استثمار

رانيا المشاط : 2.3 مليار يورو حجم محفظة التعاون الجارية بين مصر وبنك الاستثمار الأوروبي

البنك وقع مع البنك الأهلي اتفاقية بقيمة 800 مليون يورو

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، أن بنك الاستثمار الأوروبي وقع عقدًا بقيمة 800 مليون يورو مع البنك الأهلي المصري، لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة من أجل دعم احتياجات رأس المال العامل والإنفاق الرأسمالي لدعم النمو، فضلا عن مواجهة تداعيات آثار فيروس كورونا المستجد.

9.8 مليار يورو حجم التعاون بين الجانبين

وبدأت الشراكة الإستراتيجية الثنائية بين مصر وبنك الاستثمار الأوروبي بدأت منذ 1979، وأدت إلى تنفيذ مشروعات متنوعة في العديد من القطاعات لدعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية وخلق فرص عمل في الدولة، حيث بلغت التمويلات المقدمة من بنك الاستثمار الأوروبي لمصر ما يقرب من 9.8 مليار يورو علي مدار هذه الفترة، وذلك علي مستوي القطاع العام والخاص والبنوك، بينما تبلغ المحفظة الجارية نحو 2.3 مليار يورو .

اقرأ أيضا  البنك الأهلي: 1.8 تريليون جنيه محفظة ودائع العملاء نهاية 2020

وأضافت رانيا المشاط في بيان، أن الاتفاقية بين البنكين تأتي ضمن اتفاقية كبرى وافق عليها بنك الاستثمار الأوروبي بقيمة 1.9 مليار يورو، يتم من خلالها توفير تمويلات بقيمة 1.1 مليار يورو لصالح قطاع النقل، و800 مليون يورو للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأكدت رانيا المشاط أهمية الشراكة مع بنك الاستثمار الأوروبي في دعم جهود التنمية في مصر على المستويين الحكومي والخاص، من خلال توفير التمويلات للمشروعات ذات الأولوية، حيث وقعت وزارة التعاون الدولي عدة اتفاقيات مع البنك خلال العام الجاري منها اتفاقية بقيمة 120 مليون يورو لصالح محطة معالجة الصرف الصحي الغربية بالإسكندرية.

اقرأ أيضا  «التخطيط» تطلق أول منظومة إلكترونية لمبادرة «حياة كريمة»

وأوضحت وزيرة التعاون الدولي، أن هذا التمويل يتوافق مع الإستراتيجية الجديدة لسرد المشاركات الدولية، المبنية على 3 محاور رئيسية هي : المواطن محور الاهتمام والمشروعات الجارية والهدف هو القوة الدافعة، من أجل تسليط الضوء على الشراكة التنموية بما يحقق التنمية المستدامة، التى تمثل أولوية على مستوى جميع القطاعات.

وكانت وزيرة التعاون الدولي قد عقدت اجتماعًا خلال يوليو الماضي مع فلافيا بالانزا، مديرة العمليات لدول الجوار ببنك الاستثمار الأوروبي، عبر “الفيديو كونفرانس” وتم خلاله مناقشة التعاون المستقبلي بين مصر والبنك لاسيما فيما يتعلق بالخطوات القادمة الخاصة بالتمويل الاطاري لمشروعات النقل.

اقرأ أيضا  البنك الأوروبي لإعادة الإعمار: مليار يورو محفظة تمويلنا للمشروعات في مصر

كما تطرق الاجتماع إلي مناقشة التعاون المستقبلي المقترح في قطاع الزراعة، واستعداد البنك للتعاون في مجال الصحة، وكذا التمويلات المستقبلية المقدمة من البنك لمساعدة مصر في التغلب علي آثار فيروس كورونا المستجد من خلال توفير السيولة النقدية عن طريق البنوك المصرية للمشروعات والصناعات الصغيرة والمتوسطة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »