اقتصاد وأسواق

«راية» تتوسع في السوق الجزائرية بالتعاون مع «نجمة»

المال - خاص:   تستعد شركة «راية القابضة» لتدعيم تواجدها في السوق الجزائرية بعد الاتفاقية الاخيرة التي وقعتها مع شركة وطنية الجزائر «نجمة» لتقديم حزم من خدمات التليفونات المحمولة للشركة الجزائرية بالتوازي مع عدد من الخدمات التي تقدمها محلات راية…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص:
 
تستعد شركة «راية القابضة» لتدعيم تواجدها في السوق الجزائرية بعد الاتفاقية الاخيرة التي وقعتها مع شركة وطنية الجزائر «نجمة» لتقديم حزم من خدمات التليفونات المحمولة للشركة الجزائرية بالتوازي مع عدد من الخدمات التي تقدمها محلات راية في الجزائر.

 
وكشف مدحت خليل رئيس مجلس «راية القابضة» ان الاتفاقية الاخيرة ستسمح لشركته بتقديم خدمات التجزئة والتوزيع في اكثر من  20 من المحلات التي تحمل علامة «نجمة» مضيفا ان السوق الجزائرية اصبحت بذلك من الاسواق التي تقع ضمن خطط واستراتيجيات «راية» نظرا لتشابه ظروفها مع السوق المصرية خاصة فيما يتعلق باقتصار معدلات انتشار المحمول علي %30 تقريبا، مقابل النمو المتزايد في اعداد المستخدمين للتليفونات المحمولة.
 
تستوعب السوق الجزائرية 3 شركات تتولي تقديم خدمات المحمول وهي: «اتصالات الجزائر» المملوكة للحكومة، و«شركة ديزي» التي تسيطر عليها اوراسكوم تليكوم المصرية، اضافة الي «وطنية للاتصالات» المملوكة لشركة كيوتل القطرية، وفي الوقت ذاته تقوم راية بتوزيع الهواتف المحمولة في السوق الجزائرية التي تضم كذلك شركات اقليمية رائدة في هذا المجال مثل آي تو، ورينج.
 
وكشف رئيس مجلس ادارة شركة «راية القابضة» ان الشركة تخطط للوصول بعدد محلات التجزئة التابعة للشركة في مصر الي 60 محلا بنهاية العام الحالي في اطار خطة تستهدف رفع مبيعات الشركة من اجهزة المحمول، وفي ظل التوقعات التي تشير الي ارتفاع المبيعات بعد دخول لاعب ثالث في سوق اجهزة المحمول.
 
وتتأهب «شركة راية القابضة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات» للتوسع في منطقة غرب افريقيا بشكل عام، والسوق النيجيرية بصفة خاصة، في مجال توزيع الهواتف المحمولة وخدمات التجزئة.
 
كان مدحت خليل قد اوضح في تصريحات سابقة لـ«المال» ان معدلات نمو مبيعات الهواتف المحمولة في نيجيريا تعد الاعلي في منطقة غرب افريقيا التي تعتبر بدورها سوقا واعدة علي صعيد معدلات انتشار المحمول، مشيرا الي ان مبيعات اجهزة الهواتف المحمولة في نيجيريا وصلت الي 10 ملايين جهاز وهو الامر الذي شجع «راية» علي التوسع في تلك السوق.
 
واشار خليل الي عدم وجود مراكز صيانة متخصصة في اجهزة صيانة هواتف نوكيا داخل السوق النيجيرية بخلاف خدمات «راية» وهي الميزة التي تتمتع بها الشركة في ظل وجود عدد من الفنيين والخبراء في صيانة مثل هذه الطرازات من اجهزة المحمول.
 
وقد استحوذت قطاعات التوزيع والبيع بالتجزئة في القوائم المالية لشركة «راية القابضة» العام الماضي علي النصيب الاكبر من عائد المبيعات بنحو %77,5 من اجمالي ايرادات النشاط لتصل قيمتها الي مليار و 280 مليون جنيه، بنسبة نمو بلغت %4 عن عام 2005.

شارك الخبر مع أصدقائك