Loading...

ربط‮ »‬وحدة الرصد‮« ‬بكيانات التشغيل يضمن زيادة فرص العمل

Loading...

ربط‮ »‬وحدة الرصد‮« ‬بكيانات التشغيل يضمن زيادة فرص العمل
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الخميس, 17 يونيو 10

نسمة بيومي

أكد عدد من المهتمين بقطاع التشغيل والعمالة أن الوحدات التابعة لوزارة القوي العاملة ومنها وحدة الرصد تلعب دوراً أساسياً في استقرار سوق العمل، موضحين أن تلك الوحدة تساهم في رصد جميع المتغيرات الطارئة علي سوق العمل، لكنهم أجمعوا علي أن هذه الوحدة لن تخرج عن كونها كياناً لجمع البيانات لذلك لا مانع من ربطها بوحدات التشغيل والشركات لإيضاح معلومات كاملة للشركات عن هذه السوق والمؤهلات غير المستغلة.

l

 
 عائشة عبد الهادى 

أكد شحاتة المليجي، وكيل أول وزارة القوي العاملة سابقاً، أن وجود وحدة ترصد متغيرات سوق العمل أمر مجد شريطة دقة البيانات التي ترصدها وتجمعها هذه الوحدة، موضحاً أن الوحدة لابد ألا يقتصر عملها علي رصد المتغيرات العالمية فقط، بل توضح فرص العمل المتاحة بالسوق والكوادر المطلوبة والتخصصات التي تحتاجها السوق وبناء علي ذلك تقوم الأجهزة المعنية بالتحرك طبقاً لتقارير وحدة الرصد.

وقال المليجي إن وحدة الرصد تقوم بتشغيل العديد من كيانات التشغيل والأجهزة خلفها الأمر الذي يزيد من فرص العمل ويخلق مناخاً واضحاً للمعلومات عن سوق العمل المصرية بما يشمل القوي العاملة المتاحة وخبراتها ومتابعة التداعيات الإيجابية أو السلبية لأي متغيرات اقتصادية تطرأ علي الساحة الداخلية وما يترتب عليها من تأثيرات مباشرة وغير مباشرة علي الوضع الاقتصادي للمنشآت في مختلف المجالات.

وأضاف أنه لا يمكن المطالبة بتحول الوحدة من الرصد إلي النزول لسوق العمل ومحاولة تشغيل العاطلين فكل وحدة تتبع وزارة القوي العاملة لها وظيفة تؤديها ولا مانع من الربط بين هذه الكيانات لتحقيق الهدف الأساسي من وجودها وهو استقرار سوق العمل وخلق مناخ تشغيلي مشجع.

وأكد محمد فاروق، الخبير الاقتصادي، أن وحدة الرصد التابعة لوزارة القوي العاملة تلعب دوراً مهماً فيما يخص رصد التغيرات المجتمعية والاقتصادية بالمجتمع والأزمات التي تحدث داخلياً أو خارجياً وتؤثر علي العمالة، موضحاً أن الوحدة لابد أن يتضمن عملها جمع المعلومات عن العاملين أنفسهم من حيث أجورهم وعددهم وحقوقهم ومطالبهم، الأمر الذي يخلق حالة جيدة من الحوار داخل المنشأة ورغبة في زيادة معدلات العمل والإنتاج.

وقال فاروق إن هذه الوحدة برمتها لن تخرج عن كونها سلطة لجمع البيانات وتوضيحها مثلها مثل الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، ولكن لابد أن تراعي الوحدة الدقة الشديدة في حصرها وجمعها بيانات ومعلومات عن متغيرات سوق العمل، نظراً لأن نتائج تقارير الوحدة سيتم علي أساسها وضع الخطط المستقبلية ولكن وحدة الرصد نفسها لا يمكن أن تقوم بدور فاعل آخر من حيث إمكانية تغيير الآثار السلبية التي يمكن رصدها.

وأضاف أن الوحدة لا يمكن أن تتولي مسئولية تعظيم الإيجابيات والاستفادة منها وتفعيلها لصالح العمالة ولصالح خطة الدولة الإنتاجية وزيادة معدلات التنمية المجتمعية ولكن لابد من وجودها لتعمل جنباً إلي جنب لاكتمال منظومة العمل في مصر.

جدير بالذكر أن وحدة الرصد التابعة لوزارة القوي العاملة والهجرة ستصدر خلال أيام تقريراً مفصلاً عن أثر المتغيرات الاقتصادية والسياسية والمحلية والإقليمية، والعالمية، علي استقرار علاقات العمل داخل المنشآت ومواقع الإنتاج، وتتابع الوحدة بشكل دوري علي المديين البعيد والقريب وانعكاسات المتغيرات علي أوضاع العمال داخل المنشآت ومدي تمتعهم بظروف عمل جيدة.

وتساهم نتائج التقارير التي تعدها وحدة الرصد في قراءة وتشخيص الوضع الحقيقي لسوق العمل، وبالتالي وضع السياسات والخطط والبرامج التي تناسب كل مرحلة بالتنسيق مع الجهات المعنية، بالإضافة إلي أن الطلبات التي يتم تقديمها من جانب أصحاب الأعمال للجان وتشمل طلبات الإغلاق الكلي أو الجزئي لمنشآتهم تعتبر مؤشراً قوياً علي مدي تأثير المتغيرات الاقتصادية الطارئة عليهم، ويتم وضعها في الاعتبار خلال إعداد التقارير الدورية الصادرة عن وحدة الرصد التابعة للوزارة.
 

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الخميس, 17 يونيو 10