدين، الشريك المؤسس فى شركة «هوا» لطلب خدمات الديلفرى أون لاين، أن حظر التجوال تزامنا مع انتشار الوباء ساهم فى زيادة حجم الطلب على خدمات توصيل الأطعمة للمنازل عموما بنسبة بلغت %25 منوها أن الشركة تقدم خدماتها حاليا فى مدن القاهرة والجيزة والمدن الجديدة مثل مدينتي.

«هوا» هو تطبيق ذكى على أجهزة هواتف «الآندرويد» و»الآيفون» يعتمد على توصيل أى منقولات من مكان لآخر أو شراء مستلزمات للعميل عبر عدة طرق، منها الدراجات البخارية والسيارات الملاكى أو الترجل دون وسيلة مواصلات. أكد أن «كورونا» أثرت بالسلب على توافر تمويلات جديدة وصعوبة الحصول على تصاريح التوصيل فى بعض المناطق، لافتا إلى أن متوسط عدد الطلبات التى تستقبلها الشركة عبر منصتها الإلكترونية يدور بين 20 إلى 25 طلبًا أسبوعيا وتخطط للوصول إلى 100 يومى بعد تعافى السوق من تداعيات الأزمة

محمود جمال – أحمد عوض

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »