بنـــوك

«راية فودز» تقترض 5 ملايين يورو من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية

وطبقاً لعقد القرض، فأن البنك الأوروبي سيقوم باستثمار 5 ملايين يورو بشركة راية فودز ش.م.م.، وهي إحدى الشركات الواعدة العاملة بقطاع تصنيع وتعبئة الخضروات والفاكهة المجمدة بجمهورية مصر العربية، وذلك لدعم الخطة التنموية الطموحة للشركة.

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت راية القابضة للاستثمارات المالية، الشركة الرائدة في مجال المال والأعمال عن نجاح شركة راية فودز إحدى شركاتها والعاملة في مجال تصنيع وتجارة المواد الغذائية، في الحصول على قرض بقيمة 5 ملايين يورو من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

والبنك هو أحد البنوك التنموية الرائدة بالعالم والعاملة بمنطقة الشرق الأوسط وأوروبا، والمملوك ل 69 دولة ومؤسستين ماليتين أوروبيتين، وجمهورية مصر العربية هي أحد الدول المؤسسة للبنك. ومنذ بداية نشاط البنك بمصر بعام 2012، فقد نجح البنك في استثمار أكثر من 5 مليارات يورو في 95 مشروع بأنحاء الجمهورية. 

ويعتبر البنك العام المالي 2018 هو عام ريادي في تاريخ أعمال البنك الأوروبي بمصر حيث اعتلت مصر قائمة الدول من حيث الاستثمارات الجديدة للبنك خلال العام.

ويأتي هذا القرض كأول استثمار من قبل أحد البنوك التنموية المشهود لها عالمياً لمجموعة شركات راية منذ تأسيسها، مما يعد شهادة ثقة حقيقية للموقف المالي القوي للمجموعة والإمكانات المستقبلية الواعدة لمجموعة شركات راية القابضة.

تفاصيل القرض

وطبقاً لعقد القرض، فإن البنك الأوروبي سيقوم باستثمار 5 ملايين يورو بشركة راية فودز، وهي إحدى الشركات الواعدة العاملة بقطاع تصنيع وتعبئة الخضروات والفاكهة المجمدة بجمهورية مصر العربية، وذلك لدعم الخطة التنموية الطموحة للشركة. 

وسيساعد الاستثمار المذكور الشركة على تطوير وتجهيز مصنع الشركة بمدينة السادات وإمداده بأفضل ما قد توصلت إليه التكنولوجية المتقدمة من ماكينات وآلات ومعدات خاصة بصناعة تعبئة وتغليف وتخزين وتصدير الأغذية المجمدة.

ويضاف إلى ذلك توسعة وزيادة الطاقة الاستيعابية والتخزينية للشركة من منتجات تامة مجمدة لتتماشى مع حجم الطلب العالمي المتنامي على منتجات الشركة من فواكه وخضروات مجمدة على أعلى مستوي من الجودة.

وشهد سوق الأغذية المجمدة المصرية تطوراً كبيرا خلال الخمسة أعوام السابقة، بزيادة سنوية تعدت 25% خلال العام الماضي وحده. 

يشار إلى أن زيادة الطاقة التخزينية للشركة ستتيح لها زيادة الإنتاج خلال موسم الحصاد وتخزين المنتج التام بعد ذلك، مما سيتيح فرص أكبر وأوعد لزيادة حجم صادرات الشركة وتعظيم الإيرادات من العملة الأجنبية لعدد كبير من العملاء.

ومن المتوقع أيضا أن يساهم الاستثمار في زيادة سلامة الغذاء والحفاظ على الجودة العالية للمنتج النهائي وتعظيم العائد من سلسلة التوزيع المحلية والدولية لدي الشركة. 

والجدير بالذكر أن الشركة تقوم بتوريد 100% من احتياجاتها من الخضروات والفاكهة من السوق المحلي، وتقوم بتصدير ما يقرب من 80-90% من إنتاجها إلى أوروبا والشرق الأوسط، مما يدل على قيمة الشركة الاستراتيجية والاقتصادية الهامة لمصر والقطاع الغذائي بالمنطقة. 

جانيت هيكمان: التعاون مع “راية فودز” فرصة لتعزيز الأمن الغذائي

وفي السياق ذاته، قالت جانيت هيكمان، المدير التنفيذي للبنك الأوروبي لإعادة الاعمار و التنمية بمنطقة جنوب و شرق المتوسط، إن التعاون مع شركة راية يتسق مع الأهداف الاستراتيجية للبنك.

وتتمثل الأهداف في تعزيز سلسلة القيمة للأعمال والمشروعات الزراعية، بهدف تحسين الأمن الغذائي، بالإضافة الى تطوير و تعزيز سلسلة التوزيع وتطوير القطاع الذي يضم نسبة كبيرة من العمالة، وفق هيكمان.

وأضافت هيكمان، أن الاتفاق مع راية فودز يمثل فرصة لمزيد من التعاون مع الشركة راية القابضة للاستثمارات المالية، والتي تستهدف تنمية أعمالها بالقطاع الغذائي، والصناعي في مصر، والتي تقدم الخبرة اللازمة في مجال بناء الأعمال التجارية الناجحة وتعزيز التحسينات في الإدارة وحوكمة الشركات.

القرض على دفعتين الأولى 3.4 مليون يورو والثانية 1.6 مليون يورو

بدوره، أعرب مدحت خليل، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة راية القابضة، عن سعادته بنجاح واحدة من شركات راية الواعدة بالتعاون مع مؤسسة دولية مرموقة كالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

وأشار إلى أن هذه الصفقة ستساعد الشركة في الاستفادة من القدرات التصديرية لراية فودز وكذلك التأثير التنموي للمشروع على الصعيدين المحلي والعالمي.

وأضاف خليل، أن قطاع المشروبات والصناعات الغذائية في مصر شهد العديد من الاستثمارات على مدى الأعوام القليلة الماضية”.

وتابع: “تعد راية واحدة من أبرز اللاعبين الاساسين في هذا المجال ولذلك قررنا الاستثمار في هذا القطاع عام 2016 لتحقيق هدف أسمى في أن تحتل راية صدارة هذا السوق بفضل تعاونها مع أفضل منتجي الخضر والفاكهة المجمدة في السوق المصرية”.

واستطرد قائلا: “لذلك فقد كُللت مجهوداتنا اليوم في إتمام هذه الصفقة التي تأتي تأكيدًا على التزامنا بتحقيق هذا الهدف والذي من شأنه التأثير الإيجابي على الاقتصاد المصري والقطاع الصناعي والغذائي بشكل عام”.

القرض يهدف لزيادة وتحسين كفاءة خطوط الإنتاج

وأوضح خليل، ايضا أن اتفاق القرض يأتي كجزء من استثمارات بإجمالي 7.5 مليون يورو في راية فودز بهدف زيادة وتحسين كفاءة خطوط الانتاج وزيادة السعة التخزينية للشركة بمصنعها في مدينة السادات.

وتقوم راية القابضة بالمساهمة بمبلغ 2.5 مليون يورو من قيمة المشروع على أن يتم تمويل المبلغ المتبقي من القرض.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن يتم صرف القرض على دفعتين، الأولى بقيمة 3.4 مليون يورو والثانية بقيمة 1.6 مليون يورو.

أهداف راية فودز

ومن جانبه، أشار سامر الوزيري، الرئيس التنفيذي لشركة راية فودز بأن الشركة تعمل على توفير منتجات بأعلى جودة ممكنة سواء في أسواقها المحلية أو التصديرية بأوروبا والشرق الأوسط.

ولفت إلى حرص الشركةالدائم على توفير أفضل بيئة عمل لموظفيها ومورديها وهو ما انعكس إيجابا على منتجاتها من العلامات التجارية لذة وايفيريست .

 وأوضح الوزيري، بأن الاستثمارات الجديدة سوف تتيح للشركة تلبية متطلباتها التشغيلية المتزايدة مع الحفاظ على مستويات الجودة التي اصبحت الشركة معروفة بها علاوة على التوسع أفقيا ورأسيا في خطوط الإنتاج وزيادة منافذ الشركة للتصدير ايضا.

وعلى جانب آخر، أكد حسام حسين، رئيس القطاعات المالية لمجموعة راية القابضة، بأن العمل مع منظمات دولية كالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يتناسب مع الفكر الرائد لدى راية والذي يهدف إلى خفض متوسط ​​تكاليف الإقتراض مع الاستفادة من القدرات التصديرية الواسعة للمجموعة.

 وأضاف حسين، أنه “في ظل التحسن الملحوظ من توافراحتياطيات النقد الاجنبي وأسعار الصرف، فإننا نرى أن مثل هذه الاتفاقيات تعد فرصة عظيمة لمجموعتنا لتعزيز مركزها المالي مع تنويع مواردها التمويلية”. 

أحمد علي وسيد بدر

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »