بورصة وشركات

ربط أسعار الطاقة للصناعة بالسوق العالمي

كشف المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة عن اهم ملامح سياسة تسعير الطاقة للصناعة التي يتم وضعها حاليا بمشاركة وزيري البترول والكهرباء والمجلس الاعلي للطاقة.   وقال رشيد في حوار خاص لـ«المال»: إن السياسة سترسم خريطة اسعار الطاقة في…

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة عن اهم ملامح سياسة تسعير الطاقة للصناعة التي يتم وضعها حاليا بمشاركة وزيري البترول والكهرباء والمجلس الاعلي للطاقة.
 
وقال رشيد في حوار خاص لـ«المال»: إن السياسة سترسم خريطة اسعار الطاقة في مصر خلال الخمسة عشر عاما القادمة، وذلك حتي يتسني للمستثمرين وضعها في الاعتبار عند اتخاذ قراراتهم الاستثمارية.
 
اوضح الوزير ان عددا من البيوت الاستشارية العالمية يشارك في مهمة تسعير الطاقة وذلك وفقا لمجموعة من الاسس الرئيسية يتمثل اولها في احترام العرف الدولي الذي يقضي بأن تكون اسعار الطاقة للصناعة اقل من اسعارها للاستهلاك، وثانيا ان يكون سعر الطاقة مرتبطا بالاسعار العالمية صعودا وهبوطا حتي لا تفقد المصانع المصرية قدرتها التنافسية، وثالثا الاخذ في الاعتبار اسعار الطاقة في دول المنطقة العربية والبحر المتوسط حتي لا يكون التسعير عامل طرد للمستثمرين بدلا من جذبهم، كما سيتم الاخذ في الاعتبار ايضا التكلفة الاقتصادية لانتاج البترول والغاز.
 
وأكد الوزير ان سياسة تسعير الطاقة سيتم الاعلان عنها قبل نهاية الشهر الجاري، وقال إنه من الصعب الجزم بالنتيجة النهائية التي سيتم التوصل اليها الآن، وفي حالة اذا ما اظهرت الدراسة وجودة فجوة كبيرة بين أسعار الطاقة الحالية، وما يجب ان تكون عليه، فإنه سيجري رفع الاسعار تدريجيا وسيتم ذلك بوضوح وبتنسيق تام مع قطاع الصناعة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »